قصر الحصن نافذة على الماضي والتقاليد الإماراتية
آخر تحديث 21:10:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

300 طالب ينضمّون إلى برنامج "سفراء المهرجان"

"قصر الحصن" نافذة على الماضي والتقاليد الإماراتية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "قصر الحصن" نافذة على الماضي والتقاليد الإماراتية

هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة
أبوظبي ـــ صوت الإمارات

يشارك أكثر من 300 طالبة وطالب إماراتي من تسع جامعات في أبوظبي في برنامج "سفراء مهرجان قصر الحصن"، وذلك للتعريف بالماضي والثقافة والتقاليد الإماراتية، إلى جانب المساهمة في تعزيز تجربة زوار "مهرجان قصر الحصن 2016"، والذي يستمر لغاية 13 فبراير تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
ويحتفي المهرجان، الذي تنظمه سنويًا "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة"، بتاريخ الحصن وقرون من الثقافة الإماراتية، من خلال استقطاب المواطنين والمقيمين والزوار لاستكشاف مقومات هذا الإرث العريق ضمن برنامج حافل من التجارب التفاعلية والأنشطة والعروض الحية والمعارض وورش العمل، التي يتم تقديمها في خمس مناطق، هي: الصحراء والواحة والبحر وقصر الحصن وجزيرة أبوظبي.
وذكرت ريم المنصوري، من قسم البرامج المجتمعية في "هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة": "يعتبر برنامج (سفراء مهرجان قصر الحصن) مبادرة مهمة تهدف إلى بناء جسور للتواصل مع الأجيال الشابة، وتعزيز الوعي بتاريخ الإمارة وثقافتها، وأسلوب حياة مجتمعها خلال الفترة التي شهدت تشييد قصر الحصن كأول مبنى حجري في جزيرة أبوظبي. ونعمل على ترسيخ قيمنا الأصيلة، ونقل الخبرات والمعرفة إلى الشباب، وغرس الإحساس بالانتماء والفخر بالهوية الوطنية الإماراتية لديهم".
وحقّق البرنامج نموًا مستمرًا منذ بدايته في عام 2014، عندما استقطب حينها 160 طالبة وطالبًا، ليصل حاليًا إلى ما يزيد على 300 طالبة وطالب من مختلف جامعات إمارة أبوظبي.
وأوضحت المنصوري "ارتفعت مستويات التسجيل في البرنامج بنسبة 25%، وهو ما يعكس الازدياد المستمر في شعبيته، ومدى اهتمام وحماس الشباب للمشاركة واكتساب مزيد من المعلومات عن التراث الثقافي الإماراتي".
وسيتواجد عدد كبير من الطلاب خلال فترة المهرجان لمساعدة الزوار، وتزويدهم بكل المعلومات اللازمة للمشاركة في أنشطته. وسيتفاعل الطلاب مع الجمهور في مبنى المجمع الثقافي ومناطق المهرجان الخمس، لاطلاعهم على برنامج فعالياته المتنوعة، والمساعدة في الأنشطة المتنوعة، ومنها بناء المراكب الشراعية التقليدية، ونسج سعف النخيل، وترديد أناشيد البحر، والصقارة، ومهارات تسلق النخيل، وتحضير القهوة الإماراتية التقليدية.
وذكرت آمنة الزعابي، من جامعة باريس – السوربون أبوظبي، التي شاركت في البرنامج منذ العام الماضي: "يشكل الانضمام إلى برنامج سفراء مهرجان قصر الحصن تجربة رائعة ومفيدة في الوقت ذاته، حيث تعلمت الكثير عن تراث الوطن، وأفخر بالعودة مجددًا في دورة العام الجاري لنقل هذه المعلومات والخبرات لزوار المهرجان، والمشاركة في المحافظة على التراث الثقافي الإماراتي".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصر الحصن نافذة على الماضي والتقاليد الإماراتية قصر الحصن نافذة على الماضي والتقاليد الإماراتية



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري

القاهرة _صوت الامارات
بالرغم من أننا اقتربنا من الدخول في فصل الخريف غير أن الحرارة مازالت مرتفعة والأجواء مازالت توحي بالصيف، والكثير من الناس يفضلون قضاء إجازاتهم في شهر سبتمبر/أيلول ولهذا جمعنا لك اليوم بالصور اطلالات صيفية تناسب اجواء البحر مستوحاة من ياسمين صبري.ياسمين صبري تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالاً وأناقة في الوطن العربي ومايميز أسلوبها في الموضة أنه أنثوي وناعم يبرز جمالها الطبيعي كما فيه لمسات من العصرية الشبابية، ومؤخراً رصدنا لها عدد من الاطلالات المميزة التي نسقتها لاجازتها البحرية والتي اختارت فيها اطلالات صيفية مميزة وملفتة تنوعت بين الفساتين الماكسي المعرقة والفساتين القصيرة المميزة وتنسيقات التنانير مع القمصان وغيرها.. وقد كانت حريصة على اختيار الألوان الحيوية التي ناسبت شعرها الأسود وبشرتها مثل الأحمر والأصفر والأ...المزيد
 صوت الإمارات - شواطئ سياحية رائعة في المملكة المتحدة تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 18:51 2020 السبت ,12 أيلول / سبتمبر

مانشستر سيتي الأغلى في الدوري الإنجليزي

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 18:58 2020 السبت ,12 أيلول / سبتمبر

نصيحة أرجنتينية تحرض ميسي للانقلاب على والده
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates