ثلاث جلسات متوازية في مؤتمر المكتبات تناقش دورها
آخر تحديث 06:53:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب

ثلاث جلسات متوازية في مؤتمر المكتبات تناقش دورها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - ثلاث جلسات متوازية في مؤتمر المكتبات تناقش دورها

فعاليات معرض الشارقة الدولي
الشارقة - نور الحلو

عقدت ثلاث جلسات متوازية حول المكتبات، ضمن فعاليات مؤتمر المكتبات الذي يعقد للمرة الأولى في معرض الشارقة الدولي للكتاب، هي الفرص والمصادر المتاحة من جمعية المكتبات الأمريكية، قدمها مايكل دولينج، مدير مكتب العلاقات الدولية بجمعية المكتبات الأمريكية، وجلسة إثبات قيمة مكتبتك الخاصة، كل شيء متاح على شبكة الإنترنت، قدمتها الباحثة الدكتورة لين كوناوي، وجلسة المساحات تجعل من المكتبات ممتعة، قدمها كاثلين باي، عميد المكتبات وتقنيات التعليم والتدريس بجامعة نيفادا رينو.

وفي التفاصيل، قالت الباحثة كوناوي، إن فكرة إثبات قيمة مكتبتك الخاصة، كل شيء متاح على شبكة الإنترنت، تتحدث عن قيمة تقارير المكتبات الأكاديمية، وقيمة مبادرة المكتبات الأكاديمية، حيث من الضروري التأكيد على أهمية الاستمرار في التحديث للمعلومات وقاعدة البيانات، وهناك أيضاً نظم إدارة التقييم، والتواصل والتعاون، بالإضافة إلى ملصقات المكتبات. كما تحدثت عن قيمة وخطة التميز للمكتبات الأكاديمية، مشيرة إلى أن هدف المكتبات الأكاديمية يكمن في الاستفادة من البحوث القائمة على التعبير، وتعزيز القيمة من المكتبات الأكاديمية والبحثية، بالإضافة إلى إجراء ودعم البحوث الجديدة، والتركيز على أهمية المراجعات الشاملة والتقارير، والتواصل والتعاون، وتطوير وتقديم برامج التنمية المهنية التي تساهم في بناء المهارات والقدرات.

وأشارت إلى التوصيات الأساسية على ضوء الانتهاء من عمليات المسح، وهي تحديد النتائج، وإنشاء أو اعتماد أنظمة لإدارة التقييم، وتحديد ما يمكن الطلاب وأعضاء هيئة التدريس،والمهنيين والإداريين والموظفين القيام بتطوير نظم لجمع البيانات عن سلوك المستخدم الفردي للمكتبة، مع الحفاظ على الخصوصية. وتحقيق المزيد من الفهم بخصوص قيمة المكتبة فيما يتعلق بالأبعاد المختلفة لتعلم الطالب والنجاح، وتوضيح وتعزيز أهمية تقييم الكفاءات اللازمة لتوثيق التواصل، وخلق فرص التطوير المهني لأمناء المكتبات، لمعرفة كيفية بدء وتقييم التصميم الذي يوضح إسهامات المكتبة وسبل تحقيق أهدافها الاستراتيجية.

أما جلسة الفرص والمصادر المتاحة من جمعية المكتبات الأمريكية، فقد تضمنت تقديم نبذة عن الجمعية، ونشاطها ودورها، حيث تأسست عام 1876، وتعتبر أقدم وأكبر جمعية في العالم، وتضم في عضويتها 56 ألف عضو، منهم 2000 عضو من خارج الولايات المتحدة، من بينهم 28 عضو من دولة الإمارات. وهي منظمة غير حكومية مستقلة، لا تتلقى تمويلا مباشرا من الحكومة الأمريكية، ولكن يمكن تقديم طلب للحصول على منح تنافسية للمشاريع المكتبية ذات الصلة. ونظراً لقناعتها بدورها ووظيفتها وعراقة تجربتها، فإنها تمتلك خططاً ومشاريع تساهم في خلق فرص مناسبة في سبيل تنمية القراءة واقتناء الكتب، كما أن لديها الكثير من الأفكار والمبادرات المهمة ذات الطابع المهني والأكاديمي، بالإضافة إلى التواصل المستمر والفعال فيما يتعلق بالجوانب التكنولوجية الحديثة في عالم المكتبات وكيفية توظيفها واستخدامها في المكتبات والجمعية.

كما ان لها دور مهم في مراجعة الكتب في المكتبات العامة والمدارس والمكتبات الأكاديمية، بالإضافة إلى مؤتمرها السنوي العام، وغيرها من الأنشطة والبرامج التي تؤكد على أهمية ودور المكتبات والجمعية. وتعمل الجمعية بنشاط لزيادة الوعي العام بقيمة المكتبات وأمناء المكتبات، وتعزيز التشريعات الوطنية لمصلحة المكتبات ومستخدميها، وتوفير الموارد والشبكات والتدريب والدعم اللازم للمكتبات والقائمين عليها.

أما جلسة المساحات تجعل من المكتبات ممتعة، التي قدمها كاثلين باي، فقد ركزت بشكل أساسي على كيفية البحث في السبل والوسائل التي تساهم في الإبداع لدى رواد المكتبات الأكاديمية، حيث تم العمل على تجريب هذه الفكرة وتطبيقها، على الطلبة في إحدى المكتبات عندما قام الفريق المعني بالتطبيق بسحب كافة الكتب في المكتبة، وتوفير مختلف احتياجات الطلبة من تجهيزات وتسهيلات وتقنيات وأدوات بما فيها الكتب التي يحتاجها الطلبة، شريطة أن يؤدي كل هذا الجهد إلى تعليم الطلبة على الإبداع والابتكار. وهو ما يعتبر أحد اهداف المكتبات والقائمين عليها. 

‪© 2014 Microsoft‬ الشروط الخصوصية وملفات تعريف الارتباط المطوِّرون العربية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ثلاث جلسات متوازية في مؤتمر المكتبات تناقش دورها ثلاث جلسات متوازية في مؤتمر المكتبات تناقش دورها



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates