الجناح الإماراتي في القاهرة للكتاب يعرّف بمبادرة عام القراءة
آخر تحديث 23:53:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

"الثقافة" نظمت لقاءات مع شعراء وأكاديميين ومسابقات

الجناح الإماراتي في "القاهرة للكتاب" يعرّف بمبادرة "عام القراءة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجناح الإماراتي في "القاهرة للكتاب" يعرّف بمبادرة "عام القراءة"

معرض القاهرة الدولي للكتاب
القاهرة – صوت الإمارات

نظم جناح وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع المشارك في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ47، فعاليات ثقافية عدة؛ منها عمل مسابقات للأطفال والكبار حول مفهوم القراءة وأهميتها، والتعريف بمبادرة "عام القراءة"، إضافة إلى تنظيم ندوات شعرية تتغنّى بحب مصر والإمارات.

وعقد الجناح لقاءات ثقافية وفكرية مع عدد من الشعراء والأكاديميين والمثقفين المصريين والعرب تناولت أهم المبادرات التي تنظمها الإمارات للتشجيع على القراءة والمعرفة واقتناء الكتب، وقدم المشرفون الهدايا التذكارية للمشاركين، وضيوف الجناح، في إطار الترويج لمبادرات وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، التي أطلقتها الوزارة تلبية لدعوة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، بأن يكون عام 2016 هو عام القراءة، إذ قدم المشرفون على الجناح شرحًا مبسطًا حول دور المؤسسات الإماراتية في المبادرة، وفي مقدمتها وزارة الثقافة.

وأوضحت رئيس تحرير مجلة "سمير"، الدكتورة شهيرة خليل، إن اهتمام دولة الإمارات بالثقافة والمعرفة والإبداع وتنمية القدرات الابتكارية للأطفال والشباب أصبح مثالًا رائعًا أمام دول المنطقة العربية، إذ تعمل المؤسسات الثقافية وفق خطط واضحة وأفكار مبتكرة لتعزيز القيم الثقافية والمعرفية، ووصول هذه القيم إلى مختلف فئات المجتمع، مؤكدة أنها شاركت في عدد من المؤتمرات والمهرجانات التي تناولت موضوعات الكتاب والقراءة والثقافة التي تتعلق بالفئات العمرية من ثماني سنوات وحتى 18 عامًا بالإمارات، مشيرة إلى أنها شاهدت تجارب ومبادرات ملهمة عدة في هذا الاتجاه، مهنئة الإمارات على اختيار قيادتها الرشيدة عام 2016 ليكون عامًا للقراءة تشارك فيه كل مؤسسات الدولة وشتى فئات المجتمع الإماراتي على مدار عام كامل. وأضافت خليل أن المشاركة الإماراتية المتميزة في معرض القاهرة للكتاب، هذا العام، تبرز بوضوح الاهتمام الكبير بالكتاب والمعرفة من كل الهيئات العاملة في المجال الثقافي بالدولة، وتبرهن على أن المجتمع الإماراتي أصبح يعيش نهضة ثقافية حقيقية في مجالات الإبداع الأدبي والتاريخي والتراثي والإبداع الفني والمسرحي، إضافة إلى الاهتمام الكبير بالفنون الإسلامية، مؤكدة أن أي زائر لجناح وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالمعرض يمكنه اكتشاف هذه المؤشرات من خلال محتويات الجناح وتنوّعها وثرائها.

أما الإعلامي محمد سالم فأوضح أن اهتمام الجمهور المصري بجناح الإمارات بمعرض القاهرة الدولي للكتاب ينبع من العلاقات الطيبة التي تربط الشعبين المصري والإماراتي، والدور البارز للإمارات في دعم مصر خلال المرحلة الماضية، كما يأتي اتساقًا مع رغبتهم في التعرف إلى التجربة الثقافية الفريدة في الإمارات خلال المرحلة الراهنة، والتي تكشف عن رؤية ثاقبة لاكتشاف المستقبل، ومحاولة الظفر بمكانة متقدمة فيه من خلال تأسيس حالة من الوعي الثقافي القائم على تعزيز الانتماء العربي، وتفجير الطاقات الإبداعية في كل المجالات، معبرًا عن سعادته بزيارة جناح وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بمعرض القاهرة للتعرف عن قرب إلى الجديد في المشهد الثقافي الإماراتي من خلال أحدث الإصدارات التي يضمها الجناح هذا العام، مهنئًا الشعب الإماراتي باختيار 2016 ليكون عامًا للقراءة، لأن المعرفة هي الطاقة الحقيقية التي يحتاجها أي مجتمع للانطلاق إلى المستقبل بخطى واثقة.

وأكدت مدير وحدة البحوث الوثائقية بوزارة الثقافة المصرية، الدكتورة عزة علي حسن، أن الإمارات تعيش حالة فريدة بين دول المنطقة في تنمية المجالات الثقافية والفنية المختلفة، لاسيما لدى الأطفال، مشيرة إلى أن الإنتاج الكبير الذي يشهده قطاع النشر للأطفال من العديد من المؤسسات الثقافية، وعلى رأسها وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، مثار إعجاب حقيقي، إذ لاحظت وجود أكثر من سلسلة لإصدارات الطفل، وهو ما يبرز الاهتمام الكبير بهذه الشريحة العمرية التي تمثل أهم لبنات المستقبل لأي نهضة، مشددة على أن كثافة الأنشطة الثقافية، على مدار العام، يعطي زخمًا كبيرًا، ويسمح للمتابع المنصف برصد حالة الاهتمام الكبير بالثقافة من قيادات الدولة كافة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجناح الإماراتي في القاهرة للكتاب يعرّف بمبادرة عام القراءة الجناح الإماراتي في القاهرة للكتاب يعرّف بمبادرة عام القراءة



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates