هيئة الشارقة للكتاب تطلق مبادرة لنشر الثقافة الإماراتية عالميًا
آخر تحديث 21:27:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كشفت عن إنشاء مبنى دائم لاتحاد الكتاب والأدباء الإماراتيين

هيئة الشارقة للكتاب تطلق مبادرة لنشر الثقافة الإماراتية عالميًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - هيئة الشارقة للكتاب تطلق مبادرة لنشر الثقافة الإماراتية عالميًا

رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري
الشارقة - صوت الإمارات

كشف رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري، عن إنشاء مبنى دائم لاتحاد كُتّاب وأدباء الإمارات في مدينة الشارقة للكتاب بتوجيهات من عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، ومن المتوقع الانتهاء من البناء قبل بدء الدورة الـ35 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب في عام 2016.

جاء ذلك خلال الإعلان عن مذكرة التعاون بين هيئة الشارقة للكتاب واتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، الذي عقد على هامش معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ 34، وتهدف المذكرة للوصول بالكُتّاب والمؤلفين الإماراتيين إلى العالمية، ونشر الثقافة الإماراتية في مختلف دول العالم.

وحضر الإعلان الذي أقيم في قاعة المجلس في مركز "إكسبو" الشارقة، كل من رئيس مجلس إدارة اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات حبيب الصايغ، ورئيس اتحاد كتّاب مصر علاء عبد الهادي، وعدد من الإعلاميين والكتّاب والمثقفين.

وأوضح أحمد بن ركاض العامري أن إمارة الشارقة، تسعى ضمن مشروعها الثقافي الرائد إقليميًا وعالميًا إلى الاحتفاء بالموهوبين في المجالات الإبداعية كافة، في إطار رؤية الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، بدعم الكُتّاب الإماراتيين، وترجمة أعمالهم إلى لغات أخرى، والتعريف بإبداعاتهم الفكرية والأدبية، في المحافل الثقافية المختلفة.

وأضاف رئيس هيئة الشارقة للكتاب خلال الإعلان عن المذكرة، أن الهيئة ستحرص على دعوة عدد من الكُتّاب الإماراتيين، للتواجد معها في مشاركاتها الخارجية، في المعارض والمهرجانات والمؤتمرات، لتعريف الجمهور بهم، وتعزيز تواصلهم مع نظرائهم من الكُتّاب العرب والأجانب، بما يساهم في تبادل الخبرات واكتساب المهارات.

وأكد العامري أن الهيئة ستعمل أيضًا على طباعة كتيّب عن اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، وتوزعها في مختلف الفعاليات التي تشارك فيها، من أجل إيجاد نوع من التقارب بين الاتحاد والكُتّاب والأدباء خارج دولة الإمارات، وتحقيق التواصل بين الاتحاد ونظرائه من الجمعيات والمنظمات في العالم.   

وتمنى في نهاية المؤتمر الصحافي أن تساهم هذه المذكرة في تحقيق مزيد من الشهرة للكُتّاب الإماراتيين، بشكل يزيد من توزيع وانتشار أعمالهم، ويشجع دور النشر الأجنبية على ترجمة أعمالهم إلى مختلف اللغات، وشكر اتحاد كُتّاب وأدباء الإمارات على دعمهم وتعاونهم.

من جانبه، شكر حبيب الصايغ، هيئة الشارقة للكتاب على مبادرتها الرائدة في مجال دعم الثقافة الإماراتية، وقال: "نحن دائمًا في تعاون مستمر، ولكن هذه المذكرة ستعمل على توسيع التعاون، حتى يكون أكبر وأفضل بإذن الله، ونحن دائمًا في ظل توجيهات الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، نتعاون مع جميع المؤسسات الثقافية في دولة الإمارات، وبصفته الرئيس الفخري لاتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، فهو يوجهنا دائمًا إلى تعميق هذا التعاون، واليوم هيئة الشارقة للكتاب عازمة على عمل ثقافي متميّز يعمق هذا التعاون".

وأضاف الصايغ: "نحن دائمًا نتذكر كلمة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في المؤتمر الذي عقد خلال العام الأول لكتّاب وأدباء الإمارات، حين تحدث عن التزام الكاتب الإماراتي والعربي، ونعده بأن نبقى على العهد، وأن نتعاون مع هذه المؤسسات، بما فيه مصلحة لوطننا وأمتنا، وأيضًا نعده بأن نسهم في التنمية الثقافية الأصيلة في بلادنا كما أراد، وكما هو متحقق الآن وفي المستقبل، استنادًا إلى نهج الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، منذ أن أطلق كلمته الاستثنائية في اليوم الوطني الرابع والثلاثين عام 2005".

وتطرّق حبيب الصايغ إلى التعاون بين اتحاد كتّاب الإمارات ومصر، خصوصًا في المراحل الراهنة لمواجهة التيارات الظلامية والإرهاب، لافتًا إلى العلاقة المتميّزة بين مصر والإمارات والتي تعد علاقة استراتيجية حقيقية، مؤكدًا أن اتحاد الكتّاب والأدباء في مصر والإمارات هما واجهتين لثقافة البلدين، وسيكون هناك أنشطة ثنائية في المستقبل بين الاتحادين.
وشكر الصايغ باسم كتّاب وأدباء الإمارات، وباسم القطاع الثقافي في دولة الإمارات، المبادرات التي تقدمها هيئة الشارقة للكتاب لاتحاد كتّاب وأدباء الإمارات، والتي تنطوي على أشياء كثيرة ستعلن في المستقبل من قبل الهيئة.   

وثمّن علاء عبد الهادي جهود القائمين على معرض الشارقة الدولي للكتاب، على تنظيمهم له بالشكل المميّز، وحسن الإدارة والاستقبال، وتعدد المضمون والإصدارات، التي  تعد من الأمور والعوامل المساعدة ليكون المعرض الأهم عربيًا، وأشار إلى أهمية الكلمة التي ألقاها الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، خلال حفل افتتاح المعرض، والتي تناولت موضوع الترجمة العكسية، من العربية إلى اللغات الأخرى، لافتًا إلى أن لسموه أيادٍ كريمة على الثقافة عامة وعلى الثقافة المصرية خاصة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيئة الشارقة للكتاب تطلق مبادرة لنشر الثقافة الإماراتية عالميًا هيئة الشارقة للكتاب تطلق مبادرة لنشر الثقافة الإماراتية عالميًا



كانت مصدر إلهام الجميع بقطعها المميزة رغم أزمة تفشي "كورونا"

فساتين الأحلام وأزياء تحاكي الخيال باليوم الثالث من أسبوع الموضة في ميلانو

القاهره- صوت الإمارات
مازال أسبوع الموضة في ميلانو، يقدم لنا أزياء مميزة للغاية على الرانواي، على الرغم من الصعوبات التي واجهها المصممون ككل، في ظل أزمة تفشي وباء الكورونا، إلا أنها كانت مصدر إلهام الجميع، والخروج لنا بأفضل العروض، والقطع المميزة.في اليوم الثالث خلال أسبوع الموضة في ميلانو لربيع وصيف 2021، شاهدنا فساتين الأحلام بألوان الباستيل بعروض ELISABETTA FRANCHI، وقطع مميزة تحاكي الخيال بمجموعة Marni، مع تألق خاص للتصميمات المنعشة للمرأة العصرية لمجموعة Versace، وإليكِ نظرة عن قرب، لما حدث خلال أهم العروض. الفساتين المكشكشة مع الألوان الفاقعة من مجموعة فيرساتشي على أطلال جبال أتلانتس الخيالية، حيث تتدفق تيارات المياه عبر بطريقة انسيابية، كانت هذه بقايا عالم قديم مضى منذ زمن بعيد، حيث نشأ مواطنوه الأسطوريون من اللون الأزرق الغامق في تكوين محيطي وترمي...المزيد

GMT 07:45 2020 الجمعة ,18 أيلول / سبتمبر

تطور مفاجئ بشأن مستقبل سواريز مع برشلونة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates