حضور إماراتيّ متميّز في مهرجان الكويت المسرحيّ
آخر تحديث 06:18:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

7 عروض تتنافس على الجوائز من بينها "حرب النعل"

حضور إماراتيّ متميّز في مهرجان "الكويت" المسرحيّ

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - حضور إماراتيّ متميّز في مهرجان "الكويت" المسرحيّ

مهرجان الكويت المسرحيّ
الكويت - صوت الإمارات

سجّلت الإمارات حضورًا لافتًا في مهرجان الكويت المسرحي الخامس عشر، الذي ينظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، من 10 إلى 20 كانون الأول / ديسمبر الجاري.
 
وشارك المؤلفين إسماعيل عبد الله وصالح العامري بنصين في المسابقة الرسمية ضمن 7 عروض تتنافس على جوائز المهرجان، وقدمت فرقة مسرح الخليج العربي مسرحية "حرب النعل"، تأليف إسماعيل عبدالله وإخراج عبدالله البدر، وقدمت فرقة المسرح العربي مسرحية "حاول مرة أخرى"، تأليف صالح العامري وإخراج مبارك المزعل، كما شارك عدد من الفنانين والنقاد في فعاليات المهرجان، من بينهم الفنانان راشد بن عبود، وعائشة عبدالرحمن .
 
وأعرب الكاتب الإماراتي صالح العامري، في الندوة التطبيقية لمسرحية "حاول مرة أخرى"، عن "شكره الكويت، البلد المعطاء التي أهدتنا في الإمارات أيام السبعينات المناهج والكتب الدراسية".
 
وأضاف "أنا تلميذ صقر الرشود، وأهدي هذا العمل إلى روحه"، موضحًا أنّ "المخرج مبارك المزعل عندما أبلغه بأن اختياره قد وقع على نص حاول مرة أخرى، قال له الله يعينك"، لافتًا إلى أنه "قد بكى عندما شاهد الشخوص الذين كتبهم تتحرك على المسرح".
 
وأوضحت الفنانة عائشة عبدالرحمن، في المؤتمر الصحافي الذي عقد في المركز الإعلامي للمهرجان، أنّ "افتتاح المهرجان كان مميزًا جدًا"، لافتة إلى أنّ "المهرجانات تولد فينا ثقافات مختلفة أثناء العروض، التي نلتقي عبرها مع الفنانين والأكاديميين والجمهور، لنتعرف إلى ثقافات جديدة".
 
وتابعت "المسرح بالنسبة لي هو الأهم فقد وجدت نفسي فيه بخلاف التلفزيون الذي لا يعطيني الطموح الذي أسعى إلى تحقيقه"، مشيرة إلى أن "المسرح الإماراتي ليس متأخرًا، لأن له طابعًا خاصًا ومختلفًا، فالقضايا التي يناقشها مرتبطة بالبيئة الإماراتية، وهناك أكثر من مخرج وكل له أسلوبه، إلا أنّ الجمهور هو ما ينقصه، وذلك عكس المسرح الكويتي، الذي يتميز بوجود المعهد العالي للفنون المسرحية".
 
وأردفت "هناك فنانون يتم تكريمهم للأسف بعد رحيلهم، ولكن أن يتم تكريمي في الدورة الأخيرة لمهرجان أيام الشارقة المسرحي، وأنا كنت أصغر المشاركين سنًا، فهذا كان مفاجأة لي، وهو شهادة شرف أعتز بها كثيرًا، ويحملني مسؤولية كبيرة في خطواتي المقبلة".
 
وأبرزت عبدالرحمن أنها "حصلت على لقب ملكة المسرح بعد أن تم ترشيحها للعمل في مسرحية (نزيف العمر)، حيث لاحظ النقاد والجمهور، أثناء التمثيل في المملكة المغربية، مدى الجرأة في العمل، وقالوا إن عائشة عبدالرحمن تنافس ثريا جبران".
 
وفي شأن تجربتها في لجان التحكيم المسرحية، بيّنت عبدالرحمن "لقد شاركت كمحكمة في مسابقات مسرحية عدة، منها مسابقة كلية الشارقة للتقنية التي نظمت عروضًا مسرحية عدة، كما كنت مشرفة على لجان تحكيم مدارس الشارقة الثانوية"، لافتة إلى أن "تلك التجارب أكسبتها خبرة واستفادت عبر تقييم الأعمال المسرحية بأمانة وعدم انحياز مثلما يحدث في بعض لجان التحكيم".
 
وأعلن عضو جمعية المسرحيين الفنان راشد بن عبود، في شأن حضور فعاليات المهرجان، أنَّ "هذه المشاركة الأولى لي في مهرجان الكويت المسرحي، وما يميز المهرجانات المسرحية في دول الخليج العربي هو أنها تجمع الفنانين في هذه الدول ليتعارفوا ويتحاوروا فيما بينهم، عن قضاياهم وهمومهم الفنية، وما يميز مهرجان الكويت المسرحي، ورغم أنه مهرجان محلي، هو بعده العربي، حيث يتواجد في كل دورة من دوراته عدد من الفنانين والمثقفين العرب، يشاركون في فعالياته، وهذا جانب جيد يحقق التواصل واللقاء بين الفنانين في دول الخليج العربي، وأشقائهم الفنانين المسرحيين العرب".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حضور إماراتيّ متميّز في مهرجان الكويت المسرحيّ حضور إماراتيّ متميّز في مهرجان الكويت المسرحيّ



ارتدين ثيابًا صيفية ولفتن الانتباه والأنظار لهن

جلسة تصوير خاصة للعائلة الملكية في قصر هويس تن بوش في هولندا

امستردام - صوت الامارات
ظهرت أميرات هولندا جميعهن في صورة رسمية صادرة عن العائلة المالكة الهولندية، في قصر هويس تن بوش، بهولندا. وظهرت الملكة ماكسيما والملك ويليام ألكساندر، مع الأميرات كاثرينا، 15 عامًا، ألكسيا، 14 عامًا، وأريان، 12 عامًا، في صور رسمية جرت في قصر هويس تن بوش، في لاهاي، أحد المساكن التي تملكها العائلة المالكة في هولندا، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. وظهرت الأميرات الثلاثة مع والدهن، ولفتن الانتباه والأنظار لهن خلال التقاط الصور الرسمية. وارتدت جميع الأميرات ثيابًا صيفية، لكنهن ظهرن فى إطلالات مختلفة، تميز كل واحدة عن الأخرى، إذ ارتدت كاثرينا أماليا، وهي الأكبر سناً من الثلاثة، فستاناً جميلاً بلا أكمام بلون برتقالي فاتح مع الدانتيل الشفاف في العنق والخصر، وظهرت تشبه والدتها بشكل كبير، كما ارتدت حذاء رقيقا من الألوان المحايدة ...المزيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates