الدعوة السلفية تقرر عدم النزول في مظاهرات 30 حزيران
آخر تحديث 12:55:37 بتوقيت أبوظبي

الجبهة تُحذر من إسقاط مرسي لأن فيه استهدافاً للشرعية

الدعوة السلفية تقرر عدم النزول في مظاهرات 30 حزيران

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الدعوة السلفية تقرر عدم النزول في مظاهرات 30 حزيران

مظاهرة سابقة لدعوة سلفية في مصر
القاهرة - علي رجب

قرر مجلس شورى الدعوة السلفية في اجتماعه، السبت، في الإسكندرية رفض الدعوات التي أطلقها عدد من القوى الإسلامية للنزول يوم 30 حزيران /يونيو الجاري لمواجهة التظاهرات المعارضة والمطالبة بإسقاط الرئيس محمد مرسي، بالإضافة إلى دعم حزب النور في خطواته لمساعي التهدئة بين التيارات الإسلامية.
وقال عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية والقيادي في حزب النور خالد علم الدين، إن اجتماع مجلس شورى الدعوة السلفية تطرق إلى تعديلات وشؤون إدارية في الدعوة، وقام بتقييم الدعوة في الفترة السابقة والحالية، وبحث السياسات العامة وكيفية تغييرها.
وعن تظاهرات 30حزيران/يونيو قال مستشار الرئيس السابق إن الدعوة السلفية لن تنزل إلى الميادين سواء مع القوى المؤيدة للرئيس أو القوى المعارضة له، ولكن سيكون النزول في حالة تهديد الأمن القومي للبلاد أو اقتحام مؤسسات الدولة، وقتها ستحشد الدعوة السلفية وحزبها النور لحماية هذه المقار وستتصدى لأعمال العنف.
وأكد أن الدعوة طالبت بضرورة سرعة التواصل مع كل التيارات السياسية لتهدئة الأوضاع قبل مظاهرات 30 حزيران /يونيو، وإعداد تقرير من اللجنة المكلفة من داخل حزب النور، لعرضه في أقرب وقت ممكن، لتحديد الموقف، وفقا للمعطيات التي ستقدمها اللجنة.
فيما حذرت الجبهة السلفية من مخطط التيارات المدنية لإسقاط الرئيس محمد مرسي، باعتبار أن تلك المحاولات تستهدف الشرعية الدستورية والقانونية والتي لا يمكن تركها عرضة لأصحاب المصالح الشخصية.
وقال المتحدث الرسمي باسم الجبهة الدكتور خالد سعيد "إن مظاهرات 30 حزيران/يونيو لابد أن تبتعد نهائياً عن مطلب إسقاط الرئيس"،مشيراً إلى أن الدعوة السلفية ترحب بالمعارضة وتؤمن بدورها لكن في ظل التمسك بالثوابت الوطنية التي تحافظ على استقرار الوطن وتقيه شر الدخول في معتركات سياسية تقوض إمكانياته وتشل أركانه.
وكانت بعض القوى الثورية والسياسية حشدت للنزول يوم 30 حزيران/يونيو الجاري لإسقاط الرئيس مرسي ونظام حكم الإخوان المسلمين، وإجراء انتخابات رئاسية جديدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدعوة السلفية تقرر عدم النزول في مظاهرات 30 حزيران الدعوة السلفية تقرر عدم النزول في مظاهرات 30 حزيران



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدعوة السلفية تقرر عدم النزول في مظاهرات 30 حزيران الدعوة السلفية تقرر عدم النزول في مظاهرات 30 حزيران



كانت مجوهراتها الفيروزية مذهلة للكثير من عشاق الأناقة

ليفلي تجذب الأنظار في نيويورك ببدلتها البيضاء

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية بليك ليفلى، بإطلالة ملكية أنيقة باللون الأبيض، يوم الأحد، في إحدى شوارع مدينة نيويورك الأميركية. بدت الممثلة البالغة من العمر 30 عاما مذهلة، حيث ارتدت بدلة بيضاء مخططة باللون الأسود، مع سترة طويلة وضعتها حول كتفها. جذبت النجمة صاحبة الخصر النحيف الأنظار اليها اثناء خروجها من فندقها في نيويورك، والتي اضافت لإطلالتها  لمسة كلاسيكية حيث ارتدت قميص بأكمام من الدانتيل ، والذي ظهر تحت سترتها. كما اكملت اطلالتها بزوجا من الحذية الكريمي، مع الاكسسوارات الفضية اللامعة المضاف اليها اللؤلؤ الوردي والرمادي حول معصميها، بالاضافة الي المكياج الناعم من احمر الشفاة الوردي ولمسة من الكحل الاسود. تشتهر نجمة فيلم "Sisterhood of the Traveling Pants"، باختياراتها الجديدة من الازياء الفاخرة،  حيث ظهرت مؤخرا مرتديه إحدى تصميمات الملابس الرجالية، حيث قدم " البدلة " التى ظهرت بها ليفلي أحد عارضى الأزياء على منصة عرض الازياء الخاص بدار "Versace"،

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates