جناح هيئة الإمارات للهوية يستقبل حشد كبير للحصول على نسخ
آخر تحديث 20:23:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الخوري يوقع على "التعلم المؤسسي" الأول من نوعه

جناح هيئة "الإمارات للهوية" يستقبل حشد كبير للحصول على نسخ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - جناح هيئة "الإمارات للهوية" يستقبل حشد كبير للحصول على نسخ

الخوري يوقع على "التعلم المؤسسي"
أبوظبي- جواد الريسي

وقّع مدير عام هيئة "الإمارات للهوية" الدكتور المهندس علي محمد الخوري، كتاب "التعلم المؤسسي" الذي يعتبر الأول من نوعه في المكتبة العربية في هذا المجال، وكتاب "دمج إدارة المعرفة في القطاع الحكومي"، وذلك في ركن التوقيع في معرض الشارقة الدولي للكتاب 2014.
وشهد توقيع الكتابين، يوم أمس الأربعاء، حضورًا لافتًا من زوار المعرض، حيث استقبل جناح الهيئة حشدًا كبيرًا من الباحثين والمختصين والطلبة والمهتمين الذين جذبتهم عناوين الكتابين، معربين عن اهتمامهم ورغبتهم في الحصول على نسخ موقعة منهما.
وأهدى الدكتور الخوري، عشرات النسخ من الكتابين للمهتمين من زوار المعرض، معربًا عن أمله في أن يشكل إطلاقهما إضافة نوعية إلى المكتبة العربية، بما يسهم في تعزيز مفهوم وممارسات التعلم المؤسسي على الصعيدين الفردي والمجتمعي، ويدعم الإبداع وتحقيق الميزة التنافسية للمؤسسات في الدولة.
وذكرت الهيئة أن الكتابين العلميين اللذين أصدرتهما أخيرًا، وتولت تحكيمهما ونشرهما "المنظمة العربية للتنمية الإدارية" التابعة لـ"جامعة الدول العربية"، يشكلان حالة فريدة من الطرح البحثي المعرفي القائم على التجارب الواقعية في اثنين من أحدث وأهم المجالات العلمية، حيث وضعا وفق نهج علمي ميسر يبدأ بشرح نظري للمفاهيم الأساسية لهذه العلوم الإدارية، يليه بيان دراسة حالة داخلية للهيئة في كلا المجالين، ثم استخلاص للنتائج التي تمكنت من تحقيقها من خلال تبنيها لهذين المفهومين الحديثين.
وأشارت الهيئة إلى أن فكرة كتاب "التعلم المؤسسي" عكست تجربتها في مجال التعلم المؤسسي وتبنيها لهذا العلم الإداري التطبيقي، ورغبتها في التعريف بهذا العلم ونشره لتحقيق أكبر فائدة على المستويين المحلي والعربي، وصولًا إلى تحقيق التنافسية العالمية من أجل إحداث تأثيرات إيجابية على المسيرة الإنسانية وتطورها.
 
ولفتت الهيئة إلى أن إصدارها كتاب التعلم المؤسسي يأتي في ظل ندرة الكتب العربية المتخصصة في هذا العلم الحديث، منوهة إلى أنها حرصت على رفد المكتبة العربية بهذا الإصدار لتطوير الهوية المؤسسية والارتقاء بواقع المؤسسات العربية.
وأكدت الهيئة أنها سعت من خلال كتاب "إدارة المعرفة في القطاع العام" إلى نقل تجربتها المعرفية كإحدى المؤسسات الحكومية الاتحادية المتميزة في مجال إدارة المعرفة، إلى المؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في الدولة، في ظل ما تواجهه المؤسسات في مختلف أنحاء العالم من تحديات يفرضها العصر الرقمي، معتبرة أن من شأن التطبيقات المعرفية أن تعزز القدرات المؤسسية وتسهم في تحسين الأداء والتطور نحو استجابة أكبر للمتغيرات في البيئة الداخلية والخارجية للمؤسسة، ما يحقق لها قفزة نوعية في مستوى أدائها وخدماتها.
ويشار إلى أن هيئة "الإمارات للهوية" وفرت نسخ إلكترونية من كتابي "التعلم المؤسسي" و"إدارة المعرفة في القطاع العام" عبر موقعها الإلكتروني، وأتاحت لزوار الموقع تحميل الكتابين بكل يسر وسهولة للاستفادة من محتواهما العلمي القيّم، مؤكدة حرصها الدائم على دعم مجتمع واقتصاد المعرفة من خلال نشر الأبحاث العلمية والدارسات المتخصصة التي تعزّز ثقافة التعلم المؤسسي وتدعم جهود نقل المعارف بين الأفراد والمؤسسات، منوهة إلى أن الهيئة توفر على الدوام نسخًا مطبوعة وإلكترونية مجانية من إصداراتها العلمية للباحثين وطلبة الجامعات، في إطار سعيها للتعريف بجهودها البحثية والتشجيع على إعداد الأبحاث العلمية في مختلف مجالات عملها.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جناح هيئة الإمارات للهوية يستقبل حشد كبير للحصول على نسخ جناح هيئة الإمارات للهوية يستقبل حشد كبير للحصول على نسخ



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates