حرم حاكم رأس الخيمة تؤكد أنّ التراث شاهد على تاريخ الوطن وحضارته
آخر تحديث 09:52:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

افتتحت القرية التراثية في مدرسة أحمد بن ماجد

حرم حاكم رأس الخيمة تؤكد أنّ التراث شاهد على تاريخ الوطن وحضارته

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حرم حاكم رأس الخيمة تؤكد أنّ التراث شاهد على تاريخ الوطن وحضارته

القرية التراثية في مدرسة أحمد بن ماجد
رأس الخيمة - سعيد المهيري

أكدت حرم عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة الشيخ سعود بن صقر القاسمي الشيخة هنا بنت جمعة الماجد، أهمية الاهتمام بالموروث التراثي والحفاظ عليه وجمع المقتنيات القديمة وتخصيص المساحات المناسبة لها لتظل شاهداً على تاريخ المنطقة وحضارتها وترسيخ هذا الموروث الأصيل، وغرسه في نفوس الأبناء، وتعريفهم بموروثنا الغني وخصوصية ثقافتنا العريقة.
جاء ذلك خلال افتتاحها القرية التراثية والحديقة الترفيهية وملعب مدرسة أحمد بن ماجد للتعليم الأساسي بنين في منطقة شعم في رأس الخيمة بحضور حرم الشيخ عمر بن صقر القاسمي الشيخة جهاد بنت كايد القاسمي  وسمية حارب مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية ومديرة المدرسة نجلاء الشامسي .

ووجهت بالاهتمام بالناحية التراثية والتأكيد على الانتماء للهوية الوطنية وتعزيزها لدى الطلاب بمختلف المراحل الدراسية، والتي تشمل تنظيم الفعاليات والأنشطة الوطنية التي تحكي ماضي الأجداد وتروي تاريخ المنطقة سواء الجبلية أو البرية البحرية والبيئة البدوية، موجه بضرورة جمع المقتنيات القديمة ووضعها في متحف المدرسة، مؤكدة أهمية توثيق التراث وترسيخه في نفوس الأجيال، وتعريف الطلاب بالتراث الغني لدولة الإمارات وتقاليدها الأصيلة التي تعتبر جزءاً من الهوية الوطنية والتكوين الثقافي، ومنح التراث اهتماما باعتباره ركيزة مهمة في بناء الشخصية الوطنية وضرورة التمسك بعادات وتقاليد الآباء والأجداد، مثنية على دور المدرسة في ترجمة هذه التوجهات على أرض الواقع وجهودها المشكورة.
وبدورها، أكدت  مديرة المدرسة، نجلاء الشامسي إن القرية التراثية تضم مختلف البيئات مثل البيئة البرية والبحرية والجبلية التي تحكي قصة أجدادنا وكفاحهم في السنوات الماضية، مشيرة إلى أن القرية أقيمت بمبادرة من عضو المجلس الوطني سابقاً عبدالله بالحن الشحي وشركة الخليج للصناعات الدوائية جلفار، التي كانت لهما بصمة واضحة في تعزيز هذه المبادرة وتحقيقها على أرض الواقع لكي يستفيد منه طلاب وأبناء المنطقة، حيث يشارك في تعزيز هذه المبادرة أهالي وسيدات من المنطقة اللاتي قمن بتقديم أكلات شعبية من الموروث الإماراتي القديم.
ولفتت مريم الشحي إن تراث الإمارات تراث عريق له العديد من الأشكال والصور، يظهر على شكل مجموعة من العادات والتقاليد التي يتوارثها الأبناء جيلاً بعد جيل، ويتناقلها الأجيال بحرص واعتزاز، منوهة بأن القيادة الرشيدة حرصت واهتمت كل الاهتمام في هذا الجانب وخصصت له مساحة كبيرة من خططها الاستراتيجية، ليظل تاريخ المنطقة نبراس يستمد منه أبناء الجيل الحديث ويشقوا طريقهم على أثره.
وتفقدت أجزاء القرية والحديقة الترفيهية في شعم، وكرمت الجهات الراعية للمشروع، كما كرمت من قبل المدرسة ومن قبل نادي التعاون الرياضي.
وشملت الفعاليات أوبريتا غنائياً تحت عنوان الخدمة الوطنية الاحتياطية ولوحة فنية تعرض واقع التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة في الماضي والحاضر ولوحة شعبية لفرقة دبا الحربية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حرم حاكم رأس الخيمة تؤكد أنّ التراث شاهد على تاريخ الوطن وحضارته حرم حاكم رأس الخيمة تؤكد أنّ التراث شاهد على تاريخ الوطن وحضارته



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مسرحية "الجميلة والوحشين" عبر التلفزيون المصري

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 20:14 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

طريقة تحضير حلى الشمندر من المطبخ الهندي سهل وبسيط

GMT 16:49 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

حكيم يستعد لطرح "آه بحبه" من ألبوم الغنائي الجديد

GMT 11:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

15 مشروعُا سياحيًا في اللاذقية خلال ملتقى الاستثمار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates