معرض الشارقة للكتاب يناقش موسيقى الوجود والإيقاع الشعري
آخر تحديث 02:02:20 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكّد الخبراء أنَّ سحر النغم حاضر في الكاتبة الإبداعيّة

معرض الشارقة للكتاب يناقش "موسيقى الوجود والإيقاع الشعري"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - معرض الشارقة للكتاب يناقش "موسيقى الوجود والإيقاع الشعري"

معرض الشارقة للكتاب يناقش "موسيقى الوجود والإيقاع الشعري"
الشارقة – نور الحلو

عقدت ندوة "موسيقى الوجود والإيقاع الشعري"، في ملتقى الأدب، ضمن فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب الثالث والثلاثين، حيث تناولت موسيقى الشعر وتنويعاتها وقدرتها على استيعاب المعاني والتعابير الشعرية المؤثرة، حيث تلامس الوجدان والروح.

وأكّد المشاركون أنَّ الموسيقى حاضرة في كل النصوص الإبداعية، لاسيما في الشعر، كما أنها لا تنتهي ولا تنضب، حيث تحدث في الندوة الباحث إيه إيغوني باريت، والباحث عبد اللطيف الزبيدي، والدكتور أياد عبد المجيد.

وأبرز الكاتب إيه إيغوني باريت، "أنا لست شاعرًا، لكن عندما أكتب نصًا نثريًا أجد فيه موسيقى بكل وضوح، ما يعني أنَّ الموسيقى وسحرها حاضران في الكتابة الإبداعية"، ولفت إلى أنَّ "الجيل الجديد، الذي تربى على أغاني الراب مثلًا، هي من وجهة نظرهم شعرًا زاخرًا بالموسيقى الساحرة".

وأوضح أنَّ "المرء يتأثر بالأصوات في محيطه، فتتجلى على شكل موسيقي، ومن المهم أن تكون حاضرة في نصوصه الإبداعية، فمن يكتب اليوم في ضوء هذا الزخم الكبير من السيارات وحركتها وضجيجها، يتعامل معها باعتبارها جزءًا من المشهد الإبداعي والكتابة، لا مصدر ضجيج، كما كان في فترات زمنية سابقة مثلًا، والمهم اليوم أن يتعامل الكاتب والمبدع مع تلك الأصوات ويتفاعل معها، ولا يتجاوزها أو يلغي وجودها في نصوصه، لأنها تحمل موسيقى تستحق الاستماع".

وأضاف "ما أريد قوله هو أنَّ هناك أصواتًا في محيطنا تعكس الطريقة التي يكتب بها الكاتب عباراته ونصوصه، بمعنى أنه قد لا يدرك بالضرورة ذلك، لكن تلك الأصوات ستكون حاضرة في جوهر النص، وهي ذات طابع موسيقي جذاب وساحر".

ومن جانبه، تناول الباحث عبد اللطيف الزبيدي الشعر العربي، لاعتباره شعرًا موزونًا وملتزمًا بالبحور الشعرية والقافية، عبر أنماطه الأربعة الأساسية، المتمثلة في الشعر العمودي، وشعر التفعيلة، والشعر المرسل، وقصيدة النثر.

ولفت إلى أنَّ "الموسيقى حاضرة في كل هذه الأنماط، وكل هذا الشعر، سواء كانت تلك الموسيقى الخارجية الظاهرة، أو الموسيقى الخفية وغير الظاهرة".

وتساءل "هل يعقل أنَّ يكون هذا الإبداع والموسيقى في الشعر العربي وليد تلك البدايات، فما نعرفه من شعر عظيم وكبير في العصر الجاهلي لأولئك الكبار وما وصلنا من نحو 400 شاعر جاهلي، لا يعقل أنَّ يكون قد ولد حينها دفعة واحدة، بل هناك ما سبقه وتم البناء عليه، ومثل هذه الفكرة تستوجب من الباحثين الأنثروبولوجيين البحث في الذاكرة الشفهية، وما قبل التدوين والتوثيق، وفي المخلفات المادية واللقى قبل الكتابة والتوثيق، كي نصل إلى تلك البدايات التي قادت إلى هذه المحطات الإبداعية".

وأردف "في الشعر العربي تدفق موسيقي ساحر ومشاهد متحركة وحركة مستمرة"، لافتًا إلى أننا "نحتاج إلى الموسيقى في الشعر سواء كانت موسيقى خفية أو ظاهرة"، ومبيّنًا أنَّ "تلك الموسيقى تظهر أيضًا في أحاسيس وتجربة الشاعر". مؤكدًا أنَّ "الشعر العربي يحتاج دائمًا إلى الموسيقى والإيقاع والغناء".

وبدوره، اعتبر الدكتور إياد عبد المجيد، أنَّ الحياة دون موسيقى لا وجود لها، وأشار إلى انحسار الإحساس بالإيقاعات في الشعر على المستوى العالمي، لافتًا إلى أنَّ "الشعر الجاهلي كان يجهل الموسيقى، ولم ينشأ على أيدي وعقول أكاديميين، لكنه قدم لنا 16 وزنًا شعريًا".

وأوضح أنَّ "عالم الإيقاع والموسيقى في الشعر لا ينضب ولا ينتهي"، مبرزًا أنَّ "العرب قديمًا وصفوا الشاعر الأعشى بأنه (صناجة العرب)، والصناجة كما هو معلوم آلة موسيقية مهمة، ما يؤشر على مدى غزارة الموسيقى في شعر الأعشى".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

معرض الشارقة للكتاب يناقش موسيقى الوجود والإيقاع الشعري معرض الشارقة للكتاب يناقش موسيقى الوجود والإيقاع الشعري



تبدو أنها خضعت لعملية "تكميم معدة" أو اتبعت "حمية غذائية"

أحلام تُفاجئ جمهورها بجلسة تصوير شبابية مرتدية بدلة "كلاسيكية"

دبي - صوت الامارات
فاجأت النجمة الإماراتية أحلام الجمهور بجلسة تصوير شبابية، مساء الأحد، أطلت فيها على هامش مشاركتها في المؤتمر الصحفي الخاص ببرنامج اكتشاف المواهب "ذا فويس"، في جزئه الخامس الذي سينطلق في الـ 21 من أيلول، حيث ظهرت مرتدية بدلة كلاسيكية بطبعة الكاروهات الرمادي والأبيض، وبدت بجسد رشيق، لتنهال عليها التعليقات. وأشار البعض إلى أن الفنانة الإماراتية تبدو وكأنها خضعت لعملية تكميم معدة، أو أنها تتبع حمية غذائية صارمة نتائجها لافتة على جسدها. ومع انشغال طرف من الجمهور بإطلالة أحلام ورشاقة جسدها، ذهب البعض ليتساءل عن سعر ملابسها، فتبين وفقًا لمواقع متخصصة أن قيمة الإطلالة بلغت نحو 6,382 دولارًا، من توقيع علامة "إيرمانو سكيرفينو" Ermano Scervino. اختارت أحلام بنطلونًا بـ 2382 دولارًا، وبليزر بـ 2225 دولارًا، وقميصًا بـ 1775 دولارًا. وخلا...المزيد

GMT 03:12 2019 الأربعاء ,18 أيلول / سبتمبر

أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير
 صوت الإمارات - أرقام صادمة لأغلى 5 منازل حول العالم يمتلكها مشاهير

GMT 01:14 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

البريميرليغ.. موسم جديد بحسابات قديمة

GMT 01:23 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تعادل سوري مخيب أمام اليمن في "غرب آسيا"

GMT 01:17 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

تركي آل الشيخ: "الإشاعات دي بتطلع منين"؟

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

لبنان يتعادل مع فلسطين في منافسات غرب آسيا

GMT 01:08 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

نانت الفرنسي يخطف نجم بيراميدز المصري

GMT 01:29 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

ليفربول يدعم صفوفه بحارس مرمى جديد

GMT 01:13 2019 الأربعاء ,07 آب / أغسطس

رونالدو يكشف: من هنا بدأ احتفال "سي"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates