هلا مراد تتناول أعمال سميح القاسم عن الحرية في الشارقة للكتاب
آخر تحديث 07:50:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

استغرقت 4 سنوات في البحث المُضني عن الشاعر الراحل

هلا مراد تتناول أعمال سميح القاسم عن الحرية في "الشارقة للكتاب"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هلا مراد تتناول أعمال سميح القاسم عن الحرية في "الشارقة للكتاب"

الأديبة والمنتجة والباحثة هلا مراد
الشارقة- نور الحلو

تحدثت الأديبة والمنتجة والباحثة هلا مراد، عن شعر سميح القاسم، بشأن الحرية والثورة، كأحد أعمدة شعراء المقاومة الفلسطينية والعربية، ضمن فعّاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب.

وعرضت مراد، خلال الندوة، أطروحتها في الماجستير التي استغرق العمل فيها نحو أربع سنوات من البحث ومحاولات التواصل المضنية مع الشاعر، الذي أمضى عمره داخل فلسطين، إلى أنَّ فارق الحياة قبل نحو 3 أشهر.

وأكدت الباحثة هلا مراد إنَّ القاسم شاعر كبير لم يحظ بفرصة الشهرة، كما حدث لغيره من الشعراء كالفلسطيني محمود درويش، نصف البرتقالة الآخر، كما وصفهما غسان كنفاني منذ سبعينات القرن الماضي.

وتابعت: "لم يكن سميح القاسم حاضرًا في المشهد الإعلامي والثقافي العربي بالصورة التي تليق به وبشعره، ولم يحظ بدراسات وأبحاث، حتى خبر وفاته لم تهتم به المحطات الفضائية ومختلف وسائل الإعلام، إلا كخبر مثل باقي الأخبار اليومية العادية، باستثناء بعض الوسائل الإعلامية".

ولفتت مراد إلى أنَّ سميح القاسم توفي ولديه 18 ديوان شعر، و درست شعر القاسم في جميع إصداراته، وليس ديوانًا في حد ذاته، مشيرةً إلى كلمته في تأبين صديقه ورفيقه درويش، قائلًا: "لست هنا لأرثي محمود، فقد اعتدت عليه حيًا مفعمًا".

وأضافت: "سميح كان يحب أنَّ يموت مع المقاتلين والفدائيين والمقاومين، لا على سرير المرض، وكان يحب أنَّ يموت في أرض فلسين، وكان له ما تمناه في الموت على أرض فلسطين، هو شاعر المقاومة الذي تنبأ بثورة أطفال الحجارة، وهو سيد من تحدى الصهاينة وجنودهم، وخير دليل على ذلك قصيدته التي يقول فيها: "تقدموا تقدموا.. كل سماء فوقكم جهنم.. وكل أرض تحتكم جهنم.. تقدموا تقدموا.. يموت منا الطفل والشيخ ولا يستسلم.. وتسقط الأم على أبنائها القتلى ولا تستسلم.. تقدموا تقدموا".

وعلّقت: "هو شاعر مباشر وجريء، اعتقل عدّة مرات من قِبل الكيان الصهيوني، وعلى إثر تلك الاعتقالات لجأ أحيانًا إلى الرمزية في بعض أشعاره، وتمكنت من التواصل معه العامين 1998– 1999، وحينها كان التواصل مع الأرض المحتلّة يتم من خلال عدة وسائل ومكاتب ودول، وكان معاناة حقيقية، لكنها أثمرت بالنسبة لي التواصل معه هاتفيًا ومن ثم من خلال الرسائل أيضًا".

وأكدت أنَّ القاسم لم يلق الكثير من الاهتمام في العالم العربي، ربما لو كان ممثلاً أو فنانًا أو لاعب كرة قدم لحظي بمتابعة أفضل، مشيرة إلى أنه أهم وآخر شعراء فلسطين الذين تشبثوا بها ورفضوا الخروج والمنفى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هلا مراد تتناول أعمال سميح القاسم عن الحرية في الشارقة للكتاب هلا مراد تتناول أعمال سميح القاسم عن الحرية في الشارقة للكتاب



تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالًا وأناقة في الوطن العربي

إطلالات صيفية تُناسب أجواء البحر على طريقة ياسمين صبري

القاهرة _صوت الامارات
بالرغم من أننا اقتربنا من الدخول في فصل الخريف غير أن الحرارة مازالت مرتفعة والأجواء مازالت توحي بالصيف، والكثير من الناس يفضلون قضاء إجازاتهم في شهر سبتمبر/أيلول ولهذا جمعنا لك اليوم بالصور اطلالات صيفية تناسب اجواء البحر مستوحاة من ياسمين صبري.ياسمين صبري تعتبر واحدة من أكثر النجمات جمالاً وأناقة في الوطن العربي ومايميز أسلوبها في الموضة أنه أنثوي وناعم يبرز جمالها الطبيعي كما فيه لمسات من العصرية الشبابية، ومؤخراً رصدنا لها عدد من الاطلالات المميزة التي نسقتها لاجازتها البحرية والتي اختارت فيها اطلالات صيفية مميزة وملفتة تنوعت بين الفساتين الماكسي المعرقة والفساتين القصيرة المميزة وتنسيقات التنانير مع القمصان وغيرها.. وقد كانت حريصة على اختيار الألوان الحيوية التي ناسبت شعرها الأسود وبشرتها مثل الأحمر والأصفر والأ...المزيد
 صوت الإمارات - اليمن يدعو لاتخاذ إجراءات حازمة لحظر تسليح الحوثيين
 صوت الإمارات - شواطئ سياحية رائعة في المملكة المتحدة تستحق الزيارة
 صوت الإمارات - أفكار سهلة التطبيق لتصميم ركن خاص بالقراءة في منزلكِ

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 05:29 2020 الأحد ,13 أيلول / سبتمبر

مدرب كرة قدم تركي يُصاب بوباء "كوفيد 19" المستجد

GMT 09:52 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

فريق "أبو ظبي" يتوج بكأس بطولة جمعية الإمارات للبولو

GMT 05:55 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

ارفعوا أياديكم عن محمد صلاح

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 12:13 2019 السبت ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

المعجبات تتسبب في أزمة بين معتصم النهار وزوجته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates