عبد الله الشحي يحفظ تاريـخ الآباء والأجداد في قرية التراث
آخر تحديث 23:17:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
الكرواتي راكيتيتش يعتزل اللعب الدولي رسميًا واشنطن تبدي استعدادها للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل الحكومة البريطانية تتوقع تسجيل 49 ألف إصابة يوميا بفيروس كورونا في أكتوبر المقبل إذا استمر الوباء في مستوياته التصاعدية الحالية وزير الصحة البريطاني يحذر من أن بلاده تواجه نقطة تحول بسبب انتشار فيروس كورونا وزارة الخارجية المصرية تندد بقيام ميليشيات الحوثي باستهداف إحدى القرى الحدودية في منطقة جازان بالمملكة العربية السعودية حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا
أخر الأخبار

قضى 30 عامًا في جمع كل ما يتعلق بالتراث الإماراتي

عبد الله الشحي يحفظ تاريـخ الآباء والأجداد في "قرية التراث"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - عبد الله الشحي يحفظ تاريـخ الآباء والأجداد في "قرية التراث"

عبد الله الشحي يحفظ تاريـخ الآباء والأجداد في "قرية التراث"
رأس الخيمة – صوت الإمارات

عشق عبدالله الشحي التراث منذ طفولته، وفي شبابه شهد التكنولوجيا تطغى على الحياة الحديثة، فخشي على التراث من الاندثار تحت وطأة التكنولوجيا الحديثة، فقرر تسخير جل وقته لجمع التراث وحمايته من الضياع، وقضي الـ30 عامًا الماضية في جمع كل ما يتعلق بالتراث الإماراتي في مكان واحد، وأطلق عليه اسم "قرية التراث".

وبدأ عبدالله الشحي، وهو أحد أهالي منطقة وادي شعم، في إمارة رأس الخيمة، في تأسيس بيت صغير تراثي، ليعرض فيه الأدوات التراثية والأغراض التي ورثها عن الآباء والأجداد، مثل السيوف والبنادق القديمة، وقِرب المياه التي كانت تستخدم في البيوت قديمًا، واستمر على مدى الأعوام الـ30 الماضية في توسعة مشروعه التراثي، ليشمل تسع غرف وزوايا محملة بالتراث الإماراتي.

وروى الشحي قصة تأسيس قرية التراث قائلًا إنه بدأ مشروعه عام 1986، بعد أن جمع عددًا من التحف والأواني الشعبية، التي ورث معظمها من عائلته، واشترى الجزء الآخر من المصانع القديمة في منطقة وادي شعم والمناطق المحيطة، وحوّل غرفة واحدة في باحة قديمة يملكها إلى غرفة تراثية، عرض فيها مجموعة "الخرص" (قرب المياه)، وأدوات الحراثة القديمة.

وأضاف أنه بدأ "القرية" بنفسه، لذا كانت أكبر صعوبة واجهها هي عدم توافر بعض الأدوات القديمة، وندرتها في ذلك الوقت، وبعد أن أسس الغرفة الأولى زارها عدد من أقربائه وأصدقائه الذين شجعوه على الفكرة، وأخذوا يجمعون ممتلكاتهم التراثية ليعرضها في قريته المصغرة.

وأوضح الشحي أن مشروعه أصبح الآن قرية تراث تضم تسع غرف وزوايا لعرض القطع التراثية، وأولها بيت التراث الذي عرض أمامه أبوابًا قديمة الصنع، أحدها يسمى باب القفل الذي لا يمكن فتحه إلا بوجود صاحب القفل أو صاحب المنزل، والذي صنع قبل 90 عامًا، وأبواب أخرى توضِّح كيفية تطورها على مدى السنوات السابقة.

وتابع "في البيت وضعت الأدوات التي جمعتها، ومنها بنادق قديمة كنا نستخدمها في الاحتفالات السنوية، وحفلات الأعراس، إذ إنها جزء من تراثنا، إضافة إلى (خروص)، وعددها 12، يتعدى عمرها 50 عامًا تقريبًا"، مضيفًا أنه عرض ميزانًا قديمًا، وصورًا لعدد من الأهالي، وصور أسرته، لافتًا إلى أن والده كان طبيب القبيلة، وتسلم أخوه الأكبر هذه المهنة بعد وفاة الأب، وعرض أدوات الحراثة التي لم يعد يستخدمها أحد في القرية.

وأضاف الشحي أن قاعة التراث هي أكبر الغرف، ومكونة من ثلاث غرف، يحتوي كل منها على جزء من تراث عائلته الشخصي، وأدوات أخرى قدمتها له الأسر الموجودة في وادي شعم، موضحًا أن الغرفة الأولى فيها أدوات الطب الشعبي التي كان يستخدمها والدي، والسيوف والبنادق القديمة التي ورثتها منه، والغرفة الثانية فيها أدوات الحراثة والأدوات القديمة التي كنا نستخدمها في الزراعة والتخزين، والغرفة الثالثة تحتوي على الأدوات الموسيقية مثل "البشتختة" (غجرامافون) ومكائن الخياطة التي كانوا يطلقون عليها اسم "الكرخانة"، و"التلي" لخياطة الملابس النسائية.

وذكر أنه حاول توسعة قريته التراثية وأضاف إليها زاوية "الوعب" (مكان زراعة الحبوب في المناطق الجبلية)، وبجانبها غرفة "الرحى" لطحن الحبوب، والتي يمكن للزوار استخدامها بأنفسهم لمعرفة كيف كان يتم طحن الحبوب في السابق، مضيفًا أن الغرفة التي تليها عبارة عن مخزن للحبوب والتمور والأدوات الغذائية التي يطلق عليه اسم "الينز"، ومن ثم زاوية "التنور" التي لاتزال تستخدم في صناعة الخبز.

وأشار الشحي إلى أن القرية التراثية لم تتوقف على زوايا صغيرة فقط، بل أضاف إليها المطبخ الذي يحوي كل أواني الطبخ القديمة، وكيف تغيرت من الأدوات الفخارية إلى المعدنية في غضون سنوات قليلة، وقنديل "الصراي"، وهو مصنوع من الخشب والتمر والفتيل لإنارة الغرف قديمًا، قبل استخدام "الفنر".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبد الله الشحي يحفظ تاريـخ الآباء والأجداد في قرية التراث عبد الله الشحي يحفظ تاريـخ الآباء والأجداد في قرية التراث



اختارت هذه المرة حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

أحدث إطلالات كيت ميدلتون مع تنسيق "القناع" المُناسب

لندن _صوت الامارات
في أحدث إطلالات كيت ميدلتون خطفت دوقة كامبريدج الأنظار باللون الأحمر مع تنسيق القناع المناسب مع اللوك، فكيف بدت احدث اطلالات كيت مديلتون... تابعي معنا التفاصيل الكاملة.شارك دوق ودوقة كامبريدج في ثلاث ارتباطات في لندن بريدج ووايت تشابل للقاء المجتمعات المحلية، والاستماع إلى التحديات التي واجهوها خلال الأشهر الستة الماضية وإلقاء الضوء على الأفراد الذين ذهبوا إلى أبعد الحدود لمساعدة الآخرين خلال هذا الوقت الاستثنائي.وقد رفعت دوقة كامبريدج أكمامها لتقديم وجبات لذيذة في مخبز Beigel Bake Brick Lane الشهير برفقة الأمير وليام وذلك بهدف تسليط الضوء على كيفية تعامل المجتمعات خلال جائحة كوفيد 19. الثنائي الغائب عن اللقاءات العلنية منذ يوليو الماضي، بدا مرتاحاً وسعيداً وقد أعادت كيت ميدلتون إرتداء فستان من ماركة Beulah London للمناسبة، يبلغ ثمنه &po...المزيد

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات جبس تزيد من روعة تصميمات غرف نوم عرائس 2019

GMT 15:52 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنجى علاء تكشف تفاصيل مسلسل "بلا دليل" بعد عرض أولى حلقاته

GMT 12:42 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

امرأة من نيويورك عملاقة يصل طولها إلى 6 أقدام و8 إنش

GMT 18:59 2012 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ايموغين تُظهِر حملها في ملابس بابا نويل الساخنة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates