الماتادور الإسباني يكشر عن أنيابه ويكتفي بهدفين في مرمى المكسيك
آخر تحديث 08:03:55 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أنهى مغامرة بطل أميركا اللاتينية مبكرًا وأعطى إنذارًا شديد اللهجة

الماتادور الإسباني يكشر عن أنيابه ويكتفي بهدفين في مرمى المكسيك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الماتادور الإسباني يكشر عن أنيابه ويكتفي بهدفين في مرمى المكسيك

فرحة المنتخب الإسباني تكررت مرتين أمام المكسيك
برازيليا ـ رامي الخطيب

أنهى المنتخب الأسباني مغامرة منتخب أوروغواي بهدفين مقابل هدف في افتتاح مباريات المجموعة الثانية في بطولة كأس القارات المقامة حاليا في البرازيل في الفترة من 15 إلى 30 حزيران /يونيو. قدم المنتخب الاسباني أداء مبهرا في الشوط الأول، نجح في حسم المباراة من خلاله بهدفين سجلهما بيدرو رودريجز في الدقيقة 20، وسولدادو في الدقيقة 32، بينما لم ينجح منتخب أوروجواي في شن هجمة منظمة وحيدة. وجاء الشوط الثاني أقل إمتاعا من نظيره الأول غير أنه شهد تحسن في أداء منتخب أوروغواي، وتراجع نسبي للأسبان مقارنة بما قدموه في الشوط الأول، ونجح لويس سواريز في حفظ ماء وجه فريقه بتسجيله هدفا في الدقيقة 88 لا يقل روعة عن هدف الإيطالي بيرلو في شباك المكسيك في وقت سابق الأحد.
أحدث فيثنتي ديل بوسكي تغييرا في طريقة لعبه في المباريات الرسمية حيث قرر تطبيق طريقة 4-3-3 التي تتحول في حالة الدفاع إلى 4-3-2-1 للضغط على المنافس، واعتمد في هذه المرة على مهاجم صريح هو سولدادو الذي شارك أساسيا على حساب كل من توريس وفيا، ودفع بالثنائي بيدرو وانييستا في مركزي الجناح الأيمن والأيسر على التوالي، بينما تمركز كل من تشافي وفابريغاس وبوسكتس في منتصف الملعب، أمام رباعي الدفاع اربيلوا وبيكي وراموس والبا، واستعاد القائد المخضرم ايكر كاسياس مركزه في حراسة المرمى رغم ابتعاده عن المشاركة بصورة أساسية مع فريقه ريال مدريد منذ كانون الثاني/ يناير الماضي.
ولم تفتقد التشكيلة التي دفع بها المدرب أوسكار تباريز للنزعة الهجومية "نظريا" في منتخب أوروغواي ، وأشرك ثنائي الهجوم الخطير لويس سواريز وادينسون كافاني في المقدمة سعيا لتطبيق خطة 4-2-2، وترك مهمة الوسط والأجناح إلى كل من بيريز وجارجانو وراميريز ورودريغز.
شكل الثلاثي انييستا فابريغاس والبا "رعبا" هجوميا في الجبهة اليسرى لأسبانيا، وتحرك لاعبو برشلونة بمهارة وتبادلوا المراكز طوال الوقت لفتح ثغرات في الدفاع الأورغواياني الذي اكتفى بالتكتل ومشاهدة الفريق الأسباني وهو يتناقل الكرة بمهارة، لم تمر 10 دقائق حتى أنقذ القائم الأيسر لمرمى الحارس موسليرا منتخب أوروجواي من هدف محقق بعدما أفسح فابريغاس المجال لنفسه وسدد ببراعة.
لم يستحوذ الفريق اللاتيني على الكرة لمدة تزيد عن 5 دقائق، وبدا أن مسألة إحراز الأسبان لهدفهم الأول مسألة وقت، وهو ما حدث على الرغم من وجود نسبة من الحظ حيث سدد بيدرو كرة قوية مرتدة من ضربة ركنية ارتطمت في القائد لوغانو قبل أن تسكن الشباك في الدقيقة 20.
استسلم لاعبو أوروغواي تماما للأمر الواقع، واقتصرت محاولاتهم على عدم تلقي هدف جديد، بل ولم يحاولوا شن هجمات مرتدة حيث واجهوا صعوبة كبيرة في استخلاص الكرة من بين أنياب أبطال أوروبا.
ولم يجد المنتخب الاسباني صعوبة كبيرة في مضاعفة النتيجة بعدما اتحد انييستا وفابريغاس ليقدما واحدة من أفضل الجمل الفنية والمهارية ليوصلا الكرة إلى سولدادو الذي وضع الكرة بسهولة واتقان في مرمى الفريق اللاتيني ليتقدم الأسبان بهدفين نظيفين بعد مرور 32 دقيقة.
وتألق الحارس موسليرا وأنقذ مرماه من هدف ثالث بعدما تصدة لمحاولة بيكي لينتهي الشوط الأول بتقدم أسبانيا بهدفين فقط دون مقابل.
تحرك اوسكار تاباريز مدرب أوروجواي مع بداية الشوط الثاني في محاولة لإصلاح فريقه معنويا وفنيا، واستغنى عن خدمات راميريز الذي لم يلمس الكرة إلا نادرا في الشوط الأول، ودفع بالفارو جونزاليس مع بداية الشوط الثاني.
تحسن أداء أوروغواي قليلا عما كان عليه، وحاول الوصول إلى منتصف ملعب أسبانيا عن طريق الكرات الطولية أملا في استغلال سرعة كافاني وسواريز، غير ان هذه الهجمات لم تشكل خطورة كبيرة على الأقل حتى الدقيقة 60 بسبب عدم الدقة في التمرير والتحرك الخاطئ.
وفي مغامرة جديدة، قرر تاباريز تغيير طريقة اللعب من 4-4-2 إلى 4-3-3 بعدما دفع بالمخضرم دييجو فورلان كمهاجم ثالث بجوار سواريز وكافاني بدلا من لاعب الوسط بيريز، بعدما أيقن أنه لا يوجد ما يخسره بعد مرور 69 دقيقة.
تطور أداء أوروغواي بالفعل وسط تراجع من المنتخب الاسباني، وهو ما دفع ديل بوسكي إلى تنشيط فريقه بالدفع بكل من كازورلا وخافي مارتينيز بدلا من فابريجاس وتشافي في الدقائق 64 و 76 على التوالي.
وتحقق لتاباريز مدرب أوروغواي ما أراده بعدما نجح المشاغب لويس سواريز في تقليص الفارق في وقت متأخر بهدف من ركلة حرة مباشرة نفذها بطريقة رائعة لتسكن شباك القائد كاسياس في الدقيقة 88، ولم تشهد المباراة جديدا لتنتهي بفوز الأسبان 2/1.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الماتادور الإسباني يكشر عن أنيابه ويكتفي بهدفين في مرمى المكسيك الماتادور الإسباني يكشر عن أنيابه ويكتفي بهدفين في مرمى المكسيك



تمتلك الاثنتان حضورًا استثنائيًا وذوقًا في عالم الموضة

هايلي بيبر وشياو ون جو وجهان إعلاميان لـ "تشارلز آند كيث"

نيويورك - صوت الامارات
تحتفل تشارلز & كيث في هذا الموسم بالتفرّد وقدرة الأزياء على التعبير عن الجمال الخاص لكل شخص فتقدم هذه المجموعة المستوحاة من النساء العصريات القويات اللاتي تجعلهن صفاتهن الفريدة مميزات عن غيرهن،حيث تتصدر حملتها لموسم خريف 2019 نجمتا عروض الأزياء المشهورتان عالمياً ’هايلي بيبر‘ و’شياو ون جو‘ ، وتمتلك الاثنتان حضوراً استثنائياً وذوقاً لا يضاهى في عالم الموضة، ما يجعلهما الملهمتين المثاليتين لهذه التشكيلة الجريئة والعصرية. بالإضافة إلى امتلاكها واحداً من أعلى التصنيفات في مجال عرض الأزياء فإن ’هايلي بيبر‘ أيضاً وجه تلفزيوني مشهور وشخصية مؤثرة على منصات التواصل الاجتماعي، وكثيراً ما أصبحنا نشاهدها مؤخراً على أغلفة مجلات الموضة ومنصات عروض الأزياء، ويعود ذلك إلى هالتها الساحرة وتلقائيتها أمام عدسات التصو...المزيد

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 21:10 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

الكشف عن سبب فشل مفاوضات برشلونة ودي ليخت

GMT 20:58 2019 الثلاثاء ,09 تموز / يوليو

نيتو يوقع رسميًا عقود انتقاله لبرشلونة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates