جنايات الأقصر تؤجل النطق بالحكم في قضيّة ريا وسكينة إلى ٢٢ آذار
آخر تحديث 11:40:33 بتوقيت أبوظبي

أحالتهم إلى مفتي الجمهوريّة لتخصصهم في قتل السيدات بعد سرقتهن

جنايات الأقصر تؤجل النطق بالحكم في قضيّة "ريا وسكينة" إلى ٢٢ آذار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جنايات الأقصر تؤجل النطق بالحكم في قضيّة "ريا وسكينة" إلى ٢٢ آذار

جنايات الأقصر تؤجل النطق بالحكم في قضيّة "ريا وسكينة"
القاهرة ـ أحمد عبدالصبور

قضت محكمة جنايات الأقصر، الأربعاء، بتأجيل القضية المعروفة إعلاميًا بـ"ريا وسكينة"، إلى جلسة 22 آذار/مارس المقبل، للنطق بالحكم. وكانت المحكمة قد أمرت بإحالة أوراق ثلاثة من أعضاء التشكيل العصابي "ريا وسكينة"، الذين تخصصوا في ارتكاب جرائم قتل السيدات، بعد سرقتهن، إلى مفتي الجمهورية، وإيداع المتهم الرابع، الحدث، في دور الرعاية، ونظرًا لتغير هيئة المحكمة، تمَّ تأجيلها للمرافقة مرة أخرى.
يذكر أنّ النيابة العامة في الأقصر قد أمرت، تحت إشراف المستشار محمد الفهمي، بحبس "ريا وسكينة" الصعيد، وأبنائها، 4 أيام على ذمة التحقيق، بعدما أخطرت بشأن المحاضر المحررة في أكثر من جريمة قتل.
وكان مدير أمن الأقصر اللواء أحمد ضيف صقر، قد تلقى إخطارًا من مدير البحث الجنائي العميد رفعت خضر، يبيّن أنّ التحريات في مقتل حياة محمد أحمد (75 عامًا) ربة منزل، ومقيمة في ناحية البغدادي، والمحرر عنها المحضر رقم 1744 إداري الأقصر، وكذا مقتل وسرقة هاجر بغدادي خير سيد أحمد (5 أعوام) طفلة، والمحرر عنها المحضر رقم 733 إداري الأقصر، توصّلت إلى مرتكبي الجريمة، وهم فادية معلا محمد، وشهرتها "فريال" (47 عامًا)، ربة منزل، وأبناؤها إيمان عربي محمد أحمد (27 عامًا)، ووجدي عربي محمد أحمد، وشهرته "مؤمن" (14 عامًا)، وحسين عربي محمد أحمد (23 عامًا)، سائق نجل زوجها.
وتمكن ضباط البحث الجنائي من القبض عليهم، واعترفوا بارتكاب الواقعتين بدافع السرقة، على طريقة "ريا وسكينة".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جنايات الأقصر تؤجل النطق بالحكم في قضيّة ريا وسكينة إلى ٢٢ آذار جنايات الأقصر تؤجل النطق بالحكم في قضيّة ريا وسكينة إلى ٢٢ آذار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جنايات الأقصر تؤجل النطق بالحكم في قضيّة ريا وسكينة إلى ٢٢ آذار جنايات الأقصر تؤجل النطق بالحكم في قضيّة ريا وسكينة إلى ٢٢ آذار



حصلت النجمة على جائزة فانجارد السنوية تكريمًا لمسيرتها

جنيفر لوبيز متألقة بفستان فضي في حفلة جوائز "إم تي في"

نيويورك ـ مادلين سعاده
حصلت النجمة العالمية جنيفر لوبيز على جائزة فانجارد السنوية التي تحمل اسم النجم الراحل مايكل جاكسون تكريمًا لمسيرتها الفنية الممتدة 20 عامًا،  في  حفل إم.تي.في- MTV VMAs للأغاني المصورة، يوم الاثنين، والذي اقيم في مدينة نيويورك الأميركية وحضره حشد كبير من المشاهير. وخطفت مغنية البوب البالغة من العمر 49 عاما الأنظار لإطلالتها الانيقة والمذهلة حيث ارتدت فستانا طويلا باللون الفضي اللامع حمل توقيع دار أزياء فرساتشي، يتميز بفتحة جانبية كشفت عن مفاتنها. وأضافت لوبيز إلى إطلالتها زوجا من الصنادل الفضية ذات كعب عال، أضاف مزيد منالسنتيمترات إلى طولها على السجادة الوردية، وحملت في يدها حقيبة كلاتش فضية وارتدت أساورًا من الألماس والفضة على المعصمين. وحضرت جنيفر الحفلة برفقة حبيبها لاعب البيسبول السابق أليكس رودريغز (42 عاماً) الذي بدا متألقاً الى جانبها، وكان رودريغز أنيقا ايضا حيث ارتدى سترة توكسيدو باللون الخمري مع قميص أبيض ذو رقبة مفتوحة وبنطلون
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates