تنظيم احتفالية إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني  في معبد الأقصر
آخر تحديث 15:46:56 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد انتهاء أعمال ترميم أجزائه وتجمعيها ورفعه بمجهودات مصرية خالصة بأيدي البعثة

تنظيم احتفالية إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني في معبد الأقصر

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - تنظيم احتفالية إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني  في معبد الأقصر

أمين عام المجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري
الأقصرـ سامح عبدالفتاح

شهدت الساحة الأمامية لمعبد الأقصر الفرعوني، مساء الجمعة، احتفالية أثرية كبرى، بمناسبة إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني، بعد انتهاء أعمال ترميم أجزائه وتجمعيها ورفع التمثال كاملا أمام الصرح الأول لمعبد الأقصر، وذلك بمجهودات مصرية خالصة بأيدي البعثة المصرية.

تنظيم احتفالية إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني  في معبد الأقصر

وقال أمين عام المجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري، إن أعمال الترميم والتجميع والتركيب الخاصة بالتمثال الجديد استمرت لمدة حوالي ستة أشهر، حيث بدأت في نوفمبر/تشرين الثاني ٢٠١٧، بالإضافة إلى مساهمة الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ومحافظة الأقصر الذين وفروا للمشروع مواد الترميم اللازمة الذي قام به فريق عمل من الأثريين والمرممين المصريين.

وأشار وزيري، إلى أن أجزاء التمثال التي تم تجميعها كانت تتكون من  14 قطعة أي ما يمثل 40%، من جسم التمثال وكانت أكبر هذه القطع رأس التمثال كاملة، والقاعدة و عليها القدمين، لافتا إلى أن ارتفاع التمثال يبلغ حوالي 11.70 متر من القاعدة وحتى التاج،  ويزن حوالي ٦٥ طنًا، ويصور الملك رمسيس الثاني يرتدي التاج المزدوج واقفا مقدما قدمه اليسرى للأمام وهو الوضع الذي اعتاده الفنان المصري القديم، موضحا أن أهم ما يميز التمثال هو الرأس التي تمثل الفترة الشبابية للملك رمسيس الثاني، وهي قطعة نادرة لهذه الفترة من حياة الملك، وتم العثور عليها مكتملة ولم تحتاج إلى ترميم.

وقال مدير عام معبد الأقصر أحمد عربي، إنه تم الكشف عن بقايا التمثال أثناء أعمال حفائر  البعثة الأثرية المصرية برئاسة الدكتور محمد عبد القادر داخل المعبد عام 1958 وحتى1960، حيث تم الكشف عن التمثال وغيره من التماثيل التي وجدت مدمرة نتيجة تعرضها قديما لزلزال مدمر في العصر الفرعوني، وكانت عبارة عن أجزاء، حيث قام الأثري الدكتور محمد عبدالقادر بأخذ هذه البلوكات وتجميعها وترميمها ووضعها على مصاطب خشبية لحمايتها، موضحًا أن هذا التمثال هو التمثال الثاني الذي قامت وزارة الآثار بترميمه وإعادة تركيبه في إطار مشروع تجميع وترميم تماثيل الملك رمسيس الثاني عند البيلون الأول بمعبد الأقصر.

ومن جانبه أعرب وزير الآثار الدكتور خالد العناني، عن فخره بإنجازات البعثة المصرية التي نفذت هذا العمل العظيم، مشيرا إلى أنه عرض على البعثة المصرية الاستعانة ببعثات أجنبية منذ البدء في ترميم التمثال الأول إلا أنهم رفضوا وأصروا على إتمام عمليات الترميم بأيدي مصرية خالصة، مؤكدا أنه كان متابعا لكل مراحل أعمال ترميم وتجميع التمثال.

وشارك في حضور الاحتفالية كل من وزير الآثار الدكتور خالد العناني، ومحافظ الأقصر محمد بدر، وسفيرة الكونغو في القاهرة بوتو ندوكو، وأمين عام المجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري، ومدير عام منطقة آثار مصر العليا الدكتور محمد عبد العزيز، ومدير عام آثار الكرنك الدكتور مصطفى الصغير، وعدد من قيادات وزارة الآثار، وممثلي عدد من وسائل الإعلام والصحف العالمية لتغطية هذا الحدث الهام.
 
وكانت وزارة الآثار قد أزاحت الستار في يوم التراث العالمي العام الماضي في إبريل/نيسان 2017، عن التمثال الأول بعد الانتهاء من أعمال ترميمه وتجميعه، وهو الموجود الآن أمام الصرح الأول بمعبد الأقصر، حيث وجد في حوالي ٥٧ قطعة مجزئة، ومصنوع من حجر الجرانيت الأسود ويبلغ ارتفاعه حوالي 11,70 متر من القاعدة حتي التاج،  ويزن حوالي ٧٥ طنَا، ويصور الملك رمسيس الثاني يرتدي التاج المزدوج واقفا مقدما قدمه اليسرى للأمام وهو الوضع الذي اعتاده الفنان المصري القديم، وإلى جانبه تظهر زوجته الملكة نفرتاري ملاصقة له بارتفاع 1.5 متر تعبيراً عن مدي اعتزازه وتقديره لزوجته.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تنظيم احتفالية إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني  في معبد الأقصر تنظيم احتفالية إزاحة الستار عن تمثال الملك رمسيس الثاني  في معبد الأقصر



مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر

مشاهير بنفس الأزياء في مناسبات مختلفة ميغان ماركل أبرزهم

لندن - صوت الإمارات
يحرص المشاهير بالحصول على إطلالة فريدة أمام عدسات كاميرات المصورين، لكن أحياناً يخونهم الحظ ليتفاجئوا بارتداء أحد الحضور نفس الملابس، مما يضعهم فى موقف محرج ومقارنة مع الشخص الآخر، لمعرفة أفضل من ارتدى الزى، وفي هذا السياق، أشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى بعض المواقف الطريفة والمحرجة لمشاهير ارتدوا نفس الزي فى مناسبات مختلفة. ارتدت الممثلة جيمي لي كيرتس، بدلة حمراء مع حذاء بكعب عند حضورها إحدى المهرجانات، بينما ارتدى الممثل تيموثي شالاميت بدلة حمراء تشبه بدلة كيرتس مع حذاء رياضى أبيض اللون، عند حضور العرض الأول لفيلم "Beautiful Boy" في بيفرلي هيلز. ارتدت ميجان ماركل دوقة ساسكس السابقة فستان ميدي من رولاند موريت فى إحدى المناسبات، كما ارتدت الممثلة جينيفر غارنر نفس الفستان بممشى المشاهير فى هوليوود. ارتدت المغنية ...المزيد

GMT 02:11 2020 الأحد ,24 أيار / مايو

إليك أبرز النصائح لديكور غرفة النوم
 صوت الإمارات - إليك أبرز النصائح لديكور غرفة النوم

GMT 21:35 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

العثور على تمثال ضخم لسلحفاة في كمبوديا

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك

GMT 12:42 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

عادة يومية مدتها 20 دقيقة تحمي من 7 أشكال من السرطان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates