افتتاح معرض يجمع مقتنيات سفينة تايتانيك العملاقة في بريطانيا
آخر تحديث 00:51:15 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

يضم 200 قطعة أثرية أصلية وغرفًا وممرات أعيد بناؤها

افتتاح معرض يجمع مقتنيات سفينة تايتانيك العملاقة في بريطانيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - افتتاح معرض يجمع مقتنيات سفينة تايتانيك العملاقة في بريطانيا

معرض يجمع مقتنيات سفينة تايتانيك
لندن - سليم كرم

يوفر معرض "موسيلا" لهواة التاريخ إمكانية التجول في أماكن مماثلة لسفينة تايتانيك العملاقة التي غرقت في قاع المحيط الأطلسي، ومات على متنها نحو 2208 راكبًا.

ويقدم المعرض للزائرين نسخًا تم بناؤها لغرف النوم وممرات هذه السفينة البريطانية، خلال تصفحهم لأكثر من 200 قطعة أثرية أصلية كانت للناجين أو حتى  لنحو ألف و495 شخصًا قتلوا عندما اصطدمت السفينة بجبل جليدي في طريقها إلى نيويورك في 15 نيسان / أبريل عام 1912.

وافتتح معرض "موسيلا" الذي انتقل من أوروبا إلى بيرث للعامة، وفقا لاتفاقية بيرث ومركز المعارض، وحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن عرض السفينة نفسها سيكون متاحًا للعامة حتى 9 شباط / فبراير المقبل.

ونقلت الصحيفة عن مدير المعرض لويس فيريو، قوله "إن قصة تايتانيك ليست مجرد قصة سفينة في الواقع، وإنما  قصة أشخاص كانوا على متنها، ووراء كل اسم شخص كان له حياة تذكر قصة تستحق أن تروى".

ويشمل المعرض ثلاثة أجزاء هي "المصنوعات اليدوية، والنماذج المقلدة من غرف السفينة، والقصص القلبية من الركاب على متن الباخرة وما شعروا به في هذه الليلة التي غرفت فيها السفينة الكبيرة في المياه الباردة المتجمدة".

وأوضحت الصحيفة، أن المئات من القطع الأثرية تضم قطاعًا واسعًا من البورسلين النقي، والفضيات، والكراسي المعروضة في غرف الطعام، وساعات الجيب، ومقاعد البدلاء التي كانت تطفو مرة واحدة على السطح العلوي للقارب.

وأفاد مؤرخ المعرض كلايسجوران ويتتيرهولم في شريط فيديو عن المعرض: "ذهبنا إلى الأسر ذات الصلة بتايتانيك والأشخاص الذين كانوا على متن السفينة، كما ذهبنا أيضًا إلى بعض جامعي التحف، الذين لديهم الكثير من المواد حول السفينة".

وأضاف ويتتيرهولم: "حاولت جمع القطع الأثرية التي تتحدث كثيرًا عن الجانب الإنساني في القصة بأكملها من تايتانيك، والفكرة وراء إعادة بناء السفينة هي التعاطف، نحن بحاجة إلى وضع زوارنا على متن تايتانيك حتى يشعروا كأنهم ركاب".

وكان هناك عنصر على وجه الخصوص يلفت الانتباه إليه وهو الياقوت المشع وقلادة الماس التي أعطيت لكيت فيليبس من قبل شريكها حينما كانوا يسافرون على متن القارب ، بعدما هربا معًا لبدء حياة جديدة، وعندما غرق القارب نجت كيت ولكن توفي شريكها، وبعد تسعة أشهر أنجبت الطفلة التي حملت بها عندما كانت في السفينة تايتانيك.

وتوجد قطعة أخرى معروضة لحذاء جلدي لطفلة عمرها أربعة أعوام تدعى لويز كينك، كانت على متن السفينة مع أمها وأبيها، وكانا يلفانها ببطانية لحمايتها من انخفاض درجات الحرارة.

وتوفر الغرف التي أعيد بناؤها من السفينة للزوار نظرة أول شخص دخل هذه السفينة ، التي أشاد بها الجميع في هذا  في الوقت قبل أن تبدأ رحلتها الأخيرة والوحيدة.

وتضم بعض المعروضات مقصورة الدرجة الأولى ومنطقة تناول الطعام ومقصورة الدرجة الثالثة ودرجًا واسعًا، تم تشويه صورته في فيلم تايتانيك عام 1997، كما ضم المعرض قلادة "قلب المحيط" التي أطلق عليها هذا الاسم في الفيلم أيضًا، بالإضافة إلى نموذج لجبل جليدي مناسب لكي يلمسه الزوار.

ويتضمن المعرض أيضًا رواية لقصص حقيقية من أفراد الطاقم الناجين، الذين كانوا على متن السفينة، للزوار في تسجيل صوتي خلال جولة لمدة 90 دقيقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

افتتاح معرض يجمع مقتنيات سفينة تايتانيك العملاقة في بريطانيا افتتاح معرض يجمع مقتنيات سفينة تايتانيك العملاقة في بريطانيا



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates