البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع لجنة السلام والأمن الدولي في هانوي
آخر تحديث 10:45:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

دعت إلى وضع اتفاقية دولية للانترنت لمنع استخدام المتطرفين له

"البرلمانية" الإماراتية تشارك في اجتماع لجنة "السلام والأمن الدولي" في هانوي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "البرلمانية" الإماراتية تشارك في اجتماع لجنة "السلام والأمن الدولي" في هانوي

المجلس الوطني الاتحادي
أبوظبي - فهد الحوسني

أكد عضو المجلس الوطني الاتحادي، علي عيسي النعيمي، أنّ عددًا من المفاهيم والتعريفات والإجراءات المتعلقة بالسياسة الإلكترونية، لا سيما فيما يتعلق بالسلام والأمن الدولي؛ ليست مفهومة بشكل مشترك وما يزال يتم توضيحها على المستويات الوطنية والإقليمية والمتعددة، وأنّه لا يوجد إجماع دولي بشأن بعض المجالات المتعلقة بها.

وأوضح النعيمي، في كلمته خلال مشاركة الشعبة البرلمانية الإماراتية في اجتماع اللجنة الأولى "للسلام والأمن الدولي" تحت عنوان "الحرب الإلكترونية: تهديد جدي للسلام والأمن الدولي" على هامش اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي المنعقدة حاليًا في العاصمة الفيتنامية هانوي، أنّ "القانون الدولي العام والهيئات والأدوات القانونية المعنية، لا سيما: ميثاق الأمم المتحدة واتفاقيات جنيف واتفاقات التعاون "البروتوكولات" الإضافية، والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والميثاق الدولي للحقوق المدنية والسياسية؛ ترتبط وتسري على استخدام تقنيات المعلومات والاتصالات "آي سي تي" من طرف الدول"، مؤكدًا "أهميتها في الحد من المخاطر وحفظ السلام والاستقرار الدولي وتطوير بيئة آمنة وسلمية مع سهولة الوصول إلى تقنيات المعلومات والاتصالات".

وأضاف أنّ الشعبة البرلمانية الإماراتية تدارست بنود مسودة قرار اللجنة الدائمة الأولى بعنوان "الحرب الإلكترونية: تهديد جدي للسلام والأمن الدولي" وتم الأخذ ببعض الأفكار التي طرحت في مرئيات الشعبة البرلمانية بشأن موضوع الحرب الالكترونية، وتبين أنّه تم الأخذ بمقترحين مقدمين من الشعبة البرلمانية الاماراتية كالآتي: التوصية بأن تضغط البرلمانات لتأسيس وتبني إجراءات عملية لبناء الثقة على المستويين الإقليمي والدولي؛ للمساعدة على زيادة الشفافية والقدرة على التوقع والتعاون والحد من الأفكار الخاطئة، وبالتالي الحد من مخاطر الصراع.

وشددت الشعبة على "المزايا الاجتماعية والاقتصادية الهائلة التي يحققها الفضاء الإلكتروني لكل المواطنين في جميع أنحاء العالم، لأن للاستقرار والقدرة على التوقع في نطاق الفضاء الإلكتروني أهمية كبرى" مشيرةً إلى "أهمية استنكار استخدام المجموعات المتطرفة لتقنيات المعلومات والاتصالات "آي سي تي" من أجل الاتصال وجمع المعلومات والتوظيف والتنظيم والتخطيط وتنسيق الهجمات وتطوير أفكارهم وأعمالهم وجمع التمويل".

ودعت إلى اعتبار الفضاء الإلكتروني أشمل من الإنترنت، فهو يتضمن الأجهزة والبرامج والبيانات وأنظمة المعلومات والأفراد والتفاعل الاجتماعي بين شبكات العمل وكل البنية التحتية والنظام الإلكتروني" منوهةً إلى ضرورة "إدراك حقيقة أن المجالات المختلفة للسياسة الإلكترونية مع كونها مترابطة بشكل متباعد ومعقد وأن القرارات التي يتم اتخاذها ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر، حوكمة الإنترنت؛ تؤثر على جوانب الفضاء الإلكتروني للسلام والأمن الدولي".

وأبرزت، "أهمية إدراك أنّ الفضاء الإلكتروني يمكن فهمه على أنّه يعني بعدًا جديدًا للصراع، ويعني بيئة عمل جديدة يتم فيها تطبيق عدد من، إن لم يكن، كل الأصول الإلكترونية، سواء المدنية أو العسكرية، وإدراك أنّ الفضاء الإلكتروني ليس نطاقًا معزولًا، وأن أنشطة عدم الاستقرار داخله ربما تؤسس لأشكال أخرى من انعدام الأمن أو الصراع التقليدي".

وتابعت أنّ "اعتبار غياب الفهم المشترك لسلوك الدول، المقبول، فيما يتعلق باستخدام تقنيات المعلومات والاتصالات "آي سي تي" يزيد من مخاطر السلام والأمن الدولي، وأن تطوير ونشر الأدوات والأساليب المعقدة للجريمة من طرف الدول أو الجماعات ربما يزيد من مخاطر المشاركة الخاطئة في المسؤولية، وزيادة المخاطر بشكل غير مقصود".

كما بيّنت "ضرورة العمل على وضع اتفاقية دولية للانترنت تمنع استخدامه من قبل المتطرفين أو المنظمات المتطرفة، وكل ما يتصل بتوظيفها، خصوصًا التمويل أو التحريض أو التجنيد أو النشر لأفكارهم المحرضة على العنف وكراهية الآخر"، لافتةً إلى أنّ "هناك حاجة لفرض توازن بين مراقبة أمن أجهزة الكمبيوتر وأنظمة الاتصالات واحترام خصوصية الأفراد وأسرار الدول".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع لجنة السلام والأمن الدولي في هانوي البرلمانية الإماراتية تشارك في اجتماع لجنة السلام والأمن الدولي في هانوي



هيفاء وهبي تنجح بتحويل الأزياء القصيرة لإطلالات شتوية أنيقة

القاهرة - صوت الإمارات
النجمة اللبنانية هيفاء وهبي تعد واحدة من أبرز النجمات اللواتي دائمًا ما يبهرن الجمهور بأناقتهن وإطلالاتهن المميزة والجذابة، كما أنها نجحت مؤخرا في تحويل الأزياء القصيرة الأنيقة إلى إطلالات تناسب أجواء الشتاء الباردة، ولكن بطريقتها الخاصة التي تلهم متابعاتها دائمًا، وفيما يلي جولة على أسلوبها في اختيار أزيائها الشتوية. تفاصيل أحدث إطلالات هيفاء وهبي هيفاء وهبي خطفت الأنظار خلال أحدث ظهور لها على انستجرام بإطلالة جذابة جاءت عبارة عن جاكيت على شكل بليزر قصير من Richard Quinn، بتصميم مريح وأكمام طويلة، ومزين بالترتر البراق في جميع أنحائه، كما أنه جاء مطبعًا بالورود الضخمة الملونة ذات اللون الوردي والأخضر مع الخلفية السوداء. وجاء الجاكيت قصير ومريح ونسقته النجمة اللبنانية مع جوارب سوداء شفافة وسميكة، وانتعلت صندل جلدي لامع بال�...المزيد

GMT 18:57 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

هذه الأبراج يُساء فهمها في الحب والعلاقات

GMT 23:59 2020 الإثنين ,27 إبريل / نيسان

طريقة تطبيق صبغات شعر زيتي طبيعي خطوة بخطوة

GMT 13:42 2015 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

مبعوث الأمم المتحدة بشأن ليبيا يصل القاهرة

GMT 02:33 2015 الثلاثاء ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس المجلس الشعبي الوطني الجزائري يصل الرياض

GMT 23:03 2015 الأحد ,12 إبريل / نيسان

رئيس وزراء الهند يزور ألمانيا

GMT 19:45 2014 الأربعاء ,23 إبريل / نيسان

استلهمتُ فكرة "جدران مراكش" من الألوان

GMT 10:38 2013 الجمعة ,04 تشرين الأول / أكتوبر

50 رسامًا يجتمعون في معرض "Syria art fair" في بيروت
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates