مدينة وجدة المغربية تتميز بأجواء روحية تعبدية مختلفة في رمضان
آخر تحديث 04:49:37 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
زلزال بقوة 5.3 درجة يضرب منطقة بايكال في روسيا الكرواتي راكيتيتش يعتزل اللعب الدولي رسميًا واشنطن تبدي استعدادها للرد على أي اعتداء إيراني في المستقبل الحكومة البريطانية تتوقع تسجيل 49 ألف إصابة يوميا بفيروس كورونا في أكتوبر المقبل إذا استمر الوباء في مستوياته التصاعدية الحالية وزير الصحة البريطاني يحذر من أن بلاده تواجه نقطة تحول بسبب انتشار فيروس كورونا وزارة الخارجية المصرية تندد بقيام ميليشيات الحوثي باستهداف إحدى القرى الحدودية في منطقة جازان بالمملكة العربية السعودية حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن
أخر الأخبار

يتجه العامة إلى الأسواق مثل "باب سيدي عبد الوهاب"

مدينة وجدة المغربية تتميز بأجواء روحية تعبدية مختلفة في رمضان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مدينة وجدة المغربية تتميز بأجواء روحية تعبدية مختلفة في رمضان

ساحة "باب سيدي عبد الوهاب"،
وجدة – هناء امهني

  تتميز مدينة وجدة عاصمة الثقافة العربية لعامه 2018، في شهر رمضان المبارك بطابع خاص من حيث التقاليد والعادات ، والتي لا تختلف في جوهرها على وقع ما تعيشه الأسر المغربية في باقي مدن المملكة من أجواء روحانية وتعبدية أصيلة مرتبطة بهذه المناسبة الدينية التي تنتظرها الأسر سنويًا بشغف كبير.

وتستعد الأسر في وجدة مع حلول شهر رمضان، على شراء ما تحتاج إليه من سلع ومواد غذائية أساسية، حيث تشهد الأسواق المحلية حركة غير عادية، مع تزايد الطلب على السلع التي تستهلكها ، حيث تظهر العديد من المحلات الموسمية على طول شوارع وأزقة مدينة الألفية وجدة، بخاصة ساحة "باب سيدي عبد الوهاب"، و"سوق مليلية"، "وسوق الفلاح"، والأحياء الشعبية الأخرى التي تعرف كثافة سكانية مرتفعة، حيث يعرض أصحاب تلك المحلات تشكيلة من (التمور، والعصائر، والزلابية، والمقروط)، والتي تبقى أسعارها في المتناول إلى حد كبير، وإن كان هناك تباين بين المحلات الموسمية والدائمة.

وكشف محمد بوكراع تاجر بأسواق باب سيدي عبد الوهاب في وجدة لـ"صوت الامارات"، أن شهر رمضان يعرف حركية واسعة، وإقبال واسع على مجموعة من الحلويات والعصائر والمأكولات والخضروات والفواكه، وأن الطلب يبقى متزايدًا طيلة شهر رمضان العظيم، وكشف أيضًا، أن هناك بعض التجار من يستغلون هذا الشهر لرفع ثمن بعض المنتجات الغذائية، ما يجعل بعض العائلات عاجزة على اقتناء متطلباتها وتدبير حاجياتها أمام هذا الارتفاع، وأضاف محمد بوكراع، أن أزمة الثقة بين المستهلك والبائع جعلت الأخير يتحكم بأسعار السلع دون أية رحمة نظرًا لغياب الرقيب الفعلي الذي يضبط الأسعار.

وقال التاجر بأسواق باب سيدي عبد الوهاب، أنه أصبح من المألوف ارتفاع الأثمان في معظم المواد الاستهلاكية خلال شهر رمضان من كل سنة، ما أضحى يستدعي التدخل العاجل للجان المراقبة، مستحسنًا الخطوط الهاتفية التي قامت بوضعها ولاية جهة الشرق بمناسبة شهر رمضان لسنة 1439 هجرية، من أجل تلقي شكايات المستهلكين المرتبطة بتجاوزات التجار إن تعلق الأمر بالأسعار أو جودة المنتوجات أو البضائع والتي تتولى عناصر المداومة دراستها، ثم إحالتها على لجن المراقبة المختصة ، قصد اتخاذ الإجراءات المناسبة ، طبقًا للقوانين والأنظمة الجاري بها العمل في هذا الميدان ، حماية للمواطنين ولقدرتهم الشرائية.

ويفضل الكثيرون ممارسة عدد من الأنواع الرياضية كالمشي والجري، ولعب كرة القدم، حيث يجد شباب المدينة ضالتهم في ملاعب الأحياء، وتتنافس الفرق فيما بينها للظفر بالألقاب التي تم إطلاقها في إطار تلك المسابقات حيث تحتدم المنافسة بين تلك الفرق التي تحاول قدر المستطاع استعراض إمكانيتها الفردية والجماعية.وبعد أداء الشعائر الدينية وإتمام صلاة التراويح، تعرف شوارع مدينة وجدة عاصمة الثقافة العربية، حركية كبيرة، حيث يخرج الناس من مختلف الفئات العمرية، يتجولون في الشوارع، وبين الأزقة والدروب للترويح عن النفس، حيث تزدهر المعاملات التجارية داخل المحلات، وأيضًا على مستوى المقاهي المطلة على الشوارع الرئيسية كـشارع "محمد الخامس"، و"ساحة 3 مارس"، و"ساحة باب سيدي عبد الوهاب".

وعند حلول موعد السحور يختلف تعاطي الأسر معه، حيث هناك من الأسر التي تفضل الاعتماد على الوجبات الخفيفة، ليتم بعدها أداء صلاة الفجر وبعدها أخذ قسط من النوم استعدادًا ليوم جديد تتكرر فصوله ومشاهده عاكسة أجواء رمضانية متميزة في مدينة الألفية وجدة.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مدينة وجدة المغربية تتميز بأجواء روحية تعبدية مختلفة في رمضان مدينة وجدة المغربية تتميز بأجواء روحية تعبدية مختلفة في رمضان



اختارت هذه المرة حذاء "ستيليتو" بلون نيود من "رالف لورين"

أحدث إطلالات كيت ميدلتون مع تنسيق "القناع" المُناسب

لندن _صوت الامارات
في أحدث إطلالات كيت ميدلتون خطفت دوقة كامبريدج الأنظار باللون الأحمر مع تنسيق القناع المناسب مع اللوك، فكيف بدت احدث اطلالات كيت مديلتون... تابعي معنا التفاصيل الكاملة.شارك دوق ودوقة كامبريدج في ثلاث ارتباطات في لندن بريدج ووايت تشابل للقاء المجتمعات المحلية، والاستماع إلى التحديات التي واجهوها خلال الأشهر الستة الماضية وإلقاء الضوء على الأفراد الذين ذهبوا إلى أبعد الحدود لمساعدة الآخرين خلال هذا الوقت الاستثنائي.وقد رفعت دوقة كامبريدج أكمامها لتقديم وجبات لذيذة في مخبز Beigel Bake Brick Lane الشهير برفقة الأمير وليام وذلك بهدف تسليط الضوء على كيفية تعامل المجتمعات خلال جائحة كوفيد 19. الثنائي الغائب عن اللقاءات العلنية منذ يوليو الماضي، بدا مرتاحاً وسعيداً وقد أعادت كيت ميدلتون إرتداء فستان من ماركة Beulah London للمناسبة، يبلغ ثمنه &po...المزيد

GMT 09:01 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبشرك هذا اليوم بأخبار مفرحة ومفيدة جداً

GMT 18:51 2019 الأربعاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

ديكورات جبس تزيد من روعة تصميمات غرف نوم عرائس 2019

GMT 15:52 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

إنجى علاء تكشف تفاصيل مسلسل "بلا دليل" بعد عرض أولى حلقاته

GMT 12:42 2016 الثلاثاء ,07 حزيران / يونيو

امرأة من نيويورك عملاقة يصل طولها إلى 6 أقدام و8 إنش

GMT 18:59 2012 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

ايموغين تُظهِر حملها في ملابس بابا نويل الساخنة

GMT 11:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

"باسم ياخور يستعيد ذكريات مسلسل "خالد بن الوليد

GMT 03:26 2019 الأحد ,13 كانون الثاني / يناير

«ديل» تكشف عن حواسيب محمولة مخصّصة للألعاب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates