القضاء المغربي يؤيد الحكم بعام سجناً في حق الطفل الجزائري
آخر تحديث 00:56:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في اتهام بطل الألواح الشراعية بالاعتداء جنسياً على فتى

القضاء المغربي يؤيد الحكم بعام سجناً في حق الطفل الجزائري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القضاء المغربي يؤيد الحكم بعام سجناً في حق الطفل الجزائري

الطفل الجزائري إسلام خوالد
الجزائر ـ سفيان سي يوسف

   أيدت محكمة الاستئناف في أغادير المغربية، الاثنين حكم السجن بعام حبساً نافذاً في حق الطفل الجزائري إسلام خوالد البالغ من العمر 16 ربيعاً، المتهم بالاعتداء الجنسي على طفل مغربي (12 عاماً)، على هامش بطولة سباق الشراع التي جرت في المغرب قبل قرابة ثلاثة أشهر.    وتعود حيثيات قضية الطفل الجزائري إسلام خوالد، عندما سافر برفقة المنتخب الجزائري للألواح الشراعية إلى المغرب  للمشاركة في دور الألواح الشراعية في أغادير ما بين 10 و15 شباط/فبراير الماضي، كونه بطلاً أفريقياً ورياضياً في المنتخب الوطني، وبتاريخ 11 شباط /فبراير احتجز إسلام بتهمة اعتدائه على رياضي مغربي يشارك في الدورة نفسها.    وكانت المحكمة الابتدائية لأغادير قد سلطت قبل قرابة شهرين، حكماً بالسجن عاماً نافذاً في حق الطفل الجزائري، وأعلنت آنذاك وزارة الخارجية الجزائرية، أنها كانت تنتظر حكماً "أخف" على الفتى إسلام، بل كانت تنتظر "إطلاق سراحه"، وبخاصة أن كثيرين يكادون يجمعون على أن القضية لا تتجاوز لعب أطفال، ولا يمكن أن تصل لدرجة اتهام إسلام بالاغتصاب والاعتداء الجنسي، وقال المتحدث باسم الخارجية عمار بلاني في تصريح مكتوب، "لا أخفيكم أننا كنا ننتظر حُكماً أخف وإطلاق سراح الشاب إسلام خوالد الذي احتفل بعيد ميلاده السادس عشر في اليوم نفسه لمحاكمته".    وقالت وسائل الإعلام الجزائرية، التي تتابع قضية الطفل الجزائري الذي ينحدر من محافظة البليدة، إن "القضية لا تعدو أن تكون لعب أطفال مراهقين ولا علاقة لها باعتداء جنسي من أساسه"، وأشارت إلى أن "الحادثة وقعت داخل غرف تغيير الملابس، حيث قام الطفل المغربي بكشف عورة إسلام خوالد من باب المزاح الصبياني، فحاول هذا الأخير الرد، ولما استعصى عليه الأمر استنجد بزميله، وهو جزائري أيضاً، وفي هذه اللحظة دخل مؤطرو التظاهرة الرياضية ووقفوا على ما شاهدوا، وحمَّلوا الحادثة أكثر مما تطيق".    ولدى مثول إسلام أمام الشرطة المغربية لأخذ أقواله بشأن ما حدث، روى لهم القصة كما عاشها، ثم وقّع على محضر السماع، والشيء نفسه قام به رئيس الوفد الجزائري، وهو رئيس الفيدرالية الجزائرية لرياضة القوارب الشراعية، من دون أن يكونا على علم بمحتوى الكلام المُدوّن، وعمّا إذا تعرضت أقوالهما للتغيير خاصة وأنهما تلقيا وعوداً بـ"طيّ الملفّ"، إلا أنّ القضية أخذت منحى خطيراً بعد أن أصر والد الطفل المغربي، وهو ضابط في الجيش الملكي، على متابعة الطفل إسلام أمام القضاء المغربي، مُدّعياً محاولته الاعتداء على ابنه جنسياً رغم تأكيدات الطفل إسلام وزملائه أن هذا الادعاء باطل وعار عن الصحة"، وقالت صحيفة الشروق اليومي، إن الطفل الجزائري يعتبر هو الضحية في القضية، بما أن الطفل المغربي هو الذي دخل إلى جناح إقامة الوفد الجزائري، وهو الذي بادر بمحاولة نزع لباس الجزائري، في سياق لعب ومزاح أطفال، ولما بادر إسلام خوالد بالرد وهمّ بنزع لباس نظيره المغربي، مستعينًا بمساعدة لاعب جزائري آخر، دخل وفد رياضي مغربي إلى المكان، واعتبر ما حدث "محاولة اعتداء جنسي".  

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاء المغربي يؤيد الحكم بعام سجناً في حق الطفل الجزائري القضاء المغربي يؤيد الحكم بعام سجناً في حق الطفل الجزائري



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن - صوت الامارات
أثارت النجمة فيكتوريا بيكهام شغف وجنون متابعي الموضة في إنجلترا وخارجها بعد كشفها عن طقم بيجاما مميّز يُقدّر سعره بحوالي 2000 دولار. وفور إطلاق فيكتوريا البالغة من العمر 45 عامًا هذه البيجاما التي تتألف من قميص "بولكا دوت" سعره حوالي ألف دولار وسروال متطابق سعره ألف دولار أيضًا، كجزء من تشكيلتها لما قبل خريف وشتاء 2019، شوهدت بها كثير من النجمات من ضمنهم بريانكا شوبرا وصوفي تيرنر. وكانت آخر النجمات التي تألقت بهذه البيجاما هي العارضة الشهيرة إيل ماكفيرسون في النسخة الأسترالية لمجلة فوغ. وشاركت فيكتوريا صورةً من جلسة التصوير التي خضعت لها بتلك البيجاما عبر حسابها على "إنستغرام" يوم أمس لتتباهى بما تلقته من إشادة مؤخرًا من المتابعين بسبب هذه القطعة الأنيقة. وكتبت إحدى المتابعات لفيكتوريا قائلةً: "أحب ملابسك، فهي غاي...المزيد

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 12:10 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء غير حماسية خلال هذا الشهر
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates