مسرحية حرب السوس تحذر المجتمعات المسالمة من الفتن
آخر تحديث 10:29:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قدمتها فرقة "كلباء" على خشبة قصر الثقافة في الشارقة

مسرحية "حرب السوس" تحذر المجتمعات المسالمة من الفتن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مسرحية "حرب السوس" تحذر المجتمعات المسالمة من الفتن

فرقة مسرح كلباء الوطني
الشارقة - سعيد المهيري

قدّمت فرقة مسرح كلباء الوطني، الأربعاء، على خشبة مسرح قصر الثقافة في الشارقة مسرحية "حرب السوس" من تأليف حميد فارس وإخراج فيصل الدرمكي، وهي إحدى المسرحيات المشاركة في المسابقة الرسمية .

تتناول المسرحية حياة قرية يدخل السوس نخلها وتصاب بكارثة اقتصادية خانقة، وتبحث عن طريقة تقضي بها على السوس، ويقوم أحد أبنائها مبشرا بأن الفرج آت، ويستغل جهلهم بالقراءة والكتابة، فيخرج صحيفة ليوهمهم أن دواء السوس مكتوب فيها، وقد أرسله لهم هدّال وهو أحد أبناء القرية، وسنكتشف أن هدّال هو أحد أبناء القرية النازحين عنها بسبب خلاف مع كبير القرية.

ويتصدّى كبير القرية للشاب صاحب الصحيفة، وينبه أهل القرية على أنه كذاب ونصاب، ولا ينبغي أن يثقوا فيه، ويواجهه بدلائل كذبه، لكنّ أهل القرية يقتنعون بقول الشاب لأنه يقرأ في الصحيفة، ولا يلبث أن يبشرهم بقدوم هدّال الذي سينقذ القرية من السوس، وتخرج القرية بالزغاريد والأغاني في استقبال هدّال، وعندما يحل هدّال بالقرية يعقد هو وتابعه الشاب صفقة للقضاء على كبير القرية، فيدسون السوس في بيته، ويدّعون لأهل القرية أنه هو من أطلق السوس في نخلهم وأنه يربي السوس في بيته وسينشره في القرية ليقضي على أهلها بعد أن قضى على نخلهم، في المقابل يدبر كبير القرية خطة للإيقاع بهدّال وتابعه، فيختفي ويعلن أهل القرية أنهم تخلصوا منه.

بالموازاة مع ذلك كانت تدور حكاية أخرى بين تابع هدّال وبنت كبير القرية الذي كان يرفض زواج ابنته من ذلك الفتى ويعتبره سوسة خبيثة، ونبتة فاسدة ستسمم القرية، ولكنّ البنت مأخوذة بحبه، مما ينشئ خلافاً بينها وبين أبيها، الذي لم تفهم لماذا يرفض زواجها، لكن حين يدخل هدّال ويبدأ في تدبير مكائده ضد والدها، يشرح لها والدها كل شيء حول هدال وتابعه الذي أحبته، ويقرر معها أن تذهب إلى الشاب بعد اختفائه هو لتعرف كيف سيستقبلها، وتنفذ الخطة، وتأتي للشاب فتطلب منه الزواج بها، لكنها تجده ذليلاً وخانعا لإرادة هدّال وتستشعر منهما الشر، ويكشفان لها عن نواياهما السيئة، وغطرستهما، ويعلنان لها أن كل أهل القرية أصبحوا عبيداً لهما، لكن كبير القرية يفاجئهما هو ورجاله ويقبضون عليهما بالجرم المشهود، ويعدمونهما .

"حرب السوس" هي الدسيسة التي تنخر المجتمعات، هي أصحاب النوايا الخبيثة الذين يبحثون عن مصائد يصطادونها، وعن خلافات ينشبونها بين فئات المجتمع، يستغلونها للوصول إلى أهدافهم الأنانية التي لا تقيم وزنا لما هو حق وعدل وإنساني، وقد عمد الدرمكي إلى تجسيد هذه الأطروحة عبر تشكيل بصري سينوغرافي جمع فيه بين الأغنية الشعبية والإيقاع الغربي وديكورات تعتمد على مجسمات للنخل لإعطاء طابع للقرية، وعزز تشكيله بعروض الرقص الكوريغرافي للمجموعة، وهو أسلوب بدأ يدخل العروض المسرحية في الإمارات خصوصًا مع محمد العامري، لكنّ المشكلة التي عاناها هذا العرض تمثلت في ضعف الأداء التمثيلي، وضعف بنية الضوء، فبعض نقلات الضوء وبقعه لم تكن لها دلالة، كذلك فقد اختار المخرج أن تظل الخشبة مظلمة في الأغلب، واكتفى بالبقع الموضعية، وهو ما لم يكن مناسباً لأجواء الحكاية .

أما من الناحية الدرامية فالقصة بسيطة، ليس فيها ما هو مدهش، واعتمدت في نهايتها طريقة الفيلم البوليسي، وقد جاءت مبتسرة خالية من التحليل النفسي والاجتماعي الذي يعمق الحدث ويقدم مبررات للتغيرات الدرامية الحاصلة .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسرحية حرب السوس تحذر المجتمعات المسالمة من الفتن مسرحية حرب السوس تحذر المجتمعات المسالمة من الفتن



كانت من أوائل الحضور باعتبارها ضمن أعضاء لجنة التحكيم

درة تُشبه سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019

القاهرة - صوت الامارات
درة تتألق بإطلالة بفستان يشبه فستان سندريلا في حفل افتتاح مهرجان الجونة السينمائي 2019، والذي انطلق منذ قليل بمصر، حيث خطفت النجمة التونسية الأنظار بفستانها الفوشيا المنفوش، وحازت طلتها على إعجاب الجمهور. فستان درة يخطف الأنظار في مهرجان الجونة درة كانت من أوائل من حضروا إلى السجادة الحمراء للمهرجان، باعتبارها ضمن أعضاء لجنة تحكيم الدورة الثالثة، وظهرت بفستان فوشيا ملكي منفوش، متعدد الطبقات، ونسقته مع حقيبة لامعة، وأقراط ماسية، واعتمدت تسريحة شعر بسيطة مرفوعة إلى الخلف. الفنانة درة لم تكشف عن حتى الآن عن مصمم فستانها الذي سرق عدسات الكاميرات، كما تعرضت لموقف محرج أثناء الحفل، حيث كادت أن تسقط بسبب طول الفستان وثقله، ولكنها تجاوزت الموقف سريعا قد يهمك أيضا أبرز إطلالات النجمات بمهرجان "كوتشيلا فالي" للموسيقى في كال...المزيد

GMT 12:15 2019 الجمعة ,20 أيلول / سبتمبر

تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - تعرف على أرق الشواطئ في آسيا لقضاء عطلة لا تُنسى
 صوت الإمارات - 5 أفكار بسيطة لتجديد ديكور منزلك لاستقبال خريف 2019

GMT 11:59 2019 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية
 صوت الإمارات - أكثر المواقع تصويرًا في مدينة شنغهاي الصينية

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates