أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية
آخر تحديث 05:15:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
زلزال بقوة 5.3 درجة يضرب منطقة بايكال في روسيا الكرواتي راكيتيتش يعتزل اللعب الدولي رسميًا واشنطن تبدي استعدادها للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل الحكومة البريطانية تتوقع تسجيل 49 ألف إصابة يوميا بفيروس كورونا في أكتوبر المقبل إذا استمر الوباء في مستوياته التصاعدية الحالية وزير الصحة البريطاني يحذر من أن بلاده تواجه نقطة تحول بسبب انتشار فيروس كورونا وزارة الخارجية المصرية تندد بقيام ميليشيات الحوثي باستهداف إحدى القرى الحدودية في منطقة جازان بالمملكة العربية السعودية حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن
أخر الأخبار

كان رجل محبوب وعطوف ينصر المظلوم

أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية

أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية
القاهرة محمد عمار

عرف أكثر شعب مصر لقب الفتوه من روايات الكاتب العالمي نجيب محفوظ حيث كتب العديد من الأعمال التي تتحدث عن حياة الفتوات من هذه الروايات "الحرافيش" .. "السيرة العاشورية" .. وعدد من القصص منها "الشيطان يعظ" وفيلم "الفتوة" والذي شارك فيه بكتابه السيناريو والحوار ، ورغم أن الأديب العالمي نجيب محفوظ لم يكن يقصد على الإطلاق حياة الفتوات بمعناها الحرفي بل كان يقصد مفهوم القوة والسيطرة والهيمنة على شعوب العالم الثالث إلا أن الشعب المصري أراد أن يسأل هل هناك فتوات حقيقيين.

أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية
كان الفتوة موجود بالفعل في أحياء مصر القديمة وكان يوجد بعمل هام مثل شيخ الحارة كلمته تنفذ ليساعد البوليس في السيطرة على المنطقه وفرض الامن وللحقيقه الفتوة وجد في ظل الاحتلال الإنكليزي لكي يحافظ على مصالحه من هذه الأحياء فالإنكليز كانوا يمتلكون مخازن للطعام وكانوا يخافون غضب الجوعى إذا قاموا عليهم فكانوا يعينوا فتوة يتغلب على أقوى رجل حتى يهابه الناس ورغم محاولة الإنكليز زراعة السيطرة في قلوب المصريين وزراعة الخوف إلا أن الفتوة جاء عكس ما أراده الإنكليز كان رجل محبوب وعطوف ينصر المظلوم.
أشهر الفتوات الذين عرفهم الشعب المصري هو زكي الصيرفي وهو أحد فتوات الحسينية والجمالية وباب الفتوح استطاع ان يجمع القوه وقال عنه أهالي المنطقه مثل سعد أبو زيد إنه كان يسمع والده يتحدث عن المعلم الصيرفي والذي اعتبره شخصية عاشور الناجي الذي جسده الأديب نجيب محفوظ في كتاباته.

أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية
وكان رجل خير ينصر المظلوم على الظالم وكان يكره الإنكليز وحافظ على الحي في أمن وآمان، أما الفتوة الآخر فهو فتوة بولاق واسمه إبراهيم كروم كان رجلًا وطنيًا من الدرجة الأولى واستمر فتوة حتى قيام ثورة حزيران/يوليو 1952 التي أبقت على الفتوات ليقموا قيام شيخ الحارة لمعرفة تعداد الأحياء ولأن الثورة أرادت أن يتكاتف الشعب ظلت تحكم أحياء مصر مع الفتوات حتى تشد عزم الشعب المصري وتحسه على العمل والنهوض لاخذ حقوقه، وكان كروم يعشق عبد الناصر ويراه رجلًا من الطراز الرفيع حتى أن كروم هذا ذهب يطلب من السيرك أسد ليركبه ويكون في استقبال الزعيم جمال عبد الناصر  في القاهرة بعد زياره إلى الزعيم خارج مصر.
 
ولم يكن الفتوات من الرجال فقط وإنما كانت هناك سيدات أيضًا في الباطنية والجيزة وكان هناك احترام، كانت رتيبه
إحدى قانطات الباطنية، وكان الجميع يحترمها ويخاف منها حتى منتصف الثمانيات وقالت الأنسه داليا شوقي إن رتيبه توفيت عام 1990 وكان عمرها حين توفيت 80 عامًا ورغم كل هذا إلا أنها في استطاعتها أن تغلق شارع بأكمله.

أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية
 وأضافت داليا شوقي أن في منطقة أم الغلام في حي الجمالية كان هناك سيدة تدعى سنية ماتت في آواخر الثمانيات وكانت "معلمة" كبيرة تهز الحي إذا قامت مشاجرة وكانت دائمًا تعقد مجالس لأخذ الحقوق كما البدو قديمًا،
وفي الجيزة كانت توجد سكسكه، وهي إحدي فتوات هذا الحي العريق كما تقول السيدة أمل عبد العليم التي كانت طفلة حينما ماتت سكسكه وكانت صاحبة حق وتدافع عن المظلوم وتعقد مجالس للصلح في المقهي الذي كانت تمتلكه

أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية
 
وقال الدارس للتراث المصري وتاريخه خالد حمدي إن هناك اتجاهًا لعوده الفتوه في الاحياء عن طريق رجل يحبه الجميع ويستطيع أن يدافع عنهم ويحميهم في أي مشاجره مضيفًا أن هناك عدد من الدول العربيه تستخدم أسلوب الفتوة في تعيين رجل حكيم وقوي في الأحياء للصلح بين الأهالي وتجنب المشاكل. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية أشهر هم زكي الصيرفي القائم على الحسينية والجمالية



اختارت هذه المرة حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

أحدث إطلالات كيت ميدلتون مع تنسيق "القناع" المُناسب

لندن _صوت الامارات
في أحدث إطلالات كيت ميدلتون خطفت دوقة كامبريدج الأنظار باللون الأحمر مع تنسيق القناع المناسب مع اللوك، فكيف بدت احدث اطلالات كيت مديلتون... تابعي معنا التفاصيل الكاملة.شارك دوق ودوقة كامبريدج في ثلاث ارتباطات في لندن بريدج ووايت تشابل للقاء المجتمعات المحلية، والاستماع إلى التحديات التي واجهوها خلال الأشهر الستة الماضية وإلقاء الضوء على الأفراد الذين ذهبوا إلى أبعد الحدود لمساعدة الآخرين خلال هذا الوقت الاستثنائي.وقد رفعت دوقة كامبريدج أكمامها لتقديم وجبات لذيذة في مخبز Beigel Bake Brick Lane الشهير برفقة الأمير وليام وذلك بهدف تسليط الضوء على كيفية تعامل المجتمعات خلال جائحة كوفيد 19. الثنائي الغائب عن اللقاءات العلنية منذ يوليو الماضي، بدا مرتاحاً وسعيداً وقد أعادت كيت ميدلتون إرتداء فستان من ماركة Beulah London للمناسبة، يبلغ ثمنه &po...المزيد

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات جبس تزيد من روعة تصميمات غرف نوم عرائس 2019

GMT 15:52 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنجى علاء تكشف تفاصيل مسلسل "بلا دليل" بعد عرض أولى حلقاته

GMT 12:42 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

امرأة من نيويورك عملاقة يصل طولها إلى 6 أقدام و8 إنش

GMT 18:59 2012 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ايموغين تُظهِر حملها في ملابس بابا نويل الساخنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates