ثقافة بلا حدود يشهد إنجازات عدّة مع انتهاء المرحلة الـ11 للمشروع
آخر تحديث 22:07:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

توزيع 12 ألف كتاب متنوع للأطفال على أسَر الشارقة

"ثقافة بلا حدود" يشهد إنجازات عدّة مع انتهاء المرحلة الـ11 للمشروع

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "ثقافة بلا حدود" يشهد إنجازات عدّة مع انتهاء المرحلة الـ11 للمشروع

مهرجان الشارقة القرائي للطفل
الشارقة- سعيد المهيري

يواصل مشروع "ثقافة بلا حدود" خلال العام الحالي جهوده في نشر ثقافة القراءة بين أفراد المجتمع في إمارة الشارقة؛ حيث شهد هذا العام العديد من الإنجازات مع الانتهاء من المراحل الـ11 الأولى من المشروع، ضمن مبادرة توزيع المكتبات المنزلية في مختلف مدن ومناطق الإمارة، التي انطلقت مرحلتها الثانية عشرة خلال العام الحالي، فيما يشهد العام المقبل انطلاق المرحلة الثالثة عشرة والأخيرة والتي تشمل مدينة الشارقة.

وذكر تقرير أصدره المشروع بمناسبة اليوم الوطني الـ43 للدولة، أنَّ هذا العام الذي تزامن مع احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية شهد العديد من المشاريع والمبادرات الثقافية التي أطلقها "ثقافة بلا حدود" تحقيقًا لرؤية عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، وتوجيهات رئيس اللجنة المنظّمة لـ"ثقافة بلا حدود"، الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، بتوثيق علاقة القارئ بالكتاب ونشر ثقافة القراءة في المجتمع المحلي بين جميع الجنسيات ولكافة الأعمار.

وأشار التقرير إلى أنَّ المشروع يسعى إلى تعميم عادة القراءة في كل مكان، بحيث لا تقتصر على المكتبات العامة أو المدرسية أو المنازل، وإنما يصبح الكتاب رفيقًا يحمله الناس على اختلاف أعمارهم ومستوياتهم التعليمية.

وبدأ المشروع في شهر آذار/ مارس من العام الجاري، تنفيذ المرحلة رقم 12 من عملية توزيع المكتبات المنزلية التي تشمل أربعة آلاف و500 أسرة في مدينة الذيد، ستحصل كل واحدة منها على 50 كتابًا متنوعًا تشكل نواة لمكتبة منزلية تناسب اهتمامات كافة أفراد الأسرة وستتواصل هذه المرحلة حتى نهاية العام 2015 كما سيبدأ المشروع مطلع العام المقبل بالمرحلة 13 التي تشمل نحو 13 ألف أسرة مواطنة في مدينة الشارقة، وستتواصل هذه المرحلة خلال العامين 2015 و2016 ليكون المشروع بذلك قد وزّع أكثر من 42 ألف مكتبة منزلية في إمارة الشارقة، تشكل زادًا ثقافيًا ومعرفيًا لعشرات الآلاف من أفراد هذه الأسر.

وأكد التقرير أنَّ "مشروع ثقافة بلا حدود" عزز من وجوده في معارض الكتب والمهرجانات الثقافية المحلية والإقليمية والعالمية، التي يهدف من خلالها إلى التعريف بمبادراته والتواصل مع الناشرين.

وخلال مشاركته في الدورة السادسة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل في شهر نيسان / إبريل 2014، اشترى مشروع "ثقافة بلا حدود" 12 ألف كتاب متنوع للأطفال من أجنحة الدور المشاركة في المهرجان، تمهيدًا لتوزيعها على الأسر المواطنة في الإمارة وبواقع 20 كتابًا لكل أسرة، وتضمنت هذه الكتب قصصًا دينية وأخرى متنوعة وروايات عالمية، وقصصًا حول الإمارات، وقصصًا مصورة، وكتب سير الأعلام والعلماء، وشعر الأطفال، وكتب الطرائف والنوادر، وكتب التعلم من خلال اللعب والموسوعات العلمية.

وفي تموز/ يوليو من العام الجاري، شارك المشروع في معرض رمضان الشارقة الذي نظمته لجنة احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية، وتضمن جناح المشروع مجموعة من الصور التوثيقية التي تعرض ضمن "مسالك الزعفران من الأندلس إلى أصفهان"، المعرض الفني المصاحب لرمضان الشارقة، كما شاهد زوار الجناح نموذجًا لإحدى المكتبات المجانية التي يقدمها "ثقافة بلا حدود" للعائلات المواطنة في إمارة الشارقة، إضافة إلى المكتبة المتنقلة التي توفر الكتب إلى الجمهور بالقرب من أماكن سكنهم أو دراستهم أو عملهم.

وعلى هامش مشاركته في الدورة الـ33 من معرض الشارقة الدولي للكتاب التي أقيمت في تشرين الثاني/ نوفمبر/ 2014 اشترى المشروع 80 ألف كتاب عربي من دور النشر المشاركة في المعرض؛ من بينها خمسة آلاف نسخة من الكتاب الجديد لعضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، "تحت راية الاحتلال" والذي أصدره خلال المعرض، إضافة إلى ثمانية آلاف كتاب آخر من إصدارات منشورات القاسمي، وسيتم توزيع هذه الكتب على الأسر المقيمة في مدينة الشارقة، ضمن المرحلة الأخيرة من عملية توزيع المكتبات المنزلية.

وأوضح التقرير أنَّ "ثقافة بلا حدود" حقق إنجازًا كبيرًا هذا العام بترشيحه للفوز بالجائزة الدولية لمبادرات التعليم في معرض لندن للكتاب؛ حيث اختارت إدارة المعرض المشروع ضمن القائمة النهائية المرشحة للفوز بالجائزة الدولية لمبادرات التعليم التي تشكل جزءًا من الجوائز الدولية للتميز في صناعة النشر التي ينظمها المعرض بالتعاون مع جمعية الناشرين البريطانيين.

وشهد العام 2014 إطلاق "ثقافة بلا حدود" لعدد من المبادرات الهادفة إلى نشر عادة القراءة بين أفراد المجتمع؛ وأبرزها مشروع المكتبة الإلكترونية التي أطلقت خلال معرض الشارقة الدولي للكتاب، بهدف منح العائلات المواطنة المقيمة في إمارة الشارقة فرصة قراءة الكتب الإلكترونية، إلى جانب الكتب المطبوعة التي يوفرها المشروع، وجاء إطلاق المكتبة الإلكترونية في إطار التعاون بين "ثقافة بلا حدود" وشركة نيل وفرات . كوم.

وتتضمن المكتبة 50 كتابًا متنوعًا يمكن قراءتها من خلال تطبيق مجاني على الهواتف الذكية والأجهزة التي تعمل بنظامي التشغيل "آي أو إس" من آبل وأندوريد، ويمكن لأفراد العائلات التي تم اختيارها للاستفادة من المبادرة الدخول إلى المكتبة من خلال بطاقات تتضمن رقمًا متسلسلاً ورمزًا سريًا، وسيكون الدخول إلى تطبيق المكتبة متاحًا بواسطة خمسة أجهزة مختلفة لكل أسرة كحد أقصى، وسيكون الاشتراك صالحًا لمدة عام كامل لكل عائلة، وستخدم المكتبة في مرحلتها الأولى ثلاثة آلاف عائلة مواطنة.

وقد سبق مشروع المكتبة الإلكترونية إطلاق "ثقافة بلا حدود" لمبادرة "قهوة وكتاب" في ثلاثة من فروع أحد المقاهي المعروفة في مدينة الشارقة، بهدف تعزيز القراءة بين أفراد المجتمع بأسلوب عصري ومشوق، وتشجيع الجمهور على الاستفادة من أوقات فراغهم في تنمية معارفهم ومعلوماتهم العامة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثقافة بلا حدود يشهد إنجازات عدّة مع انتهاء المرحلة الـ11 للمشروع ثقافة بلا حدود يشهد إنجازات عدّة مع انتهاء المرحلة الـ11 للمشروع



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش في هولندا

امستردام - صوت الامارات
ظهرت أميرات هولندا جميعهن في صورة رسمية صادرة عن العائلة المالكة الهولندية، في قصر هويس تن بوش، بهولندا. وظهرت الملكة ماكسيما والملك ويليام ألكساندر، مع الأميرات كاثرينا، 15 عامًا، ألكسيا، 14 عامًا، وأريان، 12 عامًا، في صور رسمية جرت في قصر هويس تن بوش، في لاهاي، أحد المساكن التي تملكها العائلة المالكة في هولندا، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وظهرت الأميرات الثلاثة مع والدهن، ولفتن الانتباه والأنظار لهن خلال التقاط الصور الرسمية. وارتدت جميع الأميرات ثيابًا صيفية، لكنهن ظهرن فى إطلالات مختلفة، تميز كل واحدة عن الأخرى، إذ ارتدت كاثرينا أماليا، وهي الأكبر سناً من الثلاثة، فستاناً جميلاً بلا أكمام بلون برتقالي فاتح مع الدانتيل الشفاف في العنق والخصر، وظهرت تشبه والدتها بشكل كبير، كما ارتدت حذاء رقيقا من الألوان المحايدة ...المزيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates