مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل
آخر تحديث 05:25:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مسرح الأشياء يجمع بين اللعب والمتعة والرؤية

مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل

"الملتقى العربي لفنون الدمى وخيال الظل"
تونس - صوت الإمارات

شهد اليوم الثاني "الثلاثاء 21 أكتوبر/ تشرين الأول" من "الملتقى العربي لفنون الدمى وخيال الظل" الذي تنظمه الهيئة العربية للمسرح، ويحتضنه المعهد العالي للفن المسرحي في تونس إقامة جلستين، تحت عنوان "تفعيل فنون الدمى في الفضاء التربوي" وأدارهما الدكتور هشام بن عيسى، وفي أولاهما قدمت كل من فاطمة المعدول وهدى اللموشي تجربتهما في هذا المجال .

وقالت فاطمة المعدول في مداخلتها "إن المسرح ملعب جميل وذو أهداف نبيلة، وأن المسرحي الحقيقي هو ذلك الذي يستمتع بعمله مثل ما يستمتع الأطفال بلعبهم، وأن المسرح بما فيه مسرح الدمى ليس وسيلة تعليمية، لكنه وسيلة لإطلاق ملكات اللعب والطاقات المعبرة عن الذات، وتحرير الإنسان من العزلة والخوف والعقد، وجعله واثقاً من نفسه، قادرا على التفاعل الإيجابي والخلاق مع محيطه" .


هدى اللموشي قدمت في مداخلتها خلاصة دراسة أعدتها حول فنون الدمى والأطفال المعاقين، ورأت أن فن الدمى يمكن أن يستفاد منه في مجالات تربوية وعلاجية عدة، خصوصاً في عالم الطفل، لأنه يستخدم وسيلة قريبة من روح الطفل وهي الدمية، وقد ركزت في رؤيتها على ضرورة مراعاة حالة الطفل المعاق عندما نريد أن نصنع له عروساً، فنصنعها على مقدار حاجته وقدراته البدنية والعقلية .


الجلسة الثانية أدارها أيضا الدكتور هشام بن عيسى، وقدم فيها نور الدين المطماطي ومعز بن شعبان تجربتيهما في مجال مسرح العرائس المدرسي، وركز ابن شعبان على غياب الدعم المادي والمعنوي لهذا النوع من النشاط الفني داخل المؤسسات التربوية بالرغم من أهميته التثقيفية والتوجيهية، وما يمكن أن يثمره من استخراج لقدرات الطلاب، وإعادة تأهيل الفاشلين منهم، وتحدث في هذا الصدد عن بعض التجارب الناجحة التي خاضها مع طلابه .
أما نور الدين المطماطي فتناول تجربته في التنشيط المسرحي في المؤسسات التربوية، التي بدأها في السبعينات، وقال إن المسرح هو وسيلة لنقل الحب والجمال إلى المتفرج، وقد كان منطلقه عندما بدأ التنشيط المسرحي من هذه الفكرة وعمل على ترسيخها، وركز على المراحل العمرية الأولى قناعة منه بأن التأسيس لا بد أن يمر بتلك المراحل التي سيكون أبناؤها هم جمهور المسرح في المستقبل .


وشهد الملتقى عرض مسرحية "الديناصورات" تأليف وإخراج حسّان السلامي، من إنتاج المركز الوطني لفن العرائس، وذلك على خشبة مسرح المركز، وحاولت المسرحية أن تقدم صورة عن الصراع بين الخير والشر، وتقدم نموذجا لقوة إرادة الإنسان وذكائه، الذي يتغلب على كل الصعاب وتهزم أعتى المخلوقات الكونية، وقد لاحظ النقاد أنه كان قد أدخل في فن المسرح بشكل عام منه في فن العرائس .


وكان اليوم الأول شهد عرضا للعرائس قدمه اثنان من خريجي المعهد الوطني للفن المسرحي، هما وليد الزين ومروان الصلعاوي، وجاء العرض بعنوان "فري نمول" .

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل مداخلات متخصصة وعرض ناجح في ثاني أيام خيال الظل



بدأت مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد لها

أريانا غراندي تتألَّق في حملتها الأولى مع "جيفنشي"

باريس - صوت الامارات
بدأت المغنيّة العالمية أريانا غراندي، مهامها رسميًا كوجهٍ إعلانيٍ جديد للعلامة التجارية الفرنسية "جيفنشي"؛ إذ أُطلقت الحملة الأولى لها مساء أمس، بعد أيامٍ من نشر غراندي إعلانًا تشويقيًا يخصُ الحملة، عبر حسابها الخاص على إنستغرام. ونشرت غراندي، عددًا من الصور، من توقيع مصور الموضة البريطاني الشهير، كريج ماكدان، استطاع من خلالها ماكدان، الحفاظ على تقاليد الدار في التقاط الصور، وهي الطريقة التي يفضلها أيضًا مؤسس الدار" هوبير دي جيفنشي". وارتدت غراندي في الحملة التي تحمل اسم "Arivenchy"، عددًا من القطع، كانت جميعها من مجموعة خريف وشتاء 2019 الخاصة بالدار، أبرزها، فستان مطوي منقوش بالأزهار، وسترةٌ خضراء، وحقيبةٌ جلدية باللون البنّي من ستايل الـ "Vintage" ذات حزامٍ جلديٍ عريض، وإطلالةٌ مسائيةٌ رائعة، فيما اعتمدت ت...المزيد
 صوت الإمارات - بيونسيه تتألق بفستان مثير خلال عرض فيلمها الجديد

GMT 11:03 2019 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 صوت الإمارات - قبرص توفر وجهة سياحية مثالية للعائلات في صيف 2019
 صوت الإمارات - خمسة نصائح مهمة في ديكورات غرف نوم المواليد الجدد

GMT 13:42 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم
 صوت الإمارات - 5 اتّجاهات رائجة في 5 دول مختلفة من أنحاء العالم

GMT 13:37 2019 الإثنين ,15 تموز / يوليو

تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس
 صوت الإمارات - تعرَّف على أفضل أحياء الإقامة في لوس أنجلوس

GMT 15:28 2019 الأربعاء ,03 تموز / يوليو

البرازيل تتأهل إلى نهائي "كوبا أميركا 2019"

GMT 20:50 2019 الجمعة ,21 حزيران / يونيو

مايك فان ينضم لفريق برشلونة "مجانًا"

GMT 07:28 2019 الثلاثاء ,18 حزيران / يونيو

نادٍ إسباني يقترب من خطف "كريستيانو رونالدو الجديد"

GMT 18:23 2019 الجمعة ,17 أيار / مايو

قميص بايرن ميونيخ يكشف مصير خاميس رودريغيز
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates