فقهاء الشريعة يؤكدون سماحة الدين في المعاملة مع أصحاب الأديان الأخرى
آخر تحديث 21:58:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

شريعتنا تأمرنا ببر غير المسلمين والاحسان إليهم

فقهاء الشريعة يؤكدون سماحة الدين في المعاملة مع أصحاب الأديان الأخرى

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فقهاء الشريعة يؤكدون سماحة الدين في المعاملة مع أصحاب الأديان الأخرى

الحرية والعدالة
القاهرة - سعيد فرماوي

تتجلى عدالة الإسلام ورحمته وإنسانيته في جملة التشريعات التي تنظم العلاقة بين المسلمين وغيرهم من أصحاب العقائد الأخرى، حيث رسمت شريعة الإسلام شكلاً مثالياً للعلاقة بين الفريقين لكي تحقق التعايش السلمي والتعاون والمصالح الحياتية، بعيداً عن اختلاف أو تنوع العقائد والديانات .

ولا غرابة في ذلك فالذي رسم شكل العلاقة بين المسلمين وغير المسلمين هو الله سبحانه وتعالى- المشرع الأول للمسلمين - فهو سبحانه وتعالى القائل في كتابه العزيز: "لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين، ولم يخرجوكم من دياركم، أن تبروهم وتقسطوا إليهم، إن الله يحب المقسطين" . فالآية الكريمة تجعل العلاقة بين المسلمين وغيرهم، قائمة على أمر أعظم من العدل - الذي هو إعطاء كل ذي حق حقه- حيث ترتقي هذه العلاقة إلى مرحلة الإحسان - وهو الزيادة على الحق فضلاً - ولقد قدمت الآية لفظ البر على لفظ القسط - وهو العدل - وقد سمى الإسلام غير المسلمين داخل مجتمعه (أهل الذمة) أي أهل العهد والضمان والأمان، لأن لهم عهد الله، وضمان رسوله، وأمان جماعة المسلمين على أن يعيشوا في حماية الإسلام وتحت راية المجتمع الإسلامي آمنين مطمئنين .

داخل المجتمع الإسلامي كفلت الشريعة الإسلامية- كما يؤكد أستاذ الشريعة الإسلامية وعضو مجمع البحوث في الأزهر د . محمد الشحات الجندي - جميع حقوق غير المسلمين مثلهم مثل المسلمين تماماً، ولخص فقهاء الإسلام هذه الحقوق في قاعدة ذهبية هي:(لهم ما لنا، وعليهم ما علينا)، أي: لهم مالنا من الحقوق والحريات، وعليهم بعض الذي علينا من الواجبات وقد فصل الفقهاء هذه القاعدة في جملة من الحقوق تشمل:
- حماية غير المسلم من العدوان الخارجي: حيث يجب على المجتمع الإسلامي أن يوفر كل وسائل الحماية لكل من رضي العيش بداخله، وهذا هو ابن تيمية يترجم هذا المبدأ عملياً ويقف بقوة في وجه التتار عندما أرادوا إطلاق سراح أسرى المسلمين فقط، وإبقاء النصارى بالأسر فقال: "إنا لا نرضى إلا بافتكاك جميع الأسرى من المسلمين وغيرهم، لأنهم أهل ذمتنا، ولا ندع أسيراً لا من أهل الذمة، ولا من أهل الملة" .

- توفير الحماية الداخلية لغير المسلمين داخل المجتمع الإسلامي، وهذه الحماية متنوعة وتشتمل على حقوق ومظاهر تكريم كثيرة، منها: حماية أرواحهم ودمائهم، حيث جرمت الشريعة الإسلامية إلحاق أي أذى أو ظلم بأي إنسان مواطن أو زائر غير مسلم هو في ذمة المسلمين وعهدهم من ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: "من آذى ذمياً فأنا خصمه، ومن كنت خصمه خصمته يوم القيامة" .
أيضاً، واجب المجتمع الإسلامي حماية غير المسلمين من أي أذى يمس أعراضهم أو ينتقص من كرامتهم، فلا يجوز في الإسلام إلحاق أي أذى بالمسلم أو غير المسلم من شتم أو قذف أو تجريح أو حتى غيبة . . وأموال غير المسلمين في نظر الشريعة الإسلامية لا تقل حرمة عن دمائهم وأعراضهم، ومن بين نصوص المعاهدة التي وقعها رسول صلى الله عليه وسلم مع نصارى نجران قوله: "ولنجران وحاشيتها جوار الله وذمة محمد النبي رسول الله على أموالهم وأرضهم وملتهم وغائبهم وشاهدهم وعشيرتهم وبيعهم وكل ما تحت أيديهم من قليل أو كثير" . . وسجل التاريخ الإسلامي صفحات مشرقة من حماية حكام المسلمين لأموال وممتلكات غير المسلمين . والواقع التطبيقي لأحكام الشريعة يظهر بوضوح هذه الحماية لكل ممتلكات غير المسلمين، فلهم الحق في دخول كل المعاملات الاقتصادية وممارسة كل الصفقات إلى غير ذلك من الحرية الاقتصادية، وحق التملك .
ومن مظاهر التسامح والعدل والرحمة التي جاءت بها شريعة الإسلام - كما يوضح د . الجندي - أن الدولة الإسلامية مطالبة بكفالة الفقراء غير المسلمين وتوفير مقومات العيش الكريم لهم . . كما أن المجتمع الإسلامي مطالب بكفالة المسلم وغير المسلم وتوفير كل الاحتياجات الضرورية وأحياناً التحسينية له، خاصة عند العجز عن الكسب والعمل، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته، فالإمام راع، ومسؤول عن رعيته . . ." وشواهد التطبيق العملي للمسلمين في ساحة العطاء الإنساني مع غير المسلمين كثيرة ولا تحصى، وهي شاهدة على عظمة شريعة الإسلام وعدالتها، حيث جعلت أهل الذمة من أولى الناس مع المسلمين بالبر والصلة، وكانت ضمانات المجتمع المسلم واضحة ضد الفقر والعجز والشيخوخة لكل فئات المجتمع، حيث لا تفريق بين المسلم وغير المسلم .
وحريات غير المسلمين داخل المجتمع الإسلامي مصونة ومكفولة، وفي مقدمة هذه الحريات حرية إقامة شعائرهم وحماية دور عباداتهم، حيث أقر الإسلام حرية الاعتقاد لكل الناس، فلا إكراه لأحد على دخول الإسلام، وإن كان يدعوهم إليه، فالدعوة إلى دخول الإسلام لا تعني أبدا إكراه أحد على ترك دينه واعتناق الإسلام، ومنهج الدعوة إلى الإسلام بين المسلمين وغير المسلمين حدده الخالق سبحانه وتعالى في قوله تعالى: "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة، وجادلهم بالتي هي أحسن" وقوله عز وجل: "لا إكراه في الدين"، والقاعدة في ذلك هي قول الإمام علي كرم الله وجهه: "تتركهم وما يدينون"، والشواهد التاريخية على تطبيق هذه الحرية على أرض الواقع كثيرة من زمن النبي إلى عصرنا الحاضر .

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فقهاء الشريعة يؤكدون سماحة الدين في المعاملة مع أصحاب الأديان الأخرى فقهاء الشريعة يؤكدون سماحة الدين في المعاملة مع أصحاب الأديان الأخرى



تألقت نيكو كيدمان بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة

إطلالات تخطف القلوب للنجمات بأسبوع الموضة في "ميلانو" الإيطالية

ميلانو - صوت الامارات
مع بدء عروض الأزياء العالمية لموسم ربيع وصيف 2020 في ميلانو، بدأت أناقة التجمات العالميات تظهر بشكل بارز وساحر مع إطلالات راقية وتصاميم تستحق التوقف عندها. لذلك رصدنا لك أجمل هذه الاطلالات التي شاهدناها في ميلانو. تابعي معنا أناقة النجمات والعارضات الاخيرة اللواتي اخترن أجمل صيحات الموضة مباشرة من أسبوع ميلانو للموضة. أناقة الفستان المزخرف سحرت النجمة Nicole Kidman الأنظار خلال توجّهها لحضور عرض Prada لموسم ربيع وصيف 2020، بفستان مستقيم يتخطى حدود الركبة مع الزخرفات المتموجة بالألوان الساحرة والمنسّقة مع القماش البيج. كما زيّنت خصرها بالحزام الفضي المضلّع وأكملت أناقتها بحذاء زهري جلدي ساحر. ولفتتنا التصاميم الشبابية باللون الزيتي التي اختارتها Winnie Harlow خلال حضورها عرض Prada. أما موضة الشورت القصير مع القميص الزرقاء الواسعة من اختيار...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 08:52 2019 الجمعة ,23 آب / أغسطس

إنتر ميلان ينوي استغلال أزمة برشلونة

GMT 18:45 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رئيس شالكه يتنحى بعد سقطة "الإنجاب في الظلام"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates