ملتقى الجاليات يوحد الثقافات والإبداعات تحت رعاية الشيخ القاسمي
آخر تحديث 22:42:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

حدث سنوي تستضيفه جامعة الشارقة

"ملتقى الجاليات" يوحد الثقافات والإبداعات تحت رعاية الشيخ القاسمي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "ملتقى الجاليات" يوحد الثقافات والإبداعات تحت رعاية الشيخ القاسمي

الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي
الشارقة - سعيد المهيري

اشتمل ملتقى الجاليات الذي أقيم، تحت رعاية عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة،الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي،  في المبنى الرئيسي، في حرم الجامعة، الأسبوع الماضي، على مشاركات 37 جالية، مُثلت كل منها ناديا طلابيا في الجامعة .

واختلفت طلاب الجاليات في التعبير عن مفاهيم انتماءاتهم الوطنية عبر منصة هذا الملتقى، فمنهم من عبر عن وطنه وفخره وحنينه إليه، بتزيين ركنه بالعلم، وتعليق صور تحكي عن حضارة وطنه الثقافية والتاريخية والجغرافية، كما لجأ الآخرون إلى الرقصات الفولكلورية، أو الأبيات الشعرية، أو الرموز الوطنية، والأغاني التراثية، أو حتى تقديم أكلات وأطباق شعبية، أعدتها عائلات تمثل هذه الجاليات في الإمارات، ليقدموها للجمهور، إضافة إلى العديد من من التصميمات والطرق التي ابتكرها الطلاب، بتعاون من رؤساء الأندية، وأعضائها، وعمادة شؤون الطلاب في الجامعة، للخروج بهذا الملتقى في دورته العاشرة، بأجمل وأبهى حُلة، تترك أثراً راسخاً، لطالما اعتاد الملتقى أن يبقيه، عند إحيائه طوال السنوات السابقة، في نفس الطالب والزائر .

من ركن الجالية الجزائرية، كانت انطلاقة الزيارة، وبدأ أعضاء النادي بالحديث عن الأكلات الشعبية التي تفوح رائحتها الطيبة والشهية بين أرجاء المكان، إذ أخذت نفيسة بن صحراوي تُعرف بتلك الأصناف، التي تمثل واحدا من معالم الحضارة الجزائرية في الوطن العربي، وبين بلاد المغرب العربي على وجه التحديد، وقامت بإعدادها للملتقى عائلات جزائرية، نظرا لعدم وجود مطاعم أو مطابخ تقدم الأكل الجزائري في الدولة، ومن أصناف الحلويات، اشتمل الركن على: البقلاوة، والمبرجة، والمشوك، والقريوش، وتشاراك، وتضيف ابن صحراوي "الملتقى يُمكن الطلبة من الخروج على جو الدراسة، والمحاضرات الصفيّة" .

وتؤكد عضو في النادي الجزائري،فاطمة فرجاني،  إن الركن لم يقتصر على تقديم المأكولات التي تمثل الجزائر وتشترك فيها أغلب الولايات والمناطق، مثل: الكسكسي، وبغرير، وتليتلي، بل اشتمل أيضا على تجميع مفردات الحياة اليومية وأدواتها، والتي تستخدم في غربي وشرقي الجزائر، مثل: الفخاريات والنحاسيات، بالإضافة إلى اللوحات الصوريّة، التي تدخل في تصميم الركن وديكور جدرانه، وتعرض أبرز وأعرق المعالم الجزائرية، مثل: قسطنطينة، وشارع القصبا في العاصمة الجزائر، والمرسى، الذي يمتاز بثقله التاريخي والحضاري .

تشير مشرفة الجالية الجزائرية عائشة غربي، ، إلى أن الإصرار على التعريف بلباس الشدة في هذا الملتقى، العائد بتاريخه إلى القرن الحادي عشر، كوجه من أوجه الحضارة والثقافة الجزائرية، لأنه لباس تقليدي مشهور في مدينة تلمسان، تتزين به العروس يوم زفافها، ويصل وزنه إلى 15 كلغ، نظراً لترصيعه بالكثير من المجوهرات والخيوط الذهبية، وتتابع: "من مزايا هذا اللباس أنه يجمع بين حضارات عدة تعاقبت على مدينة تلمسان، وشكلت في نهايتها الشدة التلمسانية، واستطاع الزي الاحتفاظ بكل هذه المكونات، بين خيوطه وتقسيماته" .

ويمتاز الجناح التونسي بأبيات أبي القاسم الشابي، التي خُطت على واجهته، وتعبر عن حب التوانسة لوطنهم واعتزازهم فيه، حيث يقول فيها:

أَنَا يَا تُوْنُسَ الجَمِيلَة فِي لُجِّ
               الهَوى قَدْ سَبَحْتُ أَيَّ سِبَاحَهْ
شِرْعَتي حُبُّكِ العَمِيقُ وإنِّي
                     قَدْ تَذَوَّقْتُ مُرَّهُ وَقَرَاحَهْ
لا أبالي . .وإنْ أُريقتْ دِمائي
               فَدِمَاءُ العُشَّاق دَوْماً مُبَاحَهْ
وتُبدي  رئيسة النادي التونسي خلود الحفصي،، فرحتها التي لا يصفها الكلام، لتمثيل تونس ولأول مرة في الملتقى في هذه الدورة العاشرة، وذلك بسبب العدد الطلابي القليل للتونسيين في الجامعة، والذي يبلغ ثمانية طلاب فقط، منوهةً إلى استخدام اللونين الأبيض والأزرق في تصميم الجناح، حيث يمثل الأبيض طيبة قلب التونسيين وبياض سريرتهم، ويوحي الأزرق بصفاء البحر ولونه الآخاذ، مع شهرة الدولة بأنها "تونس الخضراء"، لكثرة الاخضرار والطبيعة فيها، وتستطرد: "استوحينا فكرة ديكور الركن بأكمله من فكرة البيت العربي التونسي القديم، وما يمتاز به من قفص سيدي بو سعيد"، الذي يزين مداخل الجناح ويلفت الأنظار بجمال تكوينه وبساطته التراثية .

وبالإضافة إلى تصميم الجناح، جمعت مكونات تشتهر بها تونس الخضراء في صحرائها وساحلها، لتعريف الزوار بها، مثل السجادة من الساحل، والقفة المتواجدة في الساحل والصحراء، ويتم استخدامها لوضع الحاجيات والأغراض بها، وجهاز الفضة للعروس، ووردة العنبر .

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ملتقى الجاليات يوحد الثقافات والإبداعات تحت رعاية الشيخ القاسمي ملتقى الجاليات يوحد الثقافات والإبداعات تحت رعاية الشيخ القاسمي



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 12:20 2020 السبت ,19 أيلول / سبتمبر

تعرف على معالم سريلانكا السياحية في 7 أيام فقط
 صوت الإمارات - تعرف على معالم سريلانكا السياحية في 7 أيام فقط

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 06:48 2020 الخميس ,30 تموز / يوليو

فيرجيل فان دايك يوضح كيتا لاعب من طراز عالمي

GMT 09:58 2013 السبت ,07 أيلول / سبتمبر

لوحات فنية للديكور الداخلي بالخيط والمسامير

GMT 15:09 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

ريهام عبد الغفور تكشف عن ضيوف الشرف في حياتها

GMT 20:43 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

أهرامات "البوسنة" الثلاثة تُعيد رسم تاريخ العالم مِن جديد

GMT 15:42 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على أحدث صيحات ديكورات غرف النوم لعام 2018

GMT 20:26 2013 الإثنين ,29 تموز / يوليو

"بحر الأزهار" في جزيرة هوكايدو اليابانية

GMT 13:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة مميزة من غرف نوم الشباب تناسب ديكورات عام 2020

GMT 05:52 2018 الثلاثاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان عبداللطيف تكشف لـ"صوت الامارات" عن سر تعلقها بالفن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates