تقصي حقائق 30 حزيران تبدأ في الزِّيارات الميدانيَّة للتحقيق في وقائع التَّعذيب في السُّجون
آخر تحديث 14:33:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكَّدت أنَّ الانتقادات الموجهة لقانون حماية الشُّهود غير موضوعيَّة

"تقصي حقائق 30 حزيران" تبدأ في الزِّيارات الميدانيَّة للتحقيق في وقائع التَّعذيب في السُّجون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "تقصي حقائق 30 حزيران" تبدأ في الزِّيارات الميدانيَّة للتحقيق في وقائع التَّعذيب في السُّجون

"تقصي حقائق 30 حزيران" تبدأ زيارة للسجون منها سجن؛ النساء للمرة الأولى
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي أكَّد المتحدث باسم لجنة تقصى حقائق 30 حزيران/يونيو، المستشار عمر مروان، أن "اللجنة قرَّرت البدء في زيارات ميدانية، تبدأ بزيارة إلى قناة السويس خلال 10 أيام ثم زيارة للسجون، منها سجن؛ النساء للمرة الأولى، للتأكد مما أثير عن وجود انتهاكات وتعذيب ومعاملة سيئة للمسجونين في قضايا تتعلق بالملفات التي تحقق فيها اللجنة". وأضاف مروان في تصريحات صحافية، أن "الانتقادات الموجهة إلى قانون حماية الشهود، الذي وافق عليه مجلس الوزراء، وفي انتظار صدوره من رئيس الجمهورية، غير موضوعية"، موضحًا أن "ما أثير من أن القانون لم يضع تعريفًا للشاهد، أو المبلغ خاطئ؛ لأن تلك الأمور معروفة في القوانين ومتعارف عليها دوليًّا".
وأوضح، أن "النيابة العامة، ستكون هي المسؤولة عن تنفيذ القانون، وليس وزارة الداخلية"، مشيرًا إلى أن "النيابة ستضع الخطوات بالتنسيق مع الداخلية، ولن تبلغها بأسماء الشهود، وستحتفظ ببياناتهم في سرية تامة وستبلغها باسم "كودي"، أو حركي فقط".
وأشار إلى أنه "سيتم إنشاء إدارة لحماية الشهود في وزارة الداخلية، وسيكون لها فروع في كل مديرية أمن"، مضيفًا أن "القانون لو كان صدر مبكرًا، كان من الممكن أن يمنع حوادث اغتيال محمد مبروك ومحمد عيد، ضباطي الأمن الوطني، الذين تم اغتيالهما لأن أسماءهم وردت في التحقيقات، فتم التعرف على شخصياتهم الحقيقية".
وتابع، أن "اللجنة تواجه صعوبة في جمع المعلومات لوجود خوف لدى الناس من الإدلاء بشهاداتهم، والقانون سيكون مطمئن لهم، وسيُيسر كثيرًا عمل اللجنة".
وبشأن عدم تحديد المدى الزمني لحامية الشاهد في القانون، أوضح مروان، أن "المدى الزمني ستحدده النيابة العامة، وستنتهي مدة الحماية بصدور حكم بات نهائي في القضية، ويجوز للنيابة أن تمد فترة الحماية بعد صدور الحكم إذا ما رأت ضرورة لذلك".
وردًّا على سؤال بشأن مطالبة البعض للجنة بالاستعانة بخبرات فنية من المفوضية السامية لحقوق الإنسان، أشار مروان إلى إنهم "يريدون معرفة كل صغيرة وكبيرة عن عملنا ويقدمون مبررات تروق للبعض"، موضحًا أن "اللجنة لديها خبرات ومصداقية واستقلالية تمكنها من العمل، وإذا احتاجت إلى خبرات فهي تعرف من أين تطلبها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقصي حقائق 30 حزيران تبدأ في الزِّيارات الميدانيَّة للتحقيق في وقائع التَّعذيب في السُّجون تقصي حقائق 30 حزيران تبدأ في الزِّيارات الميدانيَّة للتحقيق في وقائع التَّعذيب في السُّجون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تقصي حقائق 30 حزيران تبدأ في الزِّيارات الميدانيَّة للتحقيق في وقائع التَّعذيب في السُّجون تقصي حقائق 30 حزيران تبدأ في الزِّيارات الميدانيَّة للتحقيق في وقائع التَّعذيب في السُّجون



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى
انضمَّت المحامية أمل كلوني، المتخصصة في القانون الدولي وحقوق الإنسان، إلى كبار المدعوين والمشاركين في حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام لعام ٢٠١٨ التي أقيمت الإثنين، في العاصمة النرويجية أوسلو. أحيطت المحامية البالغة من العمر 40 عاما، بنظرائها من المشاهير وذوي العقلية المشابهة، إذ جلست في الصفوف الأولى لمشاهدة العرض التقديمي لهذا الحدث المرموق في حالة معنوية جيدة. أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية برزت أمل كلوني بين حشد كبير من المشاهير في العرض، حيث تألقت بإطلالة أنيقة وجذابة وارتدت فستانا متوسط الطول باللون القرمزي مزينا بقصة الـPeplum .وحافظت أمل التي تزوجت من المثل العالمي جورج كلوني، على ارتداء إكسسوارات بسيطة حتى لا تطغى على الثوب الملون، بينما ارتدت زوجا من الأحذية ذا كعب مسطح، في حين أضفت الأقراط المرصعة بالماس بعض اللمعان، وأكملت إطلالتها بلمسة من أحمر الشفاه اللامع،

GMT 13:59 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية
 صوت الإمارات - استلهمي تصميم عباءتك من أشهر دور الأزياء العالمية

GMT 13:28 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أبرز ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 صوت الإمارات - تعرف على أبرز ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 19:12 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يعترف بدفع مبالغ خاصة لامرأتين خلال الحملة الانتخابية
 صوت الإمارات - ترامب يعترف بدفع مبالغ خاصة لامرأتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 14:57 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يلتقط مئات الصور عن الحياة في منغوليا
 صوت الإمارات - مُصوِّر يلتقط مئات الصور عن الحياة في منغوليا

GMT 13:54 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

تصاميم أنيقة باستخدام الأزرق والأبيض لديكور منزلكِ
 صوت الإمارات - تصاميم أنيقة باستخدام الأزرق والأبيض لديكور منزلكِ

GMT 06:45 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يدافع عن مدافعه سيرجيو راموس في قضية المنشطات

GMT 03:48 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

هييرو يؤكّد أنه من الصعب تعويض كريستيانو رونالدو

GMT 04:33 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

غيرارد بيكيه يُخطط لمفاجأة جديدة ويرد على انتقادات فيدرر

GMT 21:29 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

العثور على ديناصور بريش ملون من العصر الجوراسي

GMT 16:23 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

منى عراقي تفصح أنّها تعمل لصالح المجتمع المصري

GMT 22:12 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

ثلاثة مشاريع بحثية جديدة للإمارات لبحوث علوم الاستمطار

GMT 12:02 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

نيكي هيلي تهدد الدول المعارضة للرئيس الأميركي

GMT 22:01 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

بعثة الاسكواش تعود القاهرة متوجة بلقب بطولة العالم

GMT 18:37 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

35 ألف شخص يشاركون في سباق دلهي رغم الضباب الدخاني

GMT 22:14 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

إيمري كان يعود إلى يوفنتوس بعد خضوعه لجراحة الغدة الدرقية

GMT 00:26 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

وولفرهامبتون مهدد بفقدان مدافعه الإسباني فترة طويلة

GMT 22:18 2018 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

فرناندو فيليسيفيتش يعرض ضم سانشيز إلى "ريال مدريد"

GMT 02:12 2018 السبت ,01 أيلول / سبتمبر

إيمري يوضح سر معاناته بسبب الدوري الأوروبي

GMT 03:27 2018 الإثنين ,30 تموز / يوليو

بيليرين سعيد بالمفاهيم الجديدة للمدرب إيمري
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates