61 مقاتلاً لتنظيم داعش في معارك هيت والجيش يحرر محيطها ويخلي 3400 مواطن منها
آخر تحديث 23:52:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
أخر الأخبار

كيري يختتم زيارته لبغداد بالتأكيد على أن تحرير الموصل سيكون عملية عراقيَّة بدعم طائرات التحالف

61 مقاتلاً لتنظيم "داعش" في معارك "هيت" والجيش يحرر محيطها ويخلي 3400 مواطن منها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 61 مقاتلاً لتنظيم "داعش" في معارك "هيت" والجيش يحرر محيطها ويخلي 3400 مواطن منها

عناصر تنظيم "داعش"
بغداد ـ نجلاء الطائي

انضم 61 متطرفًا من عناصر "داعش" الى قافلة قتلى التنظيم ، في المعارك التي جرت الجمعة وليل السبت، والتي كانت أشدها في قضاء هيت غربي محافظة الأنبار، مع تسجيل إخلاء أكثر من 3400 شخص من المدينة. وأوضح بيان للإعلام الحربي أنه بعد وصول قطعات جهاز مكافحة الإرهاب إلى قلب مدينة "هيت" ورفع العلم العراقي هناك تقدمت القطعات وحررت مزرعة الزيتون من الجهة الجنوبية للحي الصناعي ومازال العمل مستمراً لإكمال تحرير باقي المناطق المتبقية بعد قتال ضاري مع هذه عناصر التنظيم المتطرف.
 
واوضح البيان أنه " سقط للقوات الأمنية مقاتل وإصيب خمسة آخرون، مشيرًا إلى أن خسائر العدو كانت قتل 61 متطرفًا وتفجير أربع عجلات ملغومة وثلاث عبوات ناسفة تحت السيطرة", وأشار إلى أن جهاز مكافحة الارهاب قام بإخلاء العوائل التي بلغت 1167 رجلاً و2242 ما بين طفل وامرأة ونقلهم إلى المخيمات, ونشرت قيادة العمليات الخاصة التابعة لجهاز مكافحة (الارهاب) صورًا عن تواجد القوات في مركز قضاء هيت غربي محافظة الأنبار.
 
وكشف عن أن طائرات اف 16 العراقية قامت بتوجيه ضربة جوية استهدفت منظومة إتصالات وكاميرات مراقبة لتحديد وتصحيح اهداف المدفعية والهاونات والقناصين لعناصر داعش المتطرف في محافظة نينوى - قضاء القيارة"، مشيرة الى انه "تم تدمير المنظومة بالكامل", وأعلن الناطق الرسمي باسم ‫‏جهاز مكافحة الارهاب، عن تدمير 59 زورقاً حاول بها متطرفو "داعش" الهروب بها من ‫‏قضاء هيت غربي محافظة الانبار.
 
وقصفت مدفعية لقوات التحالف الدولي، ثلاثة مقرات لتنظيم "داعش" في قرية النصر التابعة لقضاء مخمور جنوب الموصل, وأسفر القصف المدفعي عن مقتل 15 عنصرًا من "داعش" وإصابة العشرات منهم.
 
هذا وأكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن عملية تحرير الموصل ستكون عملية عراقية محضة بدعم من التحالف الدولي، مضيفا أن القوات الأميركية في العراق ينحصر دورها في تقديم المساعدة والدعم للقوات العراقية.
جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده في مقر السفارة الاميركية في ختام زيارة مفاجئة للعاصمة العراقية بغداد التقى فيها مسؤولين عراقيين، ومن بينهم رئيس الجمهورية فؤاد المعصوم ورئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي.
وقال كيري إن العبادي لم يطلب إرسال قوات أميركية جديدة للمساعدة في محاربة "داعش"، مشيرا إلى أن التنظيم خسر المزيد من المقاتلين والأموال، وأن المئات من مسلحيه يفرون ويختبئون بين المدنيين.
 
وقال : لقد "دمرنا أكثر من 1200 هدف نفطي لداعش وأهداف أخرى تتعلق بالتمويل للتنظيم مؤكدا دعم واشنطن في المساهمة في تمويل صندوق إعادة إعمار المناطق المحررة في تكريت والرمادي". كما أعلن كيري أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة "سيزيد الضغط" مع العراق على تنظيم داعش و"سيواصلان" الضربات التي تستهدف قادة هذا التنظيم.
وأوضح أنه يريد أن يؤكد مجددا دعم الرئيس الأميركي باراك أوباما للعبادي الذي يواجه أزمة سياسية واقتصادا متعثرا فضلا عن المعركة ضد "داعش."
وكان الوزير الاميركي بحث أيضاً مع رئيس مجلس النواب سليم الجبوري مستجدات الوضع السياسي والأمني ومجمل الأوضاع في الاقليم والمنطقة, خصوصا ملف الحرب على داعش والدور الذي تلعبه قوات التحالف الدولي في هذا الإطار, وبيّن الجبوري أن "مجلس النواب حريص على اتمام حزمة الاصلاحات الشاملة التي تلبي المطالب الشعبية وتنعكس ايجابا على جميع مفاصل الدولة, لافتا الى انه بذل خلال الفترة القليلة الماضية جهوداً كبيرة لأجل تقريب وجهات النظر والخروج برؤية موحدة تتوافق عليها الكتل السياسية".
وكشف وزير الثقافة العراقي، فرياد رواندزي، عن مضمون اجتماع وفد حكومة إقليم كردستان برئاسة نيغيرفان البارزاني، مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري, وقال فرياد رواندزي، لوسائل اعلام كردية ، "أن الجانبين ناقشا نقطتين في الاجتماع"، موضحاً أن" جون كيري قد طلب من إقليم كردستان المشاركة في تحرير الموصل", وأضاف، "أن وفد حكومة إقليم كردستان ابدوا استعدادهم لمساعدة الحكومة العراقية في معركة الموصل ولكن بشرط ان يتم اعلامنا بالخطط قبل بدء العمليات", وأشار إلى أن الوفد طلب من كيري منح إقليم كوردستان جزء من المساعدات المالية التي تحصل عليها الحكومة المركزية.
وتعهد وزير الخارجية الأميركي جون كيري لوفد حكومة إقليم كردستان منح حصة الإقليم من المساعدات المالية التي تحصل عليها الحكومة المركزية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

61 مقاتلاً لتنظيم داعش في معارك هيت والجيش يحرر محيطها ويخلي 3400 مواطن منها 61 مقاتلاً لتنظيم داعش في معارك هيت والجيش يحرر محيطها ويخلي 3400 مواطن منها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

61 مقاتلاً لتنظيم داعش في معارك هيت والجيش يحرر محيطها ويخلي 3400 مواطن منها 61 مقاتلاً لتنظيم داعش في معارك هيت والجيش يحرر محيطها ويخلي 3400 مواطن منها



GMT 11:23 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

انجلترا تكشف عن نظام تعليمي يمنح الشهادة الجامعية في عامين

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

رامي عياش ينسحب من "حبيبي اللدود" و"الأجر" كلمة السر

GMT 01:37 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 17:30 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

سيارة "فورد إسكورت XR3" من الثمانينات في مزاد علني

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

يسرا تراهن على نجاح مسلسل "بني يوسف" الرمضاني

GMT 09:51 2018 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

تعرفي على أفكارمبتكرة لتزيين أواني الأزهار
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates