الفنان المغربي عبد اللطيف الزين يجسّد تراث طنجة العريق في لوحاته
آخر تحديث 10:08:19 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفنان المغربي عبد اللطيف الزين يجسّد تراث طنجة العريق في لوحاته

الفنان المغربي عبد اللطيف الزين يجسّد تراث طنجة العريق في لوحاته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفنان المغربي عبد اللطيف الزين يجسّد تراث طنجة العريق في لوحاته

أحد معارض الفنان التشكيلي المغربي عبد اللطيف الزين
طنجة ـ صوت الإمارات

يعرض الفنان التشكيلي المغربي عبد اللطيف الزين، في رواق "داردار" في طنجة،  أحدث أعماله التي يستعيد فيها، بحسه الفني والجمالي، "زمن طنجة الجميل"، التي سحرت الكتّاب والفنانين، وجذبتهم إليها من مختلف أنحاء العالم.

وسبق للفنان عبداللطيف الزين، أن رسم لوحات فنية يجسد فيها مشاهد حية من مُدن مغربية عريقة، لاتزال تحافظ على طابعها التاريخي وجمالها المعماري، من بينها فاس، والرباط، وشفشاون، والصويرة.

وأبرز الزين، في تصريح صحافي، أنه "سبق لي أن أقمت معرضًا فرديًا تكريمًا لمسقط رأسي، مدينة مراكش، بكل مداراتها الحضارية وروافدها التراثية وطقوسها الشعبية، وتفاصيل حياتها اليومية".

وأضاف "أبدعت أيضًا، لوحات فنية عدة عن بعض المدن المغربية، مثل الصويرة وفاس والرباط وشفشاون من منظوري الخاص".

وأشار إلى أنَّ "مدينة طنجة تنفرد بخصوصيات نوعية عدة، على مستوى هندستها المعمارية التي تتقاطع فيها وعبرها مُكونات المعمار العربي الإسلامي الأصيل ومكونات المعمار الأندلسي، وجماليات المعمار الغربي الحديث".

وبيّن أنَّ "طنجة عبارة عن بوابة جبلية تُطلّ على البحر، وهنا يكمن سحر جمالها التاريخي، فوتيرة المد العمراني تندرج من حسن إلى أحسن، إلا أنه أتى على حساب روح هذه المدينة المتوسطية، وحوّلها إلى متاهة حضرية، يلعب التفاعل مع أجوائها الموحشة".

وتابع الزين "كانت طنجة ومازالت مدينة كوزموبوليتية، حيث لعبت دورًا استراتيجيًا رائدًا على صعيد حوار الأدبيات والحضارات والثقافة، إنها مدينة المواطنة الكونية بكل المقاييس، إذ شكل الحوار الإيجابي والمسالم قاعدة ذهبية في إدارة العلاقات العامة بين مختلف مكونات ساكنتها. فهذه المدينة نموذج (الأوف شور)، المنفتح على المؤسسات البنكية والمالية، لذلك يجب إغناؤها بالبنيات اللازمة لتنميتها الثقافية المندمجة".

وأكّد الزين أنَّ "المد العمراني المعاصر لا يهمني كفنان مبدع، بقدر ما يهمني التراث العريق الذي أحتفي به بطريقتي الإبداعية الخاصة، وأؤرخ تشكيليًا لذاكرته الجمالية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنان المغربي عبد اللطيف الزين يجسّد تراث طنجة العريق في لوحاته الفنان المغربي عبد اللطيف الزين يجسّد تراث طنجة العريق في لوحاته



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش في هولندا

امستردام - صوت الامارات
ظهرت أميرات هولندا جميعهن في صورة رسمية صادرة عن العائلة المالكة الهولندية، في قصر هويس تن بوش، بهولندا. وظهرت الملكة ماكسيما والملك ويليام ألكساندر، مع الأميرات كاثرينا، 15 عامًا، ألكسيا، 14 عامًا، وأريان، 12 عامًا، في صور رسمية جرت في قصر هويس تن بوش، في لاهاي، أحد المساكن التي تملكها العائلة المالكة في هولندا، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وظهرت الأميرات الثلاثة مع والدهن، ولفتن الانتباه والأنظار لهن خلال التقاط الصور الرسمية. وارتدت جميع الأميرات ثيابًا صيفية، لكنهن ظهرن فى إطلالات مختلفة، تميز كل واحدة عن الأخرى، إذ ارتدت كاثرينا أماليا، وهي الأكبر سناً من الثلاثة، فستاناً جميلاً بلا أكمام بلون برتقالي فاتح مع الدانتيل الشفاف في العنق والخصر، وظهرت تشبه والدتها بشكل كبير، كما ارتدت حذاء رقيقا من الألوان المحايدة ...المزيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates