الفنان الناشئ انتصار لتأثيرات الطبيعة
آخر تحديث 02:13:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

أربعة متأهلين للمرحلة النهائية

"الفنان الناشئ" انتصار لتأثيرات الطبيعة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الفنان الناشئ" انتصار لتأثيرات الطبيعة

جائزة الفنان الناشئ
دبي – صوت الإمارات

"الطبيعة" هي الثيمة التي استلهم منها المتسابقون في جائزة الفنان الناشئ في الشرق الأوسط 2016 أعمالهم، حيث تم اختيار المتأهلين الأربعة إلى المرحلة النهائية، بينما سيتم الإعلان عن الفائز خلال النسخة المقبلة من "أيام التصميم - دبي". وكُشف أمس، خلال اللقاء الصحافي في مقر "فان كليف آند اربيلز" في "دبي مول"، عن الأسماء المتأهلة، وهم: رنيم عروق، مارتا كريفوشيك، مايكل رايس، أنجالي سرينيفاسان، وعرضوا المشروعات التي شاركوا من خلالها، والتي كانت مستوحاة من عناصر الطبيعة، فمنها ما حمل الكائنات البحرية، أو حتى جمع بين الرمل والإنارة وكذلك فقاعات الصابون.

وجذبت النسخة الرابعة من المسابقة التي تقيمها دار "فان كليف آند أربيلز" الكثير من المتسابقين الذين فاق عددهم 40، بينما تم اختيار التصاميم التي كانت محاكية للثيمة الموضوعة من قبل الدار ولجنة التحكيم.

وأوضح العضو في لجنة التحكيم، ومدير "أيام التصميم ــ دبي"، سيريل زاميت، إن المسابقة تحمل اليوم تقنيات مختلفة، ومنها الزجاج، والريزن، وكذلك كرسي من مادة قابلة للثني، إلى جانب مواد يعاد تدويرها في أحد التصاميم. ولفت إلى أن الفائز سيمنح مبلغ 30 ألف درهم لإنتاج العمل، مشيرًا إلى أنه يتم اختيار العمل الفائز قبل التنفيذ، ولهذا فإن التحدي هو في كيفية جعل العمل مشابهًا بل مطابقًا لما قدم في المشروع والرسوم.

واعتبر زاميت أهمية المسابقة تكمن في كونها تقدم الفرصة للمصممين لتقديم أنفسهم للجمهور على صعيد عالمي، وان المتأهلين جميعهم فائزون، لأنهم نالوا فرصة تعريف الناس والإعلام بمشروعاتهم. أما العوامل التي تحكم اختيار الفائز، فهي كما أوضح تبدأ من الالتزام بالثيمة المحددة، وكذلك إمكانية تنفيذها بالمبلغ المقدم للفائز، وثالثًا أن يكون التصميم مختلفًا وليس مألوفًا. وحول الرابط بين المسابقة وأيام التصميم، فقد رأى زاميت أنه يكمن في تقديم النوعية المميزة والتصميم المتميز، وهذا ما يسعى المعرض إلى تقديمه سنويًا.

وذكرت العضو في لجنةالتحكيم، ومديرة الاستديو في "تشكيل"، تومبسون والدي، إن "عدد المشتركين في الدورة الرابعة فاق 40 شخصًا، وقد حملت مجموعة من التصاميم المميزة". وأكدت أن أبرز الميزات التي أهلت المشروعات الأربعة، هي الالتزام بالثيمة المطروحة، وكذلك إمكانية تنفيذها، لافتة إلى أن المسابقة مهمة في دعمها الفنانين والمصممين، كما أنها تحمل فرصة زيارة مدرسة الدار، مشيرة إلى أن البلد يشهد الكثير من الأحداث التي تعنى بالفن ومكانته في المنطقة.

وأكد المدير التنفيذي في "فان كليف آند اربيلز"، اليساندرو مافي، أن جديد الجائزة تقديمها مشروعات مختلفة وجديدة في كل سنة، كما أنه في كل عام هناك ثيمة مختلفة. ولفت إلى أن تغيير الثيمة يفرض نوعًا جديدًا من البنية الفنية والتكوين والمواد، مشيرًا إلى أنهم لم يقدموا لليوم مسابقة في المجوهرات لأنهم يبحثون عن الفن مع حرية التعبير، لذلك يمكن للمشتركين تنفيذ العمل دون حدود. واعتبر المسابقة فرصة مميزة للمشتركين، فهي نافذة صغيرة تفتح أفق المستقبل لديهم.

أما المشترك مايكل رايس فقد شارك في المسابقة من خلال تصميم مستلهم من الأشكال اللولبية الطبيعية بين المحار والأشكال الحلزونية والرمال. وقال عن مشاركته إنها تشجع على المشاركة، خصوصًا أنه رأى الثيمة مشجعة على الإبداع، وعلّق على أهمية المسابقة كونه يدرس في الجامعة الأميركية في دبي، أن "الجامعة ترحب بالمشاركات خارج الجامعة، كما أنها تؤمّن فرصة مميزة للوجود". وأضاف "أنا أعمل في السيراميك، وأدرس العمل على هذه المادة، لكن هذا المشروع سيصنع من الزجاج، لذا سأستعين بخبرات أخرى كي أنجز المشروع بشكل كامل". ولفت إلى أن التميز يكمن في تقديم مشروع قابل للتطبيق.

أما المتأهلة مارتا كريفوشيك فقدمت عملًا مستلهمًا من فقاعات الصابون وتقنيات ثني الخشب بالبخار، وستنجز من خلال المادة كرسيًا مستوحى من قوارب الصيد القديمة في المنطقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنان الناشئ انتصار لتأثيرات الطبيعة الفنان الناشئ انتصار لتأثيرات الطبيعة



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates