أيام الشَّارقة التُّراثيَّة تستقطب 150 ألف زائر في أول عشرة أيام من فعالياتها
آخر تحديث 01:23:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تقام بمشاركة دول إسلاميَّة وتوقعات بتضاعف زوارها

"أيام الشَّارقة التُّراثيَّة" تستقطب 150 ألف زائر في أول عشرة أيام من فعالياتها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "أيام الشَّارقة التُّراثيَّة" تستقطب 150 ألف زائر في أول عشرة أيام من فعالياتها

أيام الشارقة التراثية تستقطب 150 ألف زائر
الشارقة - صوت الإمارات

أكَّد مدير إدارة التراث والشؤون الثقافية، في دائرة الثقافة والإعلام في الشارقة، المنسق العام لـ"أيام الشارقة التراثية"، عبدالعزيز المسلم، على "أهمية إنجازات الإدارة التي حققتها على مدى 20 عامًا، وأصبح يشار إليها بالبنان، وذلك بفضل توجيهات عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ودعمه المادي والمعنوي الكبير للحفاظ على تراث الأجداد من الاندثار، وتعزيز الهوية الوطنية".
وأضاف المسلم، أن "فعاليات "أيام الشارقة التراثية" المُقامة حاليًا في منطقة قلب الشارقة، تحت شعار "التراث الإسلامي..خيمة واحدة"، استقطبت خلال العشرة الأيام الأولى حوالي 150 ألف زائر، وسط توقعات بتضاعف العدد مع اختتام الفعاليات الخميس المقبل".
وأوضح، أن "الحدث شهد تفاعلًا كبيرًا ما بين التراثين المحلي والإسلامي"، مشيرًا إلى أن "الكثير من زوار "الأيام التراثية"، ومن خلال اطلاعهم على ثقافات وتراث الدول الإسلامية المشاركة في الفعاليات أصبحوا يقارنون بين الحرف التراثية على المستوى المحلي، والحرف في الدول الإسلامية مثل: قيرغيزستان، وماليزيا، وإندونيسيا، وغيرها من الدول المشاركة، وعقدوا مقارنات في الأزياء والأطعمة والأكلات الشعبية، بجانب تعرفهم على عادات تلك الدول في مختلف المناسبات والمقتنيات المنزلية وأدوات الزينة وغيرها".
وأوضح مدير إدارة التراث والشؤون الثقافية، أن "أيام الشارقة التراثية"، تهدف إلى إثراء الجانب الفكري والثقافي من خلال البرنامج الفكري، الذي تُنظِّمه، ويضم جلسات ثقافية، ومقهى الدريشة الثقافي، الذي يستضيف يوميًّا أمسيات ثقافية وشعرية وتراثية".
وأشار إلى أن "الكثير من التوصيات التي نتجت عن تلك الملتقيات الفكرية، تمت ترجمتها على أرض الواقع؛ فعلى سبيل المثال، تم تأسيس "مركز الحرف اليدوية والتقليدية الإماراتية"، الذي يضم في جنباته 10 حرف نسائية، ويعرف الزوار يوميًّا بالحرف القديمة، بجانب استضافته، دورات وورش تدريبية مُتخصِّصة في هذا المجال، فضلًا عن استقبال طالبات المدارس لإطلاعهم على حرف أجدادهم القديمة".
وأضاف المسلم، أنه "من التوصيات التي نتجت عن "أيام الشارقة التراثية" توقيع اتفاق تعاون مع منظمة "إيكروم-المركز الدولي" لدراسة حفظ وترميم الممتلكات الثقافية، ومقرها روما، والتابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة، "اليونسكو"، وتقضي بإنشاء مركز إقليمي في إمارة الشارقة للتدريب والتنمية في مجال حفظ وإدارة التراث في الوطن العربي".
ونوَّه إلى أن "المركز يُنظِّم دورات تدريبية بتمويل من حكومة الشارقة، مُتخصصة في إدارة التراث وقت الأزمات بعنوان "فيضانات وحروب"، بجانب مهمته في الحفاظ على التراث العمراني والترميم والصون العاجل للتراث".
وأوضح، أنه "تم تنفيذ التوصية بشأن إنشاء "مركز الشارقة للتراث الثقافي"، والذي سيُقام في المدينة الجامعية وسيتم افتتاحه قريبًا، فضلًا عن تنظيم فعاليات "أيام الشارقة التراثية"، في ثماني مناطق في الشارقة، بعد أن كانت مقتصرة على مدن الشارقة، والذيد، وخورفكان".
وأشار المسلم، إلى أن "مشاريع الترميم التي تشرف عليها إدارة التراث، تشمل منطقة قلب الشارقة، والذي تم إنجاز جزء كبير منها، إضافةً إلى ترميم مناطق في الذيد، وخورفكان، وخور كلباء، والمتوقع الانتهاء منها خلال العام المقبل".
وبشأن أنشطة إدارة التراث خلال الفترة المقبلة، أكَّد عبدالعزيز المسلم، أن "أبرزها المشاركة في "بازار الحرف الإسلامية"، التي تُنظِّمه حكومة الشارقة خلال شهر رمضان المقبل، لمناسبة اختيارها عاصمة للثقافة الإسلامية، بمشاركة الكثير من الدوائر المحلية في الشارقة، وذلك في مركز "إكسبو الشارقة"، منوهًا إلى أن "البازار سيشهد عرض وبيع مختلف منتجات الحرف الإسلامية، إضافةً إلى ركن المأكولات الإسلامية".
وأضاف، أن "الإدارة ستُنظِّم خلال شهر أيلول/سبتمبر المقبل، فعاليات "يوم الراوي"، وتحمل ذلك العام عنوان "يوم الراوي الإسلامي"، بمشاركة المغرب، وماليزيا، وتركيا، وغيرها".
وأكَّد مدير إدارة التراث والشؤون الثقافية، في دائرة الثقافة والإعلام، أن "العام المقبل تحتفل إمارة الشارقة باختيارها "عاصمة للسياحة العربية"، لذا ستُركِّز الإدارة على ذلك الاختيار من خلال تنظيمها لعدد من الفعاليات الجديدة والمبتكرة، والتي تُقام للمرة الأولى، وسيتم الإعلان عنها في وقت لاحق".
يذكر أن "إدارة التراث في دائرة الثقافة والإعلام" في الشارقة، تأسست في العام 1995، وتهدف إلى حفظ الهوية الحضارية الإماراتية، بطرق كثيرة، منها؛ ترميم وصيانة المباني التاريخية، وما تحتويه من مقتنيات تراثية، فالتراث العمراني، الذي يُجسِّد أعلى درجات الحضارة، يحوي بين طياته الموروث الحسي، الشاهد الوحيد على ذاكرة أي شعب وذاكرته الاجتماعية، بعاداته وتقاليده، وحركاته، وسكناته، وما تفتقت عنه عقليات وسواعد الآباء والأجداد.
وتضطلع الإدارة بالاهتمام بالرواة وجمع المأثورات الشعبية الشفهية، وإقامة وتنظيم ورعاية المعارض والورش والفعاليات التراثية، وتجهيزها ورفدها بكل ما تحتاج إليه من مقتنيات وتوفير المعلومات للباحثين، ودعم الأنشطة التدريبية والتعليمية في مجال التراث وتشجيع البحث العلمي في تلك الأطر، إضافةً إلى توظيف التراث في الحياة المعاصرة، ورعاية وإبراز ونشر الدراسات والأبحاث المثيولوجية، وتوثيق وأرشفة التراث المادي وغير المادي، والمباني التراثية والوثائق والصور التاريخية.
وتنشئ الإدارة قاعدة معلومات مفصلة وموثوقة بشأن التراث الثقافي الإماراتي، ووضع آليات مناسبة لحمايته وإبرازه، ووضع الخطط والبرامج المتنوعة، بهدف إثراء الساحة الإماراتية بالمعلومات اللازمة في مجال التراث الشعبي، وإصدار المطبوعات والدوريات والمواد "السمع-بصرية" التي تعالج موضوعات تخص التراث.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أيام الشَّارقة التُّراثيَّة تستقطب 150 ألف زائر في أول عشرة أيام من فعالياتها أيام الشَّارقة التُّراثيَّة تستقطب 150 ألف زائر في أول عشرة أيام من فعالياتها



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates