57 قتيلاً الخميس والمعارضة السورية تقتحم المستودع 555 للدبابات في القلمون
آخر تحديث 01:09:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المجلس الأعلى لـ"الحر" في إسطنبول لعزل إدريس أو اختيار وزير دفاع

57 قتيلاً الخميس والمعارضة السورية تقتحم المستودع 555 للدبابات في القلمون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 57 قتيلاً الخميس والمعارضة السورية تقتحم المستودع 555 للدبابات في القلمون

عناصر تابعة للجيش السوري الحر
دمشق - جورج الشامي

استطاعت لجان التنسيق المحلية في سورية، مع انتهاء الخميس، توثيق سبعة وخمسين قتيلاً بينهم ست سيدات وثلاثة أطفال وثمانية تحت التعذيب، فيما اقتحم "الحر" المستودع 555 للدبابات في القلمون، في حين أكّدَت مصادر إعلامية معارضة أن اجتماعًا مهمًا للمجلس الأعلى لهيئة أركان "الجيش الحر" يُعقد في إسطنبول لعزل رئيس الأركان سليم إدريس ، أو اختيار وزير دفاع للحكومة الموقَّتَة التي يرأسها أحمد طعمة.
وسَجَّلَت اللجان مقتل خمسة عشرة في دمشق وريفها، عشرة في إدلب، عشرة في درعا، ثمانية في حلب، ستة في حماه، أربعة في حمص، اثنين القنيطرة، وقتيل في دير الزور.
وأحصت اللجان اللجان 371 نقطة للقصف في سورية: القصف بالطيران الحربي سُجل في اثني عشر نقطة، القصف بالبراميل المتفجرة سجل في كل من مريدخ في إدلب، ومحيط مطار كويرس وخناصر في حلب، القصف بصواريخ أرض أرض سُجل في جورة الشياح والقصور في حمص، والقصف براجمات الصواريخ سُجل في 131 نقطة، القصف المدفعي سُجل في 120 نقطة، أما القصف بقذائف الهاون فقد سُجل في 103 نقاط على مختلف المدن والبلدات السورية.
فيما اشتبك الجيش السوري "الحر" مع قوات الحكومة في 127 نقطة قام من خلالها في دمشق وريفها: اقتحم "الحر" المستودع 555 للدبابات في القلمون، واستهدف حواجز قوات الحكومة في ضاحية الأسد، وصدّ "الحر" محاولة قوات الحكومة المستمرة في اقتحام داريا ومعضمية الشام في الغوطة الغربية.
في درعا سيطر "الحر" على قرية البكار في ريف المدينة الغربي بعد اشتباكات مع قوات الحكومة، واستهدف حاجز التابلين قرب طفس وحقق اصابات مباشرة، واقتحم كتيبة الكونكورس في نوى.
في حلب استهدف "الحر" مراكز قوات الحكومة في حي الخالدية وحقق اصابات مباشرة، كما استهدف شبيحة الحكومة وقواتها في بلدتي نبل والزهراء.
في إدلب استهدف "الحر" حواجز قوات الحكومة في جسر الشغور وجبل العنازة.
في دير الزور استهدف "الحر" تجمعات قوات الحكومة في حي الصناعة وحاجز الطحطوح، كما استهدف تجمعات قوات الحكومة في حي العمال.
في حماه استهدف "الحر" تجمع لقوات الحكومة في الريف الشرقي وحقق اصابات مباشرة.
أما في القنيطرة فقد استهدف "الحر" تل السفري الذي يعتبر مركزًا لقوات الحكومة وحقق اصابات مباشرة، وسيطر على سرية الزعرورة.
وأعلنت المصادر أن رئيس الائتلاف الوطني المعارض أحمد الجربا وصل إلى الاجتماع.
وانتُخِب اللواء إدريس رئيسًا لهيئة أركان "الجيش الحر" بغالبية أصوات نحو 550 ممثلاً عن مختلف الفصائل المعارضة المقاتلة في الداخل، وذلك في ختام اجتماعات مُطوَّلة عُقدت في مدينة أنطاليا التركية في كانون الأول 2012 .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

57 قتيلاً الخميس والمعارضة السورية تقتحم المستودع 555 للدبابات في القلمون 57 قتيلاً الخميس والمعارضة السورية تقتحم المستودع 555 للدبابات في القلمون



بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية

إطلالات "كيت ميدلتون" التي أحدثت ضجة كبيرة وأثارت الجدل

لندن ـ كاتيا حداد
قبل انضمامها إلى العائلة الملكية البريطانية اختبرت كيت ميدلتون أشهر اتجاهات التسعينات وبداية الألفية الثانية من بطلون الجينز ذي الخصر المنخفض إلى توبات بحمالات السباغيتي خلال دراستها في الجامعة كما ارتدت أحذية الكروس في ظل أخضر النيون. ولكن منذ أن أصبحت عضوة رسمية في العائلة الملكية في عام 2011، أصبحت إطلالاتها تقتصر على بدلات التنورة وربطات الرأس، في الواقع، هناك العديد من الاتجاهات التي كانت تعشق ارتداءها لكن بسبب القواعد الصارمة التي فرضت عليها كعضوة ملكية تخلت عنها إلى الأبد. ومع ذلك، هناك بعض اللحظات المثيرة للجدل التي تجاهلت فيها الدوقة قواعد الموضة الملكية على الرغم من التزامها الدائم بالبروتوكول الملكي، إلا أن بعض إطلالاتها أثارت الكثير من الضجة على الإنترنت، تعرفي عليها: مؤخرا لاحظنا عودة صنادل الودجز إلى ساحة ...المزيد

GMT 13:07 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - مجموعة فيكتوريا بيكهام قبل موسم 2020 من وحي السبعينيات
 صوت الإمارات - إليك قائمة بأبرز الأنشطة السياحية في مدينة نارا اليابانية

GMT 03:49 2020 الجمعة ,17 كانون الثاني / يناير

"إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020
 صوت الإمارات - "إميليو بوتشي" تطرح مجموعتها الجديدة لما قبل خريف 2020

GMT 14:29 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الألوان لديكور كل غرفة في منزلك

GMT 01:17 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

محمود تريزيجيه سفيرًا لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

GMT 01:58 2020 الأحد ,12 كانون الثاني / يناير

مدحت الكاشف عميدًا للمعهد العالي للفنون المسرحية

GMT 18:14 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

سانتا كلارا يستعيد نغمة الانتصارات في الدوري البرتغالي

GMT 16:38 2020 الأحد ,05 كانون الثاني / يناير

توم بوب ينفذ وعده لمدافع سيتي جون ستونز
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates