أبوظبي للسياحة ينظم أولى جلسات ملتقى متحف زايد الوطني الحوارية
آخر تحديث 09:14:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اختيار أفضل شركات الاستشارات الهندسية لوضع التصميم

"أبوظبي للسياحة" ينظم أولى جلسات "ملتقى متحف زايد الوطني" الحوارية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أبوظبي للسياحة" ينظم أولى جلسات "ملتقى متحف زايد الوطني" الحوارية

ملتقى متحف زايد الوطني
أبو ظبي ـ صوت الإمارات

نظمت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، مساء أمس الأول الثلاثاء ، في منارة السعديات أولى جلسات سلسلة "ملتقى متحف زايد الوطني" الحوارية تحت عنوان "متحف وطني، هوية وطنية"، والتي تعقد تمهيداً لافتتاح متحف زايد الوطني، ترأس الجلسة الأولى الدكتور زكي نسيبة، المستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة، ومدير المتحف البريطاني نيل ماكغريغور، ، وأدارتها سلامة الشامسي، مديرة مشروع متحف زايد الوطني في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة .

تحدث الدكتور زكي نسيبة في ورقته عن  الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وسيرته ومسيرته والظروف التي تكوّن فيها وما اكتنفها من مخاطر وأزمات محلية وإقليمية وتحديات كبرى واوضح "الشيخ زايد رحمه الله هو ابن الصحراء والبادية تشرب منها المناقب والمآثر العريقة، حكيم بفطرته شديد الفخر بتراث قومه شديد الاعتزاز بحضارته وعميق الإيمان بتعاليم دينه السمحة" .

وأضاف "ولد الشيخ زايد رحمه الله وترعرع في بيئة صحراوية قاسية ومنعزلة لم تتوفر فيها أبسط وسائل التعليم والصحة، لكنه كان متقدماً على زمانه في حكمته وإنسانيته، وصفاته القيادية غير الاعتيادية على موعد مع القدر لبناء مستقبل أمته ولخير الإنسانية، كما كان واسع الأفق والإدراك يعي الماضي بكل عبره ويعيش الحاضر بكل مكتسباته ويرعى الانطلاق نحو مستقبل يواكب الحضارة الإنسانية مؤمناً بضرورة الانفتاح على العالم والتحديث والتقدم، بما يحقق الرخاء والأمن لشعبه"، وكان رحمه الله مدرسة ومؤسسة وثقافة وأسلوب حياة ونظام عمل وعقيدة ركيزتها التضحية والسهر على راحة الآخرين" .

وتوقف نسيبة عند عناصر القيادة في شخصية حكيم العرب الشيخ زايد مشيرا إلى أن شخصيته كانت تتسم بالمصداقية، النزاهة، الحكمة، الاعتدال، عدم التسرع في اتخاذ القرار، الحسم عند الحاجة، المروءة بما تشمله من شهامة، ونبل، وعطاء، كما كان عميق التدين والإيمان، مؤمنا بالتسامح والمحبة بين جميع البشر، له رؤية ثاقبة وعزيمة لا تعترف بالمستحيل، ومحبة للوطن والعمل على إسعاد ورفاهية وأمن المواطن، وكان عروبي العقيدة إسلامي التوجه، يؤمن أن الجنس البشري أسرة واحدة، منفتح على العالم المعاصر مع الحفاظ على التراث والجذور .

وتساءل نسيبة لماذا متحف زايد الوطني؟، مشيرا إلى أن ثمة العديد من العوامل الجوهرية التي تستدعي وجود هذا المتحف، أولها أن الإمارات العربية المتحدة في هذا العام (2015) تحتل مركزاً ريادياً على الساحتين الإقليمية والعالمية، وتحوي 9% من احتياطي البترول والغاز في العالم، وتضاعف الناتج القومي 190 مرة منذ 40 سنة، وتتضمن معالم حضارية شامخة، ومشاريع تنموية عملاقة، تكنولوجيا المستقبل .

وأكد نسيبة أن المتحف يهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف من أهمها: أن يكون متحفا وطنيا لأبوظبي والإمارات العربية المتحدة، وأن يسرد قصة الإمارات على أنها "ملتقى حضارات العالم"، وأن يحتفل بمنجزات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وأن يبرز دور الإمارات ومكانتها في الشرق الأوسط، وأن يستقبل بصدر رحب جميع الناس، مستشهدا بمقولة ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الفريق الأول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، "متحف زايد الوطني درة التاج بين المتاحف العالمية" .

وأشار إلى أنه تم اختيار أفضل شركات الاستشارات الهندسية العالمية لتصميم المتاحف كمعيار فني لجودة وتميز المتحف .
وتناول الاستراتيجية الثقافية التي تجسّد كون الثقافة والتعليم أساس التنمية المستدامة، والحفاظ على التراث والجذور مع الانفتاح على العالم، في دولة تعتبر موطناً حاضناً لمجتمع المعرفة، لافتاً إلى أن رؤية المتحف ترتكز على الإبداع في الثقافة والفنون، وصياغات سياسات وحفظ مشاريع من شأنها الحفاظ على تراث الدولة الثقافي والعمل على تنفيذها، وتنظيم ورعاية المعارض والمؤتمرات وورش العمل وغيرها من الفعاليات الثقافية والتراثية، وصون المواقع الأثرية والتاريخية وإدارتها والحفاظ عليها، وترويج الأنشطة التعليمية والتدريبية في مجال الثقافة والتراث والعمل على تطوير المهارات التخصصية المطلوبة للقيام بذلك .

وتحدث نسيبة عن المنطقة الثقافية في السعديات والتي ستوفر مجموعة متنوعة من التجارب الفريدة من نوعها على مستوى عالمي، وتعمل على تحقيق التوازن بين تراثنا العريق والغني بالقيم الإسلامية والعربية مع تطلعاتنا العالمية المنفتحة على الآخر والمتفاعلة مع حضارات البشرية، وتشكيل جسر يربط بين الثقافة المحلية والعالمية .

ولفت إلى أن رسالة الثقافة ترمي إلى المحافظة على الهوية الوطنية والثقافية الإماراتية في مواجهة التحديات التي تواجهها، وحماية التقاليد والعادات والمعتقدات الإماراتية، كما أن رسالة أبوظبي الثقافية تهدف إلى الإسهام في بناء مجتمع المعرفة في إطار بيئة تعليمية متميزة تمكّن الأجيال الصاعدة من المنافسة والإبداع في مواجهة تحديات القرن الجديد .
وتحدث نيل ماكغريغور عن أهمية المتاحف الوطنية، والتي من بينها متحف زايد، ودورها في حفظ تاريخ الدول وذاكرة الأمم والشعوب، والمحافظة على مقتنياتها .

واستعرض أقسام متحف زايد التي تحكي قصة الإمارات، أولها قسم الشيخ زايد، وإنجازاته ومقتنياته، وقسم عن الإمارات والبحر، وقسم عن الإسلام، ومن الفترة المعاصرة سيتم عرض سيارة ابتكرتها طالبة إماراتية وعرضت في معرض "100 قطعة تحكي التاريخ"، كما ستضم مقتنيات المتحف باقة نفيسة من الأعمال الفنية والأثرية التي تعود لمختلف الحضارات الإنسانية العريقة التي قامت على أرض الدولة ومنطقة الشرق الأوسط ككل .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أبوظبي للسياحة ينظم أولى جلسات ملتقى متحف زايد الوطني الحوارية أبوظبي للسياحة ينظم أولى جلسات ملتقى متحف زايد الوطني الحوارية



تألقت نيكو كيدمان بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة

إطلالات تخطف القلوب للنجمات بأسبوع الموضة في "ميلانو" الإيطالية

ميلانو - صوت الامارات
مع بدء عروض الأزياء العالمية لموسم ربيع وصيف 2020 في ميلانو، بدأت أناقة التجمات العالميات تظهر بشكل بارز وساحر مع إطلالات راقية وتصاميم تستحق التوقف عندها. لذلك رصدنا لك أجمل هذه الاطلالات التي شاهدناها في ميلانو. تابعي معنا أناقة النجمات والعارضات الاخيرة اللواتي اخترن أجمل صيحات الموضة مباشرة من أسبوع ميلانو للموضة. أناقة الفستان المزخرف سحرت النجمة Nicole Kidman الأنظار خلال توجّهها لحضور عرض Prada لموسم ربيع وصيف 2020، بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة مع الزخرفات المتموجة بالألوان الساحرة والمنسّقة مع القماش البيج. كما زيّنت خصرها بالحزام الفضي المضلّع وأكملت أناقتها بحذاء زهري جلدي ساحر. ولفتتنا التصاميم الشبابية باللون الزيتي التي اختارتها Winnie Harlow خلال حضورها عرض Prada. أما موضة الشورت القصير مع القميص الزرقاء الواسعة من اختيار...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates