سفينة نوح أعمال فنية محملة بالتأويل
آخر تحديث 14:08:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

افتتحه آل نهيان في منارة السعديات

"سفينة نوح" أعمال فنية محملة بالتأويل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "سفينة نوح" أعمال فنية محملة بالتأويل

سفينة نوح
أبوظبي ـ صوت الامارات

وعي الوجود، التحولات، علاقة الأنا بالآخر والإنسان بذاته، الفصل والفرز.. وغيرها كثير من التأويلات والمعاني التي حملتها الأعمال الفنية التي ضمها المعرض السنوي الـ34 لجمعية الإمارات للفنون التشكيلية، الذي يحمل هذا العام ثيمة "سفينة نوح"، والذي يخرج في هذه الدورة من حدوده الجغرافية في الشارقة، لتستضيف منارة السعديات في أبوظبي جانبًا من الأعمال المشاركة فيه في معرض مكمل، بالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، في خطوة من شأنها دعم خطط الجمعية الرامية إلى الارتقاء بالدور المنوط بها في إرساء الحركة الثقافية بالدولة.

ثمانية أعمال لثمانية فنانين، حملتها "سفينة نوح" في منارة السعديات، عبر المعرض الذي افتتحه مساء أول من أمس، الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، بحضور المستشار الثقافي في وزارة شؤون الرئاسة زكي نسيبة، ورئيس جمعية الإمارات للفنون التشكيلية ناصر عبد الله محمد، وعدد من المسؤولين والفنانين والمهتمين بالشأن الثقافي.

وتنوعت الأعمال في المضمون والأفكار التي استلهمها الفنانون من الثيمة الرئيسة للمعرض، التي تعبر إلى ما لا ينتهي، بحسب ما يذكر القيّم الفني للمعرض محمد المزروعي، رغبة في فهم الوجود على أنه لحظة فقط، لافتًا إلى أن "سفينة نوح" أرَّخت لمستوى تزاوج الفلسفي المفكر فيه بالبصري، وذلك بما طرحته على الفنان من وعي يتجاوز وضعه الشخصي.

واختار المزروعي أن يخرج بالكتيب المرافق لافتتاح المعرض عن الشائع في المعارض الأخرى، فلم يتضمن الكتيب سيرة ذاتية للفنانين المشاركين، أو وصفًا يقدمونه لأعمالهم، ولكنه قدم قراءة فلسفية وضعها القيّم الفني للأعمال الفنية في المعرض.

بعمل تفاعلي للفنان هاشل اللمكي، يستقبل "سفينة نوح" زائريه، وهو العمل الوحيد الذي يعرض في المعرض بمتحف الشارقة للفنون، وفي معرض منارة السعديات كذلك. العمل الذي يجسد تكوينا من الخيوط والأقمشة يمكن للزائر أن يصعد ويسير فوقه، يجد فيه محمد المزروعي، في قراءته للعمل، محرضًا للتفاؤل والضحك، فالضحك بما يحمله من سعادة هو ما يتبقى مما نمارسه من طقوس وأشياء في حياتنا.

الفنانة عائشة جمعة قدمت عملًا يتيح للمتلقي التفاعل معه ليصبح شريكًا في تجربة نفسية تصب في النهاية في محاولة خلق مزيد من الوعي بالوجود والذات والمادة وتحولاتها، ففي عملها جسدت الفنانة نماذج مصغرة لرؤوس بشرية، تحمل ملامحها، وضعتها في غرفة مضاءة بالأبيض، داعية المتلقي للسير فوق هذه الرؤوس.

بينما تشارك الشيخة وفا حشر آل مكتوم، بعمل يفتح مجال التأويل واسعًا في اتجاه معانٍ مثل الفصل والفرز والفوارق بمختلف معانيها، حيث استخدمت لوح فصل متحركًا، وكرس هذه المعاني اللعب على تناقضات الألوان في الأبيض والأسود، بينما حمل شكل الجمل الذي زينت به اللوح معاني أخرى من بينها ارتباطه بكلمة سفينة، فطالما عرف الجمل في الثقافة العربية والبدوية باسم "سفينة الصحراء".

التنوع ربما يكون هو الأساس الذي بنى عليه الفنان وداد ثامر لوحته التي اتسمت بطابعها التجريدي، والثراء البصري الذي يترك في نفس المتلقي أثرًا واضحًا، خصوصًا ان التعدد والتنوع يأتي عبر تعدد طبقات اللون على سطح اللوحة، ما اضفى مزيدًا من العمق عليها عبر لعبة الكشف والإخفاء في طبقات لونية متتالية قام بها الفنان في ما يزيد على مليون ضربة فرشاة. بينما يمثل عمل الفنان محمود الرمحي العمل النحتي الوحيد في المعرض، ويقوم على المزج بين الأسطورة والمستقبل عبر تجسيد تحولات تتخذها يد آدمية لتشكل منحوتات متعددة الأحجام والأشكال.

في حين برز عمل الفنانة مريم القاسمي بألوانه الزاهية، ورسومها المتداخلة بطابعها الطفولي، "فالفنانة لا تعيد تكوين طبقات اللوحة لدفن ذكريات أو حتى الحفاظ على كنز أو أحفورات لمستكشفين قادمين، ومع ذلك يمكن للمتلقي أن يشعر بأن كل باطن وقاع الأرض والبحر يحويان الكثير الكثير"، بحسب ما يذكر القيّم الفني في كتيب المعرض. ويتخذ الفنان محمد القصاب من "السوق" وما يحفل به من حالة حراك دائمة، مع تكرار الشكل في بعض اللوحات التي نفذها باللونين الأبيض والأسود، والتي تكمل سلسلة من الأعمال التجريدية، مع لوحة متعددة الألوان. وتركز الفنانة كريستينا دي مارشي في عملها على العلاقة بين الإنسان والمكان، التي تجسدها بلوحة تبدو فيها الخريطة

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سفينة نوح أعمال فنية محملة بالتأويل سفينة نوح أعمال فنية محملة بالتأويل



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

فساتين ماكسي بموديلات أنيقة لإطلالة أنيقة في الصيف

لندن _صوت الامارات
موديلات فساتين ماكسي اختاريها بقصات مريحة وساحرة تضمن لك اطلالة صيفية وانيقة بطريقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. فلا بد من التألق بأجمل موديلات فساتين ماكسي محتشمة وحيوية لتكون أناقتك مواكبة لاجدد صيحات الموضة، فشاهدي معنا أحدث موديلات فساتين ماكسي لإطلالة صيفية أنيقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام، وواكبي عن كثب كيف اختارت هذه الصيحة بأساليب عصرية. موديلات فساتين ماكسي ملونة موديلات فساتين ماكسي تألقت بها فيكتوريا بيكهام باللون الاحمر القوي مع القصة التي تصل الى حدود الكاحل. واللافت اختيار هذه القصة التي تتسع من أسفل الركبة مع اللون الموحد الذي يمكنج اطلالة صيفية انيقة ومنسّقة مع اللون الازرق بأسلوب عصري وجريء. كما سحرتنا اطلالات فيكتوريا بيكهام بأجمل موديلات فساتين ماكسي بللون المرجاني الموحد مع طبقات الاقمشة الاضافية ا...المزيد

GMT 02:04 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

أستون فيلا يحصن جريليش بعقد طويل الأمد

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 09:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

برامج خاصة تشدد على متانة الروابط بين الإمارات والسعودية

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 20:50 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates