وزير الخارجية الإماراتي يشهد حفل تكريم الفائزين بجائزة البردة
آخر تحديث 09:29:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
وزير الصحة البريطاني يحذر من أن بلاده تواجه نقطة تحول بسبب انتشار فيروس كورونا وزارة الخارجية المصرية تندد بقيام ميليشيات الحوثي باستهداف إحدى القرى الحدودية في منطقة جازان بالمملكة العربية السعودية حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل"
أخر الأخبار

ضمن إحياء ذكرى للمولد النبوي في مسرح أبوظبي

وزير "الخارجية" الإماراتي يشهد حفل تكريم الفائزين بجائزة البردة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - وزير "الخارجية" الإماراتي يشهد حفل تكريم الفائزين بجائزة البردة

المسرح الوطني في أبوظبي
أبوظبي - صوت الإمارات

شهد وزير الخارجية الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان ووزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان مساء أمس الاثنين ، حفل تكريم الفائزين بجائزة البردة في دورتها الثانية عشرة الذي تنظمه وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع ضمن إطار الاحتفال بالذكرى العطرة للمولد النبوي الشريف وذلك بالمسرح الوطني في أبوظبي.
حضر الحفل،رئيس المجلس الوطني الاتحادي محمد المر ووزير الصحة عبدالرحمن العويس ونائب وزير شؤون الرئاسة  أحمد جمعة الزعابي وأصحاب الفضيلة العلماء وعدد من المسؤولين بالدولة والسفراء المعتمدين لدى الدولة ورجال الدين المسيحي وضيوف الوزارة من كافة الأقطار العربية وجمهور غفير من المواطنين والمقيمين.
بدأ الحفل بجولة تفقدية للشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان والشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان لمعرض اللوحات الفائزة بجائزة البردة والذي تنظمه الوزارة على هامش فعاليات الحفل بالمركز الثقافي التابع للوزارة. ثم ألقى الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان كلمة أكد فيها أن الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف، يجعل الجميع على تواصل مستمر، بمبادئ الإسلام الحنيف، التي أنزلها الله على رسوله الأمين، لينشرها للعالمين لنتعلّم منها كيف يكون تحمل الأمانة، وكيف يكون إيصال الرسالة، وما ذلك إلا بالحكمة، والموعظة الحسنة، والصبر والإقناع والمثابرة، لإعلاء شرف الكلمة ونبل المقصد دونما ضغوطٍ أو إكراه، بل مع احترام تام، للأديان الأخرى ولحقوق أصحابها، والارتقاء بقيمة الإنسان في كل مكان وزمان، مع نشر مبادئ السلام والإنسانية والمحبة والوئام.
وأضاف قائلاً: إن الإسلام، ينبذ وسائل التكفير والتطرف، ويعلي من شأن الإنسان والإنسانية ولعلنا ونحن نحتفل بالمولدِ النبوي الشريف، نستشف كافة هذه المعاني، لنعمل على تأصيلها تماماً، وتعميق الالتزام بها، في رحاب التقوى والإيمان والسلام.
وأوضح: لقد جاء تزامن هاتين المناسبتين المولد النبوي الشريف، وجائزة البردة، بتوجيهات حكيمة من مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى، الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تغمده الله بواسع رحمته ورضوانه، لقاء ما قدم، من إنجازات ومآثر، لبناء هذا الوطن العزيز، والعمل على الارتقاء به، في شتّى الميادين، ومختلِفِ المجالات ونحمد الله، على أن  الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان حين كان وزيراً للثقافةِ والإعلام قد استلْهم حكمةَ الوالد العظيم في التمكينِ لجعل هاتين المناسبتين تتعانقان سوياً.
ولفت إلى: إننا في وزارة الثقافة، ونحن في مناسبةِ تكريم الفائزين بجائزة البردة، فإنما نعتز بما تسهم به هذه الجائزة، في التعبير عن وجدان الأمة، بل وبما تجسده من وعي ديني قوي، في هذه الدولة الرائدة، التي يقودُها بكلِّ حكمة وإتقان، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة ومتعه بموفور الصحةِ والعافية.
وأضاف إن نجاح هذه الجائزة، إنما يرتكز بالدرجة الأولى على دعمه وتشجيعه المستمر لمثل هذه المبادرات النافعة والمثمرة، تعمق في نفوسنا جميعاً، الفخر والاعتزاز بالانتماء لهذا الدين الحنيف، فتأتي هذه المناسبة وتتجدد ليشاركَ فيها كل الموهوبين والمبدعين في مختلف فروعها، ما بين شعر وخط، وفن تشكيلي، وكأن ما يدور هنا هو النظير لما نراه في البردة من سمات كثيرة ومتعددة، قد يكون أهمها إتقان العمل والإخلاص فيه، والانطلاق من رحاب الالتزام والمسؤولية، بل وكذلك الثقة بالنفس، والاعتماد على المولى عز وجل.
وبارك الفائزين نجاحهم وتفوقهم راجياً أن يكونوا دائما، عند حسن الظن، وأن يضاعفوا جهودَهم، ليحققوا نجاحاتٍ أكثرَ وأروع، تجسيداً لكل ما تمثله السيرة النبوية الشريفة، من قيم ومبادئ وطموحات.
وشكر الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان،، على دوره، في تحقيق النجاح لهذه الجائزة.
كما شكر جميع الحضور، وتمنى أن تعود هذه المناسبة الكريمة في كل عام والإمارات في عزة ورفعة، وعلى الدوام محفوظةً بقادتِها وشعبِها وتراثها.
ثم بدأ بعد ذلك الحفل حيث تضمن برنامج الحفل مجموعة من التواشيح والابتهالات والأناشيد الدينية التي تحتفي بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم قام بأدائها كل من عبد الله الرويشد وفائز السعيد، إلى جانب فرقة حامد داوود السورية للإنشاد الديني.
وقد شهد الحفل تفاعلا كبيرا من الجمهور مع المنشدين في جميع الأناشيد والتواشيح.
وقام الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، بتكريم جميع المشاركين بالحفل والقائمين عليه ثم كرم بعد ذلك الفائزين في الدورة الثانية عشرة من مسابقة البردة.
كما كرم نجوم اوبريت "كل القلوب" فايز السعيد، وحبيب غلوم، وعبدالله الرويشد.
جاءت نتائج جائزة البردة في دورتها الثانية عشرة في مجالات الخط العربي والزخرفة والشعر كالتالي:
في خط الثلث والنسخ (مرقع)، فاز أحمد فارس رزق عوض الله من مصر بالمركز الأول.
وجاء بالمركز الثاني محفوظ ذنون يونس من العراق، ثم حل محفوظ احمد من باكستان ثالثا، ثم جاء كل من عبده محمد حسن الجمال من مصر بالمركز الرابع، وإيهاب إبراهيم ثابت من فلسطين بالمركز الرابع مكرر، وحل عبد الرحمن العبدي من سوريا خامسا.
وفي مجال الزخرفة، فاز سلجن قيرجرسلان من تركيا بالمركز الأول، ثم جاء عسگر مرادی ثانيا، ومحسن مرادی ثالثا، وفاطمة مرادی رابعا وجميعهم من إيران، فيما حل احسان حاكم كاظم من العراق خامسا، ثم زينب رهنما من ايران في المركز الخامس مكرر.
وفي مجال الحروفية حجبت الجائزة الأولى، فيما حل مصعب شامل أحمد من العراق ثانيا ثم ضياء محسن سلمان من كندا في المركز الثاني مكرر، ثم عمر محمد طه صبير من السعودية ثالثاً، وحل زهراخانی نژاد تازه آبادی من إيران رابعاً، وجاء في المركز الخامس علاء عبدالحسين عبدالهادي من العراق.
وفي مجال الشعر الفصيح تم حجب الجائزة الأولى، فيما حل في المركزين الثاني والثالث على التوالي سيد محمد عبد الرازق عبد العال، ومحمد أحمد إسماعيل السيد من مصر، في حين جاء محمد طه العثمان من سوريا رابعاً.
كما حجبت الجائزة الأولى في مجال الشعر النبطي، وجاء في المركز الثاني أحمد محمد حسن عبد الفضيل من مصر، ثم إبراهيم عبدالله حسين بن علي من الإمارات في المركز الثالث، وجاء فهد بن يوسف بن سيف الأغبري من عمان رابعا.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية الإماراتي يشهد حفل تكريم الفائزين بجائزة البردة وزير الخارجية الإماراتي يشهد حفل تكريم الفائزين بجائزة البردة



اختارت هذه المرة حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

أحدث إطلالات كيت ميدلتون مع تنسيق "القناع" المُناسب

لندن _صوت الامارات
في أحدث إطلالات كيت ميدلتون خطفت دوقة كامبريدج الأنظار باللون الأحمر مع تنسيق القناع المناسب مع اللوك، فكيف بدت احدث اطلالات كيت مديلتون... تابعي معنا التفاصيل الكاملة.شارك دوق ودوقة كامبريدج في ثلاث ارتباطات في لندن بريدج ووايت تشابل للقاء المجتمعات المحلية، والاستماع إلى التحديات التي واجهوها خلال الأشهر الستة الماضية وإلقاء الضوء على الأفراد الذين ذهبوا إلى أبعد الحدود لمساعدة الآخرين خلال هذا الوقت الاستثنائي.وقد رفعت دوقة كامبريدج أكمامها لتقديم وجبات لذيذة في مخبز Beigel Bake Brick Lane الشهير برفقة الأمير وليام وذلك بهدف تسليط الضوء على كيفية تعامل المجتمعات خلال جائحة كوفيد 19. الثنائي الغائب عن اللقاءات العلنية منذ يوليو الماضي، بدا مرتاحاً وسعيداً وقد أعادت كيت ميدلتون إرتداء فستان من ماركة Beulah London للمناسبة، يبلغ ثمنه &po...المزيد

GMT 11:31 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 12:35 2017 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

مهندس معماري يعيد بناء منزل خشبي صغير بأقل لتكاليف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates