رسومات الفنان فرانسوا جويا تميّز عرض العام في المتحف الوطني
آخر تحديث 08:57:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يعتبر الأكثر إثارة ويشمل 70 لوحة من جميع أنحاء العالم

رسومات الفنان فرانسوا جويا تميّز عرض العام في المتحف الوطني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رسومات الفنان فرانسوا جويا تميّز عرض العام في المتحف الوطني

رسومات الفنان فرانسوا جويا
مدريد - لينا عاصي

يعد الفنان فرانسوا جويا من أعظم الرسامين الأسبان في القرن الـ 18 وأوائل القرن الـ 19، وهو فنان تجسد أعماله كل شيء بداية من الملوك والأحداث التاريخية الكبرى حتى الكوابيس الشخصية للفنان نفسه، وأثر أسلوبه في أجيال من الفنانين مثل "مانيه" و"بيكاسو".

 

وكشف المتحف الوطني عن عرض العام الأسبوع المقبل، وهو عرض مخصص لبروتريهات جويا، ويشمل المعرض 70 لوحة من جميع أنحاء العالم، ويعتبر هذا العرض الأكثر إثارة منذ معرض سلفه الإسباني دييغو فيلاسكيز عام 2006.

ويمتلئ جناح "سينسيبري" في معرض المتحف الوطني بمجموعة من اللوحات الرائعة للشخصيات التي هيمنت على إسبانيا في عهد نابليون، وقدّم جويا لوحات تجسد الكوارث المروعة للحرب واللوحات السوداء التي تجسد الكوابيس، ويعتبر جويا واحدًا من أعظم الرسامين في كل العصور، وربما نعرف السبب من خلال هذا المعرض.

ويهيمن على الغرفة الأولى أعمال فنية تجسد القوة، ومنها لوحة تجسد الأسرة التابعة لإنفانتي دون لويس دي بوربون، حيث يلعب الأمير السوليتير ويحيط به حشد من الخدم بينما تنظر إلينا زوجته من مركز الصورة، وهناك أيضًا لوحة أخرى تجسد دوق ودوقة "أوسونا" وأطفالهم مثل الدمى الكبيرة واسعة العينين.

ويبدو أن الفنان جويا كان مهتمًا بشخصيتين هما "دوق ألبا" و"المركيز سان أدريان"، حيث تظهر الشخصيات في بروتريه طولي، ويحظى جويا بقدرة يحسد عليها ومخيفة قليلًا ممثلة في قدرته على جعل الأشخاص يبدون أكثر ذكاء، كما فعل من الشخصيتين السابقتين، وكذلك كان يمكنه جعل الأشخاص تبدو غبية مثلما فعل في بروتريه "فرديناند السابع".

ومن بين لوحات الفنان الأخرى بورتريه لشخصيتين سياسيتين هما "غاسبار ميلكور دي جوفيلانوس"، و"فرانسيسكو دي سافيدرا"، وباعتباره من مؤيدي الإصلاحات الليبرالية شعر جويا بكونه أكثر استرخاء مع ممثلي التنوير الأسبان عن أعضاء الطبقة الأرستقراطية الإقطاعية في إسبانيا، على الرغم من الاعتقاد بأن لوحة "دوقة ألبا" أكثر لوحاته شهرة.

 

وينظر الصغار إلى جويا باعتباره فنانًا يقدم أعمالًا فنية رائعة، وعني جويا بتجسيد الشابات الصغيرات مثل "تيريز لويز دي سوريدا" و"أنطونيا زاراتي"، وتجسد اللوحتين من الإثارة والحزن.

وعرف الفنان جويا (74 عامًا) بكونه أصمًا وشبه مجنون ولكنه دقيق بما يكفي لتجسيد التفاصيل في لوحاته، وتصوير الأحداث والشخصيات البارزة، ويعد هذا المعرض حقًا معرض العقد حيث يكشف عن لوحات راسخة للإنسانية التي لا تزال في خطر منذ مائتي عام.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسومات الفنان فرانسوا جويا تميّز عرض العام في المتحف الوطني رسومات الفنان فرانسوا جويا تميّز عرض العام في المتحف الوطني



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

فساتين ماكسي بموديلات أنيقة لإطلالة أنيقة في الصيف مستوحاة من فيكتوريا بيكهام

لندن _صوت الامارات
موديلات فساتين ماكسي اختاريها بقصات مريحة وساحرة تضمن لك اطلالة صيفية وانيقة بطريقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. فلا بد من التألق بأجمل موديلات فساتين ماكسي محتشمة وحيوية لتكون أناقتك مواكبة لاجدد صيحات الموضة، فشاهدي معنا أحدث موديلات فساتين ماكسي لإطلالة صيفية أنيقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام، وواكبي عن كثب كيف اختارت هذه الصيحة بأساليب عصرية. موديلات فساتين ماكسي ملونة موديلات فساتين ماكسي تألقت بها فيكتوريا بيكهام باللون الاحمر القوي مع القصة التي تصل الى حدود الكاحل. واللافت اختيار هذه القصة التي تتسع من أسفل الركبة مع اللون الموحد الذي يمكنج اطلالة صيفية انيقة ومنسّقة مع اللون الازرق بأسلوب عصري وجريء. كما سحرتنا اطلالات فيكتوريا بيكهام بأجمل موديلات فساتين ماكسي بللون المرجاني الموحد مع طبقات الاقمشة الاضافية ا...المزيد

GMT 02:04 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

أستون فيلا يحصن جريليش بعقد طويل الأمد

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 09:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

برامج خاصة تشدد على متانة الروابط بين الإمارات والسعودية

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 20:50 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates