طالبت الولايات المتحدة باستعادة أرشيفها اليهودي
آخر تحديث 22:42:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

إسرائيل تحتفل بعودة مخطوطة "التوراة" التي عثر عليها في العراق

طالبت الولايات المتحدة باستعادة أرشيفها اليهودي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - طالبت الولايات المتحدة باستعادة أرشيفها اليهودي

مخطوطة التوراة العراقية
بغداد - نجلاء الطائي

أكد مسؤولون إسرائيليون، السبت، أنّ مخطوطة التوراة العراقية التي احتفلت تل أبيب بوصولها قبل يومين هي "ممتلكات تعود للدولة العبرية"، كاشفين أن جنودًا أميركيين أخذوا المخطوطة من مستودع تابع للمخابرات العراقية السابقة بعد الحرب ونقلوها إلى السفارة الإسرائيلية في الأردن وبعدها إلى إسرائيل.

ونقلت وكالة "الأسوشيتد برس"، عن مسؤولين في الخارجية الإسرائيلية، أن "المخطوطة هي من ممتلكات الجالية اليهودية، وتعود للدولة العبرية".

وأضاف مسؤولي إسرائيل، أن "وزير الخارجية الإسرائيلي ليبرمان، احتفل بعودة مخطوطة التوراة، بحملها صحبة رئيس الحاخامات، والطواف بها في أروقة الوزارة بمراسيم خاصة بمشاركة 300 منتسب، وسط إلقاء الحلويات مع التصفيق والغناء".

وذكر مسؤول المخازن في مقر وزارة الخارجية الإسرائيلية في القدس، آمون إيزرائيل، وفقًا للوكالة الأميركية، أنه "صعق عندما رأى وضعية مخطوطة "توراة سفر الرحيل" في أول يوم تسلم فيه المهمة في الوزارة عام 2013، وهي تالفة ومتعفنة ولا يوجد فيها أي عنوان يوضح أصلها".

وبين إيزرائيل "أن الجنود الأميركيين أخذوا المخطوطة من مستودع في المخابرات العراقية خلال الحرب وسلموها إلى دبلوماسي السفارة الإسرائيلية في الأردن لنقلها إلى إسرائيل" .

وأفاد مسؤول إسرائيلي، رفض الكشف عن اسمه، لحساسية موضوع وجود توراة من الأرشيف العراقي في إسرائيل، أن "شخصًا ما جلب المخطوطة للسفارة الإسرائيلية في الأردن عام 2007، وقام مسؤولي الأمن في السفارة بفحصها بالأشعة السينية للتأكد من عدم احتوائها على مواد متفجرة، قبل عرضها على السفير".

وكشف المسؤول "تلقي السفارة الإسرائيلية في الأردن الكثير من المقتنيات اليهودية خلال السنوات الماضية".

وتوقع أن "عراقيًا هرّب المخطوطة خلال مرحلة الفوضى أثناء الحرب، وأن أحدهم جلبها إلى السفارة الإسرائيلية"، مضيفًا أنها "استخدمت مرة واحدة داخل السفارة، لأداء الصلاة اليهودية ثم تركت بعدها" .

وأوردت الوكالة، أن "الخارجية الإسرائيلية، أمرت بعثتها في الأردن سنة 2011، بضرورة نقل جميع المواد التي لا تحتاجها في السفارة إلى إسرائيل، خشية وقوع مثل ما حدث في القاهرة عندما اقتحم متظاهرون غاضبون السفارة الإسرائيلية وحطموا محتوياتها ونهبوها.

واستخدم الخطاط الخبير أكيفا غاربر، عندما استدعي لفحص المخطوطة"، مواد كيميائية لاسترجاع الحروف المشتتة وإصلاح الصفحات الممزقة في رقعتها لتكون ملائمة لاستخدامها في الطقوس الدينية، مشيرًا إلى إهمالها لشهور عدة.

ونقلت الوكالة عن الخطاط غاربر، قوله إنه "ليس بالأمر الهين الحصول على مخطوطة بهذا القدم"، معربًا عن سعادته الغامرة بـ"التمكن من إعادة تلك المخطوطة النادرة للحياة مرة أخرى".

وكان وزير السياحة والآثار العراقي عادل شرشاب، أعلن في الـ19 من كانون الثاني/يناير 2015 الحالي، خلال مؤتمر صحافي عقده، في مبنى المتحف الوطني العراقي، في منطقة العلاوي وسط بغداد، على هامش حفل توقيع ملف "بابل المشهد الثقافي والمدينة الأثرية للإدراج على لائحة التراث العالمي"، أن الوزارة ما تزال تحاور الولايات المتحدة لإعادة الأرشيف اليهودي إلى العراق، مشددًا على حق العراق باستعادة ذلك الأرشيف كـ"إرث وطني".

وكانت مصادر أميركية أكدت في الـ14 من آب/أغسطس 2013، أن إعادة محتويات الأرشيف اليهودي إلى العراق ستتم بعد "الانتهاء من أعمال صيانته".

 وبيّنت أن أعمال الصيانة لـ 2700 كتاب ومخطوطة وصلت إلى نسبة إنجاز قدرها 60 في المائة.

وذكرت أن أغلب الكتب القديمة "تعرضت للتعفن بسبب الحرارة والرطوبة"، كاشفة وجود مخطط لفتح معرض للوثائق في تشرين الأول/ أكتوبر2013.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

طالبت الولايات المتحدة باستعادة أرشيفها اليهودي طالبت الولايات المتحدة باستعادة أرشيفها اليهودي



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 12:20 2020 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

تعرف على معالم سريلانكا السياحية في 7 أيام فقط
 صوت الإمارات - تعرف على معالم سريلانكا السياحية في 7 أيام فقط

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 06:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

فيرجيل فان دايك يوضح كيتا لاعب من طراز عالمي

GMT 09:58 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

لوحات فنية للديكور الداخلي بالخيط والمسامير

GMT 15:09 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

ريهام عبد الغفور تكشف عن ضيوف الشرف في حياتها

GMT 20:43 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أهرامات "البوسنة" الثلاثة تُعيد رسم تاريخ العالم مِن جديد

GMT 15:42 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أحدث صيحات ديكورات غرف النوم لعام 2018

GMT 20:26 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

"بحر الأزهار" في جزيرة هوكايدو اليابانية

GMT 13:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة مميزة من غرف نوم الشباب تناسب ديكورات عام 2020

GMT 05:52 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان عبداللطيف تكشف لـ"صوت الامارات" عن سر تعلقها بالفن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates