الإمارات تشارك في مؤتمر التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في أثينا
آخر تحديث 07:50:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الدعوة إلى إنشاء مرصد دولي لرصد الجرائم ضد الإنسانية

الإمارات تشارك في مؤتمر التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في أثينا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تشارك في مؤتمر التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في أثينا

مؤتمر التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في أثينا
أبو ظبي – صوت الإمارات

شارك كل من المستشار السيد علي الهاشمي، والدكتور رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف محمد مطر الكعبي، وبحضور سفير الدولة في اليونان سلطان آل علي، في أعمال مؤتمر "التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في الشرق الأوسط"، الذي اختتم أعماله أمس الثلاثاء في العاصمة أثينا، حيث دعا المؤتمر إلى إنشاء مرصد دولي لرصد الجرائم ضد الإنسانية وتوثيق ما يحدث من تعديات واضطهاد.

وتحدث الرئيس اليوناني ألكسيس تسيبراس عن دور الثقافة اليونانية في الشرق الأوسط وأوروبا عبر العصور القديمة والتي عملت على نشر الثقافة والسلام إلى العالم، ونوه إلى الحروب والأزمات الدائرة في الشرق الأوسط مثل اللاجئين والمشردين، ودعا إلى ضرورة العمل على عودة الشرق الأوسط أرضا للسلام والأمن والتعايش السلمي بين الشعوب، وحض المشاركين من وزراء الخارجية ورجال الدين الإسلامي واليهودي، ورؤساء الكنائس، وغيرهم، على نشر رسائل السلام للعالم.

والتقى الهاشمي والكعبي بوزير خارجية اليونان بحضور سفير الدولة باليونان، ومدير مركز هداية، وتم من خلاله مناقشة المحاور المطروحة في جدول أعمال المؤتمر.

نقل الدكتور مطر الكعبي، في كلمة الإمارات في المؤتمر، تحيات دولة الإمارات العربية المتحدة وقيادتها الرشيدة إلى المشاركين في المؤتمر، ممثلة في رئيس الدولة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائبه وولي عهده الأمين وإخوانه حكام الإمارات.

وأكد الكعبي: "تأتي مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في المؤتمر الدولي حول (التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في الشرق الأوسط) تلبية للمبادرة الكريمة من نيكوس كوتزياس وزير الخارجية اليوناني، في وقت تعالت فيه أصوات التطرف والإرهاب، وتصاعد خطر الجماعات المتطرفة التي تسعى إلى إثارة الصدام بين الثقافات والديانات والحضارات المختلفة، وتبنت بعض الدول استراتيجيات خاطئة في تغذية النعرات الطائفية، ونشر ثقافة الكراهية، والتمييز العرقي والديني والمذهبي، فسالت الدماء، وتناثرت الأشلاء، وفقد الناس استقرارهم، وتم تهجيرهم من بيوتهم، وضاعت أوطانهم، وأصبحوا لاجئين مشردين، يعاني العالم من إيوائهم، وتوفير ملاذ آمن لهم، وتقديم الإغاثة العاجلة لضروريات حياتهم.

وإزاء هذه التطورات المأساوية وتداعياتها الخطيرة نجتمع في هذا المؤتمر الدولي للبحث عن أفضل السبل لحماية الحقوق والحريات الأساسية لمختلف الطوائف الدينية والثقافية في الشرق الأوسط، لتعزيز التعايش السلمي والتفاهم المتبادل، واحترام الكرامة الإنسانية".

وعرض الدكتور الكعبي نبذة مختصرة في دعم قيم السلام والحوار والتعايش، فقد أسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، دولة الإمارات العربية المتحدة على قيم الحب والاعتدال والتسامح والتعايش، وعلى الرغم من أن الشعب الإماراتي مسلم بنسبة مئة في المئة إلا أن دستور الدولة كفل للأجانب والمقيمين حرياتهم الدينية

وأضاف الكعبي: "ليس مستغربًا أن يشيد العالم بسياسة الإمارات المتوازنة، وحكمة قيادتها الرشيدة، وتعاونها مع دول العالم، وتضامنها مع القضايا الإنسانية الكبرى، فعلى الصعيد الداخلي يعيش على أرض الإمارات وفق أحدث الإحصاءات ما يزيد على 200 جنسية من مختلف دول العالم، تتعدد انتماءاتهم العرقية، وتتنوع معتقداتهم الدينية، وتختلف التوجهات السياسية لبلدانهم، ورغم كل ذلك يتعاونون جميعاً لتحقيق أهداف مشتركة في بناء الوطن وخدمة المجتمع، ويتمتعون بكامل الحقوق والحريات، وينعمون بالأمن والسلام داخل ربوع الوطن الغالي".

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تشارك في مؤتمر التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في أثينا الإمارات تشارك في مؤتمر التعددية الدينية والثقافية والتعايش السلمي في أثينا



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري

القاهرة _صوت الامارات
بالرغم من أننا اقتربنا من الدخول في فصل الخريف غير أن الحرارة مازالت مرتفعة والأجواء مازالت توحي بالصيف، والكثير من الناس يفضلون قضاء إجازاتهم في شهر سبتمبر/أيلول ولهذا جمعنا لك اليوم بالصور اطلالات صيفية تناسب اجواء البحر مستوحاة من ياسمين صبري.ياسمين صبري تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالاً وأناقة في الوطن العربي ومايميز أسلوبها في الموضة أنه أنثوي وناعم يبرز جمالها الطبيعي كما فيه لمسات من العصرية الشبابية، ومؤخراً رصدنا لها عدد من الاطلالات المميزة التي نسقتها لاجازتها البحرية والتي اختارت فيها اطلالات صيفية مميزة وملفتة تنوعت بين الفساتين الماكسي المعرقة والفساتين القصيرة المميزة وتنسيقات التنانير مع القمصان وغيرها.. وقد كانت حريصة على اختيار الألوان الحيوية التي ناسبت شعرها الأسود وبشرتها مثل الأحمر والأصفر والأ...المزيد
 صوت الإمارات - اليمن يدعو لاتخاذ إجراءات حازمة لحظر تسليح الحوثيين
 صوت الإمارات - شواطئ سياحية رائعة في المملكة المتحدة تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 05:29 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

مدرب كرة قدم تركي يُصاب بوباء "كوفيد 19" المستجد

GMT 09:52 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

فريق "أبو ظبي" يتوج بكأس بطولة جمعية الإمارات للبولو

GMT 05:55 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

ارفعوا أياديكم عن محمد صلاح

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 12:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

المعجبات تتسبب في أزمة بين معتصم النهار وزوجته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates