سلطان القاسمي يقترح مشروعًا لترجمة الأدب العربي إلى اللغات الأخرى
آخر تحديث 20:23:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التقى وفد اتحاد الكتاب العرب بهدف دفع عجلة التطور وبناء الحضارات

سلطان القاسمي يقترح مشروعًا لترجمة الأدب العربي إلى اللغات الأخرى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - سلطان القاسمي يقترح مشروعًا لترجمة الأدب العربي إلى اللغات الأخرى

الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
الشالشارقة - سعيد المهيري

أكد عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي أن الثقافة والأدب عامل أساسي في دفع عجلة التنمية والتطور وبناء الحضارات، وأن الثقافة والأدب العربي يشكلان محورين مهمين في نهوض الأمة العربية وتحقيق تقدمها.

جاء ذلك خلال لقاءه مع وفد الأدباء والمثقفين العرب في دارة الدكتور سلطان القاسمي للدراسات الخليجية.

ورحب بالأدباء والمثقفين في إمارة الشارقة حاضنة الثقافة والأدب. مؤكدا أهمية هذه اللقاءات التي تجمع التجارب الثقافية العربية ومناقشة الأوضاع الأدبية في الوطن العربي سعيا إلى تطويرها ونشرها إلى العالم أجمع. واقترح الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مشروعا يتم فيه ترجمة الأعمال الأدبية الإبداعية العربية إلى اللغات الأجنبية لنشر هذه الأعمال، وتسليط الضوء عليها، والوصول إلى العالم من بوابة الإبداع الأدبي والثقافي، بالإضافة إلى توفير كافة الإمكانيات للأدباء والمثقفين من صحف دورية، وطباعة انتاجهم لكي يبدعوا ويستمر عطاؤهم، والعمل على زيادة الصالونات الثقافية التي تعتبر ملتقى للأدباء والمثقفين للتحاور والتواصل.

وأكد ضرورة توفير الضمان الاجتماعي الذي يكفل للأدباء التكافل الاجتماعي، والوقوف معهم جنبا إلى جنب في أوقات الأزمات، خصوصا في الظروف الحالية وما يمر به العالم العربي من صراعات وعداء فكري يستهدف الهوية والثقافة العربية. مبينا أن إمارة الشارقة تقف إلى جانب الأدباء والمثقفين في العالم العربي.

وأعرب حاكم الشارقة عن أمله في أن يكون للأدباء والمثقفين في الوطن العربي كلمة وتأثير للمساهمة في النهوض، والمشاركة في بناء الأوطان، وبناء جيل واع ومثقف ومعتز بهويته وثقافته العربية والإسلامية.

وتناول اللقاء مسيرة العمل الأدبي والثقافي في الوطن العربي، والعوامل التي أثرت فيه منذ بدايته، مرورا بأسباب انتشار ثقافة الاستهلاك التي أدت إلى تدني مستوى الانتاج الأدبي والثقافي، مما عكس صورة غير صحيحة عن العالم العربي والثقافة العربية.

وبحث اللقاء سبل الارتقاء والنهوض بالإنتاج الأدبي والثقافي، والعمل على نشره عالميا، وتعريف الآخر بالثقافة والأدب العربي، وفتح قنوات التواصل مع الثقافات الأخرى والأخذ بالتجارب الرائدة في المجال الأدبي والثقافي.

من جهته، أشاد الاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بجهود حاكم الشارقة في المجال الثقافي ودعمه الدائم للأدباء والكتاب في الوطن العربي، وأعلن عن تبنيه للمشروع الثقافي الذي طرحه حاكم الشارقة، مؤكدا أنه سيسهم في رفد الساحة الأدبية بالعديد من الانتاجات الإبداعية.

وقدم الوفد شكره إلى حاكم الشارقة على اتاحة الفرصة للقائه والتحاور معه..مؤكدين أن دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة الشارقة بشكل خاص حالة فريدة في تبينها للعديد من المبادرات الثقافية والأدبية التي كان لها بالغ الأهمية في التأثير على الساحة العربية والعالمية وإعطاء صورة ايجابية عن العالم العربي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلطان القاسمي يقترح مشروعًا لترجمة الأدب العربي إلى اللغات الأخرى سلطان القاسمي يقترح مشروعًا لترجمة الأدب العربي إلى اللغات الأخرى



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates