مبادرة حمدان بن محمد للمعرفة تحتفل بمرور عامين على تأسيسها
آخر تحديث 14:20:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اعتمد مجلس الإدارة الأسماء الفائزة في الدورة الأولى للمسابقة

مبادرة "حمدان بن محمد للمعرفة" تحتفل بمرور عامين على تأسيسها

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مبادرة "حمدان بن محمد للمعرفة" تحتفل بمرور عامين على تأسيسها

مبادرة حمدان بن محمد للمعرفة الوطنية
دبي - صوت الامارات

ُنظّم مبادرة "حمدان بن محمد للمعرفة الوطنية"، فعاليات احتفالاتها بمرور عامين على تأسيسها، عبر أنشطة تحفز على التواصل مع المعلومات التاريخية الصحيحة والموثقة عن تاريخ الإماراتواعتمد مجلس إدارة المبادرة، برئاسة الدكتور عبدالله الريس، الأسماء الفائزة في الدورة الأولى لمسابقة المعلومات والتي استهلت فعاليات مبادرة "1971" بعد انطلاقها بالتزامن مع احتفالات الدولة العام الماضي، باليوم الوطني لتقدم نموذجاً مختلفاً في مظاهر هذا الاحتفال وديمومته على مدار العام على نحو يتجاوز المظاهر الاحتفالية التقليدية وصولاً إلى تقديم المعلومات الصحيحة عن قادة ورموز الدولة ومسيرتها الحافلة بالانجازات المشرقة.
وأشار رئيس مجلس إدارة المبادرة، الدكتور عبد الله الريس، إلى أن المبادرة التي تستعد لدخول عامها الثاني باحتفالية كبرى في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل قطعت في عامها الأول شوطاً مهماً من أهدافها وشهدت تفاعلاً كبيراً من قطاعات عريضة ومتنوعة من المواطنين والمقيمين.
وأضاف أنه على الرغم من أن آليات المسابقة المعلوماتية محددة بفئة عمرية معينة وهي ما فوق سن الـ16 عاماً وكذلك استمرارية الإجابة عن عدد كبير من الأسئلة بشكل دوري على مدار ثلاثة أشهر متصلة يصل مجموعها إلى 657 سؤالاً إلا أن المؤشر النهائي لإحصائات المشاركة يؤكد أن حجم التفاعل معها في دورتها الأولى تجاوز أكثر التوقعات المتفائلة.
وكشف الريس عن أن المسابقة شهدت 7532 مشاركة من نحو 44 جنسية مختلفة، مشيداً بمشاركة الشرائح العمرية المختلفة من أبناء الدولة الذين أبدوا حماسة وتطلعاً للوصول إلى الصحيحة في حين أن الكثيرين كان شاغلهم الأساسي ليس فقط المشاركة في المسابقة ذات الجوائز القيمة بل الوصول إلى المعلومة الصحيحة باعتبارها معلومات شديدة الأهمية والارتباط بتاريخ الدولة عموماً ومنجز الاتحاد بصفة خاصة.
وأشاد مدير المبادرة ماجد عبدالرحمن البستكي، بالتفاعل الكبير الذي وجدته المبادرة من مختلف الجهات في عامها الأول، وقال "كان لدى مجلس إدارة المبادرة هدف أولي في عام الانطلاقة وهو التعريف بأهدافها وبآلياتها المختلفة وعلى الرغم من جودة الفكرة واعتمادها بشكل أساسي على عنصر الجهد الذاتي فيما يتعلق بالمسابقة المعلوماتية إلا أن التجاوب الجماهيري كان ثرياً وهو أمر يعود في جانب منه إلى تفاعل العديد من المؤسسات الرسمية في الدولة مع المبادرة".
وأضاف "من خلال تواصل أعداد من المشاركين في المسابقة مع اللجنة المنظمة عبر الموقع الإلكتروني لوحظ أن بعض المتسابقين يبادرون بالحصول على المعلومة من مصادرها الأصلية دون الاتكاء فقط على شبكة المعلومات الدولية كمصدر وحيد للمعلومات وهي الآلية التي هدفت المبادرة إلى تفعيلها منذ البداية على اعتبار ان المبتغى ليس فقط تكرار المعلومات المتواترة بل تصحيحها وتنقيتها أيضاً واستبعاد غير الدقيق منها".
وشدد مدير المبادرة على  أن الشراكة التي تم توقيعها بين المبادرة والأرشيف الوطني ساهمت بشكل كبير في الحصول على المعلومات الموثقة عن تاريخ الدولة وشخصياتها والتي تم طرحها في المسابقة.
وأعرب عضو مجلس إدارة اللجنة المنظمة لمبادرة "1971" الدكتور حمد الحمادي عن سعادته بمؤشرات إحصاءات المشاركة في الدورة الأولى لافتاً بشكل خاص إلى تعدد جنسيات المشاركين، وقال "إذا أخذنا في الاعتبار أن نحو 200 جنسية مختلفة تعيش على أرض الدولة فإن مشاركة 44 جنسية في الدورة الأولى من خلال مسابقة ذات أبعاد وطنية خالصة تعد دلالة قاطعة على وجود تفاعل مجتمعي ملموس مع المبادرة".
وبيّن الحمادي أن اللجنة المنظمة للمبادرة قد تتجه إلى تطوير المسابقة أو إطلاق فعالية أخرى تستوعب هذا القطاع الواسع من المجتمع، مؤكدا على ضرورة استباق ذلك بتوافر ترجمات ومراجع دقيقة يمكن ان تتم الاستعانة بها في هذا الصدد من قبل غير الناطقين بالعربية بعيداً عن مشكلات الترجمة الحرفية للنصوص.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مبادرة حمدان بن محمد للمعرفة تحتفل بمرور عامين على تأسيسها مبادرة حمدان بن محمد للمعرفة تحتفل بمرور عامين على تأسيسها



البدلات الضخمة صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة

إليك أبرز الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها سيندي كروفورد

واشنطن - صوت الامارات
منذ اقتحامها عالم عروض الأزياء وتحاول العارضة الشّابّة كايا جيربر اتّباع خطّى والدتها عارضة الأزياء الشّهيرة سيندي كروفورد، وقد نجحت في القيام بذلك، لتُصبح من ألمع الأسماء الشّابّة في هذا المجال، وفي الوقت نفسه، اكتسبت العارضة البالغة من العمر 17 عامًا، أسلوبًا شخصيًا أنيقًا يشمل التيشرتات الغرافيكيّة، والفساتين المطبعة بالأزهار، وسترات الكارديغان، ومن المعروف أنّها تستلهم إطلالاتها الكاجوال من وقت لآخر من والدتها، وبالإطّلاع على الإطلالات الأخيرة للأمّ والابنة، اكتشفنا بعض الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بينهما، تعرّفي عليها: بدلات البنطلون الواسعة البدلات الضخمة هي صيحة مُستمرة كانت وما تزال رائدة بقوّة في مشهد الموضة، وبطبيعة الحال هي عشق مشترك يجمع كايا بأمها سيندي. طبعة الفهد على الرّغم من أنّ طبعة الحمار الوح...المزيد

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates