القوات الحكومية تقصف بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي دون إصابات
آخر تحديث 00:16:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"داعش" يسيطر على أجزاء واسعة من الحي الشمالي لمدينة تدمر

القوات الحكومية تقصف بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي دون إصابات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكومية تقصف بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي دون إصابات

ريف إدلب الشرقي
دمشق - ميس خليل، نور خوام

نفذ الطيران الحربي غارتين، السبت، على مناطق في أطراف مطار أبوالظهور العسكري في ريف إدلب الشرقي، وغارة أخرى على مناطق في قرية عين السودة في ريف إدلب.

كما تدور اشتباكات متقطعة، السبت، بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الفصائل من طرف آخر في محيط منطقة جبل الأربعين، وفي محيط  قريتي المقبلة ونحليا جنوب غرب المسطومة، وفي محيط منطقة المسطومة جنوب مدينة إدلب.

وتدور اشتباكات متقطعة بين الطرفين في منطقة المشفى الوطني ومحيطها عند أطراف مدينة جسر الشغور.

كذلك قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قريتي الصحن وجدرايا في ريف إدلب، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كذلك وردت معلومات أولية عن إسقاط طائرة استطلاع في ريف مدينة إدلب.

هذا وارتفع إلى 48 شخصًا عدد المواطنين الذي تأكد مقتلهم، السبت، إثر تنفيذ طائرات النظام الحربية غارات على بلدتي كفرعويد وسراقب ومدينة إدلب في محافظة إدلب؛ حيث استهدفت الطيران الحربي بلدة كفرعويد في الريف الجنوبي الغربي لمدينة إدلب، مما أدى إلى مقتل ما لا يقل عن 28 مواطنًا.

بينما استهدفت طائرات النظام الحربية منطقة سوق في بلدة سراقب في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة إدلب، ما أسفر عن مقتل 17 مواطنًا على الأقل، من ضمنهم طفلان اثنان ومواطنتان، إضافة إلى مقتل 3 مواطنين من بينهم طفل ومواطنة جراء قصف جوي على مناطق في مدينة إدلب.

كما أسفر قصف الجوي عن سقوط عشرات الجرحى، بعضهم لا يزال في حالات خطرة.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة، السبت، على مناطق في الطريق الواصلة بين بلدتي زاكية وخان الشيح في الغوطة الغربية.

كما نفذ الطيران الحربي غارات على أماكن في منطقة حوش الفارة في الغوطة الشرقية، وغارة أخرى على مناطق في أطراف بلدة زملكا، بينما استهدفت الكتائب المقاتلة بصاروخ دبابة للقوات الحكومية في منطقة القلمون مما أدى إلى إعطابها.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

ونفذ الطيران الحربي عدة غارات على أماكن في منطقة دير العصافير ومناطق في بلدة زبدين في الغوطة الشرقية، دون معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية، فيما تعرضت أماكن أخرى في أطراف مدينة عربين في الغوطة الشرقية، لقصف من الطيران الحربي، دون معلومات عن إصابات.

وقصفت القوات الحكومية مدينة دوما في الغوطة الشرقية بـ3 صواريخ أرض أرض استهدفت مواقع لـ"جيش الإسلام" وأنباء عن سقوط 5 قتلى مدنيين، بينما اندلعت اشتباكات عنيفة في محيط مبنى المخابرات الجوية في حرستا بين عناصر "انغماسيين" تابعين لـ"جبهة النصرة" والقوات الحكومية استمرت لمدة ساعة أسفرت عن قتل عنصر من القوات الحكومية و5 من "جبهة النصرة"، قبل أن يتدخل سلاح الجو الحكومي، ويجبر عناصر "جبهة النصرة" على الانسحاب، واشتعل حريق كبير في المنطقة لم تعرف أسبابه حتى الآن.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في حي جوبر في دمشق دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، كذلك نفذت القوات الحكومية مداهمات لمنازل مواطنين في حي الصالحية دون معلومات عن اعتقالات، بحسب نشطاء من المنطقة.

وجددت القوات الحكومية قصفها على مناطق في حي جوبر، دون معلومات عن خسائر بشرية، في الحي الذي يشهد منذ أشهر اشتباكات بين القوات والمسلحين الموالين لها من جهة، وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل من جهة أخرى، في محاولة من الطرفين السيطرة على الحي.

 وسقطت قذائف عدة على مناطق في أطراف قرية داما في ريف السويداء الشمالي، وسط اشتباكات قرب القرية، بين الفصائل وقوات الدفاع الوطني الموالية للقوات الحكومية، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

في حين دارت اشتباكات بالقرب من منطقة تل أصفر بين تنظيم "داعش" من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى.

 ودارت اشتباكات بين الكتائب المقاتلة وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة اخرى، في محيط قرية تل مالد بالقرب من مدينة مارع وفي منطقة سد الشهباء في ريف حلب الشمالي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وتستمر الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط مدينة تدمر في ريف حمص الشرقي.

كما تدور اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلي تنظيم "داعش" من جهة أخرى في منطقة شاعر في ريف حمص الشرقي، ولم ترد معلومات حتى اللحظة عن خسائر بشرية.

وسيطر تنظيم "داعش" على أجزاء واسعة من الحي الشمالي لمدينة تدمر في ريف حمص الشرقي، عقب هجوم عنيف نفذه التنظيم بأعداد كبيرة، دارت على إثره اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، تمكن التنظيم خلالها من توسيع مناطق سيطرته منذ الهجوم الأخير الذي نفذه على مدينتي السخنة وتدمر في 13 أيار/ مايو الجاري.

وأسفرت الاشتباكات في الحي الشمالي وفي محيط القلعة عن مقتل ما لا يقل عن 13 عنصرًا من تنظيم "داعش"، ليرتفع إلى 29 شخصًا على الأقل عدد عناصر تنظيم "داعش" الذين تأكد مقتلهم، السبت، في محيط القلعة وحقل الهيل والحي الشمالي، بينما قتل وجرح 35 عنصرًا على الأقل من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها خلال الهجوم ذاته على الحي الشمالي ومحيط القلعة، ليرتفع إلى 47 عدد قتلى وجرحى القوات الحكومية وقوات الدفاع الوطني الذين تأكد مقتلهم وجرحهم في محيط القلعة وحقل الهيل والحي الشمالي.

بينما لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين في محاولة من التنظيم التقدم في المدينة، ترافقت الاشتباكات مع قصف عنيف ومتبادل بين الطرفين، وقصف جوي على مناطق سيطرة التنظيم.

كما جدَّد الطيران الحربي قصفه لمناطق في قرية بشلامون في جبل الزاوية، بينما قُتِل رجل من مدينة معرة النعمان جراء قصف من الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في المدينة، في حين تعرضت مناطق في قرية عين لاروز في جبل الزاوية لقصف من الطيران الحربي، ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى، كذلك قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة على مناطق في قرية اللج بسهل الروج، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في حي الوعر في مدينة حمص، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين تستمر الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، وتنظيم "داعش" من طرف آخر في محيط مدينة تدمر، وسط قصف متبادل بين الطرفين، وكان ما لا يقل عن 12 عنصرًا من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها قتلوا خلال اشتباكات، مع التنظيم الذي لقي حتفه منه ما لا يقل عن 16 عنصرًا.

نفت مصادر سورية مطلعة، سيطرة الفصائل المسلحة في القلمون على تلة موسى، مؤكدة أنَّ القوات الحكومية وعناصر "حزب الله" اللبناني مستمرون بالتقدم في جرود "فليطة" بعد سيطرتهم على أكثر من 80% من مساحة جرود القلمون، بعد قتل أكثر من 50 قتيلًا وتدمير عدد كبير من الآليات خلال الأيام الماضية.

وأكدت المصادر أنَّ القوات الحكومية أحبطت هجومًا بسيارة مفخخة قرب جرود فليطة، هذا وتتعرض الجرود الجبلية في منطقة "النبك" لقصف مدفعي كثيف لمنع عناصر "جيش فتح القلمون" و"جبهة النصرة" من التسلل إلى المنطقة.

وتستمر في ريف حمص الجنوبي الاشتباكات بين تنظيم "داعش" من جهة و"جيش التوحيد" و"جبهة النصرة" من جهة ثانية في منطقة "تلبيسة" وسط أنباء عن انسحاب عناصر التنظيم من المنطقة إلى البادية السورية بعد خسارته عددًا من مقاتليه خلال اليومين الماضيين.

وأعلن مسؤول في "جيش الإسلام" أنَّ قواته أجبرت عناصر تنظيم "داعش" على التراجع في محيط منطقة "الضمير" وجبال حسبا "بعد اشتباكات عنيفة قتل فيها 6 من عناصر التنظيم".

ونفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية القسطل ناحية عقيربات في ريف حماة الشرقي، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية قسطون في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، دون معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

ونفذ الطيران الحربي غارة على مناطق في قرية القاهرة في سهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، والذي يشهد قصفًا جويًا ومن قِبل القوات الحكومية منذ عدة أيام، سقط خلالهم الكثير من القتلى والجرحى.

كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة منطقة المنصورة في سهل الغاب، ولم ترد أنباء عن إصابات حتى الآت، بينما استهدف مقاتلون من حركة مقاتلة منطقة نبل الخطيب وأماكن قرب القرقور في سهل الغاب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.

وقصفت القوات الحكومية مناطق في قرية جدل في منطقة اللجاة في ريف درعا، والذي يشهد قصفًا جويًا ومن قبل القوات الحكومية منذ أشهر عدة سقط خلالها الكثير من القتلى والجرحى.

وفي سياق آخر، نشر تنظيم "داعش" تسجيلًا مصورًا يظهر إعدام رجل في مناطق سيطرته في ريف دمشق، حيث ذبح التنظيم بوساطة سكين، وفصل رأسه عن جسده، بعد إلباسه "اللباس البرتقالي"، بتهمة "الردة والغدر بالمجاهدين"، وأظهر التسجيل الرجل الذي تم إعدامه، وهو يحفر "قبره في بادية بوساطة معول" قبل أن يذبحه أحد عناصر التنظيم وهو يتوعد "صحوات العمالة" بأنهم سـ"يثأرون لكل أخ".

كما أعدم تنظيم "داعش" 38 شخصًا في مناطق سيطرته في سورية، خلال الشهر الـ11 من إعلانه "الخلافة" ونفذت عمليات الإعدام في الفترة الممتدة بين الـ28 من نيسان/ أبريل والـ 15 من أيار/ مايو الجاري؛ في محافظات حلب ودير الزور وحمص، بتهم "سب الذات الإلهية، والتعامل مع النظام، وقطع الطريق والسلب" و3 عناصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها.

وارتفع إلى 2192 عدد المدنيين والمقاتلين وعناصر القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها وعناصر تنظيم "داعش"، الذين أعدمهم التنظيم بمناطق سيطرته في الأراضي السورية، منذ إعلان "خلافته" في 28 / 6 / 2014 وحتى تاريخ 15 / 5 / 2015.

وبلغ 1397 مواطنًا مدنيًا بينهم 9 أطفال و19 مواطنة عدد الذين أعدمهم "داعش" رميًا بالرصاص، أو بالنحر أو فصل الرؤوس عن الأجساد أو الرجم أو الرمي من شاهق أو الحرق في محافظات حمص وحلب ودير الزور، من ضمنهم أكثر من 930 من أبناء عشيرة الشعيطات في ريف دير الزور الشرقي.

كما بلغ 137 عدد مقاتلي الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" ووحدات حماية الشعب الكردي الذين أعدمهم تنظيم "داعش"، بعد ما استطاع أسرهم، نتيجة الاشتباكات التي تدور بين التنظيم والفصائل المذكورة أو اعتقلهم على الحواجز التي نشرها التنظيم في المناطق التي يسيطر عليها.

وأعدم تنظيم "داعش" 126 من عناصره، بعضهم بتهمة "الغلو والتجسس لصالح دول أجنبية" وغالبيتهم أعدموا بعد اعتقالهم من التنظيم إثر محاولتهم العودة إلى بلدانهم، كما أعدم التنظيم 532 ضابطًا وعنصرًا من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، بعدما تمكن من أسرهم في معاركه مع القوات الحكومية أو ألقى القبض عليهم على حواجزه في المناطق التي يسيطر عليها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية تقصف بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي دون إصابات القوات الحكومية تقصف بلدة الطيبة في ريف دمشق الغربي دون إصابات



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 01:23 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فرنسا تعبر سويسرا وتحقق العلامة الكاملة في مونديال اليد

GMT 19:26 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

اكتشفي طرق بسيطة لإعادة الحياة لفناء منزلك

GMT 10:02 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

متلازمة شيهان تصيب الأمهات بسبب نزيف ما بعد الولادة

GMT 11:26 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

بلدية أملج تبدء إزالة الأثار الناتجة عن الأمطار الغزيرة

GMT 04:22 2013 الأحد ,30 حزيران / يونيو

برادا كاندي العطر الخاص بالفتاة الشقية فقط

GMT 14:53 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لزيارة هتلر للجرحى جراء محاولة اغتياله

GMT 14:10 2017 الثلاثاء ,17 كانون الثاني / يناير

القفطان المغربي العصري يقود زهرة اليعقوبي إلى العالمية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates