824 مليار درهم مساعدات الإمارات للنازحين واللاجئين خلال 10 سنوات
آخر تحديث 11:41:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
انقطاع الاتصالات والإنترنت في رفح وسط قصف مدفعي وغارات جوية مكثفة من قبل الجيش الإسرائيلي الهلال الأحمر الفلسطيني يُعلن استشهاد أحد المسعفين من طواقم مستشفى القدس في غزة الهلال الأحمر الفلسطيني ُيعلن إخلاء مستشفي القدس الميداني بسبب القصف العنيف مواجهات عنيفة للشرطة المكسيكية مع متظاهرين مؤيدين لفلسطين أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة مكسيكو تحديد موقع تحطم طائرة رئيسي "بدقة" واجتماع أزمة طارئ للمسؤولين نور نيوز عن الهلال الأحمر الإيراني أنه لم يتم العثور على طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي حتى الأن هيئة الطوارىء التركية تعلن أنها أرسلت إلى ايران طاقما للإنقاذ مؤلفا من ٦ مركبات و٣٢ خبيرا في البحث وزارة الداخلية الإيرانية تعلن أنه تم تحديد سقوط طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي في دائرة قطرها كليومترين الرئيس الأميركي جو بايدن يقطع إجازته ويعود للبيت الأبيض لإحاطة عاجلة بعد حادث طائرة الرئيس الإيراني رئيس الحكومة العراقية يوجه بتوفير جميع الإمكانيات لمساعدة إيران في عمليات البحث عن مروحية رئيس إيران
أخر الأخبار

خلال ندوة الأمن في الخليج العربي في إمارة أبو ظبي

8.24 مليار درهم مساعدات الإمارات للنازحين واللاجئين خلال 10 سنوات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - 8.24 مليار درهم مساعدات الإمارات للنازحين واللاجئين خلال 10 سنوات

سلطان الشامسي
أبو ظبي –سعيد المهيري

كشف سلطان الشامسي وكيل الوزارة المساعد للتنمية الدولية في وزارة التنمية والتعاون الدولي أن قيمة المساعدات التي قدمتها الإمارات لليمن خلال العام الجاري بلغت 1.62 مليار درهم وذلك خلال الفترة منذ مارس الماضي، حتى كانون الأول/ديسمبر الجاري، تضمنت مساعدات إغاثية، وإعادة الإعمار، واستصلاح الأضرار في البنية التحتية، تم توزيعها على محافظات مختلفة في اليمن.


وأوضح خلال ندوة الأمن في الخليج التي انطلقت فعالياتها أمس تحت عنوان "الهجرة غير الشرعية وخطر الاتجار بالبشر في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية" وتستمر على مدار يومين في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبو ظبي، إن الإمارات في صدد إنشاء محطة توليد كهرباء في مأرب خلال الفترة المقبلة، موضحاً أن قيمة المساعدات التي قدمتها الإمارات لليمن في قطاع الكهرباء بلغت حتى الآن 380 مليون درهم شملت تطوير محطات توليد الكهرباء وإنشاء محطات جديدة.

وأكد أن إجمالي قيمة المساعدات التي قدمتها الإمارات لمساعدة اللاجئين والنازحين حول العالم ومكافحة الهجرة غير الشرعية، خلال العشر سنوات الماضية منذ 2005 إلى 2015، بلغت 8,24 مليار درهم، وذهب النصيب الأكبر منها للأزمة السورية بمبلغ مليارين و115 مليون درهم تلتها الأزمة اليمنية بقيمة نحو ملياري مليار درهم إضافة إلى المساعدات لباكستان والتي بلغت 730 مليون درهم وفلسطين 567 مليون درهم وفي ليبيا 478 مليون درهم وفي لبنان 335 مليون درهم وفي الصومال 317 وفي العراق 249 وفي أفغانستان 234.
واستعرض الشامسي المساعدات الإماراتية المقدمة للنازحين واللاجئين حول العالم منذ العام 2005 إلى 2015، حيث تصدرت المواد الإغاثية المتنوعة بقيمة 1,87 مليار والإيواء والمواد غير الغذائية بقيمة 1,38 مليار وخدمات الدعم والتنسيق بقيمة 1,38 مليار إضافة إلى المساعدات الغذائية بقيمة 1,31 مليار درهم و المساعدات الصحية بقيمة 70 مليون درهم و القطاعات الأخرى 1,58 مليار درهم.
وأوضح أن مساعدات الإمارات التنموية للاجئين والنازحين حول العالم خلال نفس الفترة احتلت الصدارة بنسبة 87% من إجمالي المساعدات حيث بلغت قيمة المساعدات التنموية 71,88 مليار درهم تلتها المساعدات الإنسانية بنسبة 10% وبلغت 7,86 مليار درهم، ثم المساعدات الخيرية بنسبة 3% وبلغت قيمتها 2,46 مليار درهم.


وأوضح بالنسبة المساعدات التنموية التي قدمتها الإمارات خلال العشر سنوات الماضية في كل أنحاء العالم أن قيمة المساعدات التنموية للإمارات بلغت بشكل عام 82 ملياراً و20 مليون درهم وكان النصيب الأكبر من المساعدات الإماراتية للقارة الإفريقية بقيمة 43,04 مليار درهم، تلتها قارة آسيا بقيمة 31,76 مليار درهم
وأشار وكيل الوزارة المساعد للتنمية الدولية في ورقة عمل قدمها أمس خلال الندوة والتي عقدت بالتعاون مع مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية، إلى أن الحل الأمني فشل في حل مشكلة الهجرة غير الشرعية حيث أصبحت الجهود الدولية حالياً تبحث في الأسباب الجذرية لأزمة المهاجرين من خلال العمل على المساعدة في إحلال السلام والاستقرار والتنمية الاقتصادية بدول المنشأ والانتقال.


ولفت إلى أن الجهود المطلوبة للحد من آثار المشكلة تتطلب تحقيق التنمية المستدامة القائمة على مشاريع وإنجازات ملموسة توفر الحد الأدنى من المتطلبات الأساسية للمعيشة ودعم التنمية والاستقرار الأمني والسياسي وخلق فرص عمل وأمل خصوصاً للشباب وذلك لمكافحة الأسباب. وقال إن الجهود المطلوبة تتضمن التعاون الإقليمي والدولي لأن مكافحة الهجرة غير الشرعية تتطلب عملاً عبر الحدود وبين الأجهزة المعنية بين العديد من الدول، كما تتضمن تقوية مراقبة الحدود وتقوية القوانين وإنفاذها خصوصاً فيما يتعلق بغسيل الأموال وتهريب البشر.
وذكر الدكتور جمال سند السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، خلال كلمته الافتتاحية للندوة: مما لا شك فيه أن منطقة الخليج العربي تشهد تحديات أمنية غير مسبوقة، حيث تعاني كثير من دول المنطقة الرئيسية حروباً وصراعات دموية، وتدخلات إقليمية ودولية خطِرة، ومع اتساع نطاق مفهوم الأمن القومي، وتشعُّب أبعاده ليشمل عناصر غير تقليدية، فقد صاحبت التحولات الجارية في المنطقة تحديات لا تقل أهمية عن التحديات التقليدية التي تواجهها منذ عقود

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

824 مليار درهم مساعدات الإمارات للنازحين واللاجئين خلال 10 سنوات 824 مليار درهم مساعدات الإمارات للنازحين واللاجئين خلال 10 سنوات



الفساتين الطويلة اختيار مي عمر منذ بداية فصل الربيع وصولًا إلى الصيف

القاهرة - صوت الإمارات
ولع جديد، لدى الفنانة المصرية مي عمر، بالفساتين الطويلة، ذات الذيول المميزة، يبدو أنه سيطر على اختياراتها بالكامل، حيث كانت المرة الأخيرة التي ظهرت فيها مي عمر بفستان قصير قبل حوالي 10 أسابيع، وكان عبارة فستان براق باللون الأسود، محاط بالريش من الأطراف، لتبدأ من بعدها رحلتها مع ولعها الجديد بالفساتين الطويلة، التي كانت رفيقتها منذ بداية فصلي الربيع وصولا إلى الصيف. فستان مي عمر في حفل زفاف ريم سامي اختارت مي فستان طويل مع ذيل مميز باللون الأبيض، مع زركشة رقيقة في منطقة الصدر والوسط، وكتف على شكل وردة، من تصميم أنطوان قارح، وهو التصميم الذي نال إعجاب متابعيها حيث جاء متناسبا مع قوامها الرشيق وعبر عن ذوقها الرقيق في اختيار إطلالات تليق بكل مناسبة. هذا الفستان الأبيض المميز، ذو الذيل الطويل، والأكتاف المرتفعة المزركة بالورد،...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 16:43 2014 الإثنين ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

"دو" تشدد على أهمية الاستخدام الآمن للإنترنت

GMT 14:49 2017 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

ماجدة القاضي تقدم نصائح لكيفية الاستعداد للبرامج المباشرة

GMT 21:48 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

سندس عباس تناشد بصياغة قانون ضد المتاجرين بالبشر

GMT 01:35 2016 السبت ,20 شباط / فبراير

ملابس تناسب الطقس الدافئ

GMT 16:51 2013 الثلاثاء ,29 تشرين الأول / أكتوبر

كلية فاطمة و"اسكونا" تمنحان الماجستير في رعاية مرضى السكري
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates