سياسيّون وقانونيّون والتحالف الوطنيّ يُرحِّبون بقرار حظر أنشطة 6 أبريل
آخر تحديث 16:47:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد حكم محكمة القضاء المستعجل بحَلِّ الحركة والتحفُّظ على مقرَّاتِها

سياسيّون وقانونيّون و"التحالف الوطنيّ" يُرحِّبون بقرار حظر أنشطة "6 أبريل"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سياسيّون وقانونيّون و"التحالف الوطنيّ" يُرحِّبون بقرار حظر أنشطة "6 أبريل"

سياسيّون وقانونيّون و"التحالف الوطنيّ" يُرحِّبون بقرار حظر أنشطة "6 أبريل"
القاهرة – محمد الدوي

القاهرة – محمد الدوي رحَّبَ سياسيون وقانونيون و"التحالف الوطني لدعم الشرعية" بقرار حظر أنشطة حركة "6 أبريل"، وذلك بعدما قضت محكمة مصرية، الإثنين، بوقف وحظر أنشطة حركة "شباب 6 أبريل"، أبرز الحركات الاحتجاجية في البلاد، والتحفظ على مقراتها، في حكم قابل للطعن. وعلَّقَ رئيس حزب "الشعب الديمقراطي" المستشار أحمد جبيلي في تصريحات خاصة إلى "مصر اليوم" أن القضاء المصري شريف، ولا يستطيع أحد أن يشكك في نزاهته، موضحًا أن حركة "6 أبريل" لا تختلف عن جماعة "الإخوان" من حيث التقسيم، فلدى الإخوان تقسيمهم المعروف وهو" مكتب الإرشاد" وأعضاء" التنظيم" و" المحبون"، وكذلك "6 أبريل" تتضمن التقسيم ذاته، وللأسف الجميع ضحية القيادة ومغرر بهم.
وأوضح أن ما يجعل هؤلاء الشباب أرضًا خصبة للتشويش واللعب بعقولهم ضد المصالح العليا للوطن أن معظمهم من صغار السن الذين لم يُطلبوا بعد للتجنيد، ولا يعلمون شيئًا عن الحياة العسكرية، ومنهم من لم يُصبه الدور ومنهم مؤجّل، ولذلك لو عايشوا الحياة العسكرية وتم تجنيدهم وتعلموا الانضباط في القوات المسلحة ما كانت الأمور وصلت لهذا الحد، وأن الشابّ لا بد أن يحيا الحياة العسكرية ليعرف معنى الوطن.
ومن جانبه، أكّد أستاذ القانون العام في كلية الحقوق جامعة القاهرة الدكتور رأفت فودة أن الحكم الصادر بوقف أنشطة حركة "6 أبريل" والتحفظ على مقراتها، جاء وفقًا للتعديلات الدستورية، حيث إن الجمعيات والحركات يجوز حلها أو حظرها بحكم قضائي، مؤكدًا في تصريحات خاصة أن حكم محكمة القاهرة للأمور المستعجلة "حكم قضائي يحترم، ويجوز الطعن عليه"، لافتًا إلى أن التعديلات الدستورية تعطي الحق في حل الجمعيات أو غيرها بموجب أحكام قضائية.
ورحَّبَ "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" بحكم محكمة القضاء المستعجل في حل حركة "6 أبريل"، وحظر أنشطتها وإغلاق مقراتها، معتبرًا أن تورّط الحركة في اتصالات مع جهات خارجية معاداة للدولة.
وأشار التحالف في بيان له إلى أن "هذا الحكم فرصة لتعديل مسار الحركة ووقف اتصالاتها بالخارج، وأشار إلى أن تراجع الحركة عن مواقفها قد يفتح الباب لعودتها للصف الوطني، ونبّه على أهمية سعي القوى الوطنية لدفع الحركة لمراجعة مواقفها، انطلاقًا من عدم وجود رغبة في ذبحها باعتبارها كانت شريكًا في "ثورة 30 يونيو"، وأيدت خارطة الطريق".
وأعلنت المدير التنفيذي لمركز ابن خلدون داليا زيادة، تأييدها لقرار محكمة الأمور المستعجلة بحظر أنشطة حركة "6 أبريل" وأنشطتها، ومصادرة مقراتها داخل مصر، معبرة عن حزنها الكبير لما أسمته بـ"الحلم الجميل، الذي عاشه المصريون من أجل تحقيق الديمقراطية، وتحوّل إلى وهم على إيد شوية عيال".
وأشارت زيادة إلى أنها مثل غالب أبناء جيلها، كانت فخورة بوجود حركة ليبرالية في مصر تكوّنت في 2008 اسمها "6 أبريل"، ولكن سرعان ما اكتشَفَت زيفهم عندما احتاج لهم الوطن في ما بعدُ.
وأوضحت "بدأت صورة 6 أبريل تنهار في عيني عندما شاهدتهم بنفسي في انتخابات الرئاسة العام 2012 يتاجرون بدماء الشهداء في دعم الرئيس المعزول محمد مرسي، وهكذا سقطوا".
وشدّدت مديرة مركز "ابن خلدون" على "أهمية استكمال تطهير البلاد من جماعة "الإخوان" الإرهابية، وكل من انحاز لهم في يوم احتاجهم فيه الوطن، ولم يُلبّوا النداء، على غرار ما حدث، الإثنين، مع 6 أبريل".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيّون وقانونيّون والتحالف الوطنيّ يُرحِّبون بقرار حظر أنشطة 6 أبريل سياسيّون وقانونيّون والتحالف الوطنيّ يُرحِّبون بقرار حظر أنشطة 6 أبريل



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سياسيّون وقانونيّون والتحالف الوطنيّ يُرحِّبون بقرار حظر أنشطة 6 أبريل سياسيّون وقانونيّون والتحالف الوطنيّ يُرحِّبون بقرار حظر أنشطة 6 أبريل



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 14:26 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

محلات ELEGANCE تقدم مجموعتها الجديدة لشتاء 2018

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدة هاربة من كوريا الشمالية 3 مرات تكشف حقائق مروعة

GMT 13:02 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يسدل الستار عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates