مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل
آخر تحديث 23:10:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مسرح الأشياء يجمع بين اللعب والمتعة والرؤية

مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل

"الملتقى العربي لفنون الدمى وخيال الظل"
تونس - صوت الإمارات

شهد اليوم الثاني "الثلاثاء 21 أكتوبر/ تشرين الأول" من "الملتقى العربي لفنون الدمى وخيال الظل" الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح، ويحتضنه المعهد العالي للفن المسرحي في تونس إقامة جلستين، تحت عنوان "تفعيل فنون الدمى في الفضاء التربوي" وأدارهما الدكتور هشام بن عيسى، وفي أولاهما قدمت كل من فاطمة المعدول وهدى اللموشي تجربتهما في هذا المجال .

وقالت فاطمة المعدول في مداخلتها "إن المسرح ملعب جميل وذو أهداف نبيلة، وأن المسرحي الحقيقي هو ذلك الذي يستمتع بعمله مثل ما يستمتع الأطفال بلعبهم، وأن المسرح بما فيه مسرح الدمى ليس وسيلة تعليمية، لكنه وسيلة لإطلاق ملكات اللعب والطاقات المعبرة عن الذات، وتحرير الإنسان من العزلة والخوف والعقد، وجعله واثقاً من نفسه، قادرا على التفاعل الإيجابي والخلاق مع محيطه" .


هدى اللموشي قدمت في مداخلتها خلاصة دراسة أعدتها حول فنون الدمى والأطفال المعاقين، ورأت أن فن الدمى يمكن أن يستفاد منه في مجالات تربوية وعلاجية عدة، خصوصاً في عالم الطفل، لأنه يستخدم وسيلة قريبة من روح الطفل وهي الدمية، وقد ركزت في رؤيتها على ضرورة مراعاة حالة الطفل المعاق عندما نريد أن نصنع له عروساً، فنصنعها على مقدار حاجته وقدراته البدنية والعقلية .


الجلسة الثانية أدارها أيضا الدكتور هشام بن عيسى، وقدم فيها نور الدين المطماطي ومعز بن شعبان تجربتيهما في مجال مسرح العرائس المدرسي، وركز ابن شعبان على غياب الدعم المادي والمعنوي لهذا النوع من النشاط الفني داخل المؤسسات التربوية بالرغم من أهميته التثقيفية والتوجيهية، وما يمكن أن يثمره من استخراج لقدرات الطلاب، وإعادة تأهيل الفاشلين منهم، وتحدث في هذا الصدد عن بعض التجارب الناجحة التي خاضها مع طلابه .
أما نور الدين المطماطي فتناول تجربته في التنشيط المسرحي في المؤسسات التربوية، التي بدأها في السبعينات، وقال إن المسرح هو وسيلة لنقل الحب والجمال إلى المتفرج، وقد كان منطلقه عندما بدأ التنشيط المسرحي من هذه الفكرة وعمل على ترسيخها، وركز على المراحل العمرية الأولى قناعة منه بأن التأسيس لا بد أن يمر بتلك المراحل التي سيكون أبناؤها هم جمهور المسرح في المستقبل .


وشهد الملتقى عرض مسرحية "الديناصورات" تأليف وإخراج حسّان السلامي، من إنتاج المركز الوطني لفن العرائس، وذلك على خشبة مسرح المركز، وحاولت المسرحية أن تقدم صورة عن الصراع بين الخير والشر، وتقدم نموذجا لقوة إرادة الإنسان وذكائه، الذي يتغلب على كل الصعاب وتهزم أعتى المخلوقات الكونية، وقد لاحظ النقاد أنه كان قد أدخل في فن المسرح بشكل عام منه في فن العرائس .


وكان اليوم الأول شهد عرضا للعرائس قدمه اثنان من خريجي المعهد الوطني للفن المسرحي، هما وليد الزين ومروان الصلعاوي، وجاء العرض بعنوان "فري نمول" .

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 04:38 2022 الثلاثاء ,04 تشرين الأول / أكتوبر

جزر المالديف واحة للجمال والسكينة
 صوت الإمارات - جزر المالديف واحة للجمال والسكينة

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 12:50 2013 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

طبيب سويدي رفض علاج سيدة لعدم مصافحته

GMT 10:35 2013 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

"فايبر" تطلق تطبيقها لنظام "لينوكس"

GMT 06:11 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

أبوظبي تضع ضوابط جديدة بشأن الإقامة في الفنادق

GMT 00:28 2021 السبت ,30 كانون الثاني / يناير

"بنات كوباني" كتاب أميركي عن هزيمة "داعش"

GMT 17:01 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 20:16 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

هيثم شاكر يتألق في حفل نادي الزهور

GMT 16:51 2019 الإثنين ,21 تشرين الأول / أكتوبر

أعشاب لها مفعول السحر في ترميم الجلد وعلاج الحروق

GMT 20:18 2018 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكور لاختيار ورق الجدران للمساحات الصغيرة

GMT 17:26 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

تعرفي على أبرز الديكورات للفصل بين غرف منزلك

GMT 09:10 2018 السبت ,14 تموز / يوليو

هزة أرضية تضرب ولاية بليدة شمالي الجزائر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates