اللوفر أبوظبي أول متحف عالمي في الوطن العربي وأهم مؤسسة ثقافية
آخر تحديث 10:55:32 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استوحيت الهندسة العمرانية لكسوة القبة من سعف الأشجار

"اللوفر أبوظبي" أول متحف عالمي في الوطن العربي وأهم مؤسسة ثقافية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "اللوفر أبوظبي" أول متحف عالمي في الوطن العربي وأهم مؤسسة ثقافية

"اللوفر أبوظبي"
أبو ظبي ـ سعيد المهيري

يعتبر "اللوفر أبوظبي" أول متحف عالمي في الوطن العربي ومن أهم المؤسسات الثقافية الواقعة في قلب المنطقة الثقافية في السعديات.

صمم المتحف "المعماري جان نوفيل الحائز على جائزة برتزكر العالمية". وتضم المنطقة الثقافية في السعديات أيضا "متحف زايد الوطني" ومتحف "جوجنهايم أبوظبي" اللذين وضع تصاميمهما معماريان مشهوران فازا أيضا بشهادة برتزكر العالمية.

وتسير عمليات تطوير متحف "اللوفر أبوظبي" وفق الخطة الموضوعة، حيث يتم العمل لضمان تنفيذ المراحل التقنية المهمة بسلاسة.

وتم إنجاز مراحل متقدمة في عمليات تطوير الكسوة الخارجية لقبة متحف "اللوفر أبوظبي". وتعد كسوة القبة، التي تتكون من 8 طبقات منها 4 داخلية و4 خارجية، واحدة من أهم المراحل في عملية البناء كونها تمنح الشكل النهائي الخارجي للمتحف إضافة إلى تشكيلها "شعاع النور" الذي يسمح لأشعة الشمس بالدخول إلى صالات المتحف وأروقته.

ووصلت نسبة تركيب قطع الكسوة إلى 30 بالمائة.. حيث يتوقع إنجازها بالكامل في شهر حزيران/ يونيو المقبل.

واستوحيت الهندسة العمرانية لكسوة القبة من سعف أشجار النخيل المتداخلة التي كان يتم استخدامها في سقف المنازل التقليدية في الإمارات.

ويأتي الشكل المعقد للقبة نتيجة للتصميم الهندسي المدروس ضمن أحجام وزوايا متنوعة في ترتيب يمنح تأثير ما يعرف بـ"شعاع النور". وتتكون طبقات كسوة القبة من 7850 قطعة من مادتي الألمنيوم والستانلس ستيل أكبرها تأتي بأبعاد 13 مترا.. ووزن 1.3 طن.

ويصل الوزن الإجمالي لجميع المواد المستخدمة التي تأخذ شكل النجوم إلى 2000 طن ضمن 8 طبقات.
ويعد تركيب الكسوة الخارجية للقبة من أهم المراحل التي تمنح الشكل النهائي للمتحف وتشكل ما أصبح يعرف بـ "شعاع النور". ويوضح جان نوفيل أن متحف "اللوفر أبوظبي" يتبنى أهم العناصر التي اشتهر بها فن العمارة العربية وهي القبة إلا أنها تتحول هنا من الشكل التقليدي لتأخذ منحى عصريا أخاذا.

ويضيف نوفيل أنه أراد لهذا المشروع أن يرتكز على الهندسة المعقدة ولكن الواضحة للعيان في الوقت نفسه وربطها مع الضوء، حيث تشكل القبة إلى حد ما مفهوم "المشربية" التي كانت تستخدم بكثرة في المنطقة العربية إذ تم استخدامها في مخرمات قبة المتحف.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اللوفر أبوظبي أول متحف عالمي في الوطن العربي وأهم مؤسسة ثقافية اللوفر أبوظبي أول متحف عالمي في الوطن العربي وأهم مؤسسة ثقافية



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates