نورة النومان تؤكد أن الأدب طوق النجاة بالنسبة لنا في الوطن العربي
آخر تحديث 08:57:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"الشارقة للكتاب" يناقش واقع الكتابة لليافعين ومستقبلها

نورة النومان تؤكد أن الأدب طوق النجاة بالنسبة لنا في الوطن العربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - نورة النومان تؤكد أن الأدب طوق النجاة بالنسبة لنا في الوطن العربي

جلسة نقاشية بعنوان "راهن الكتابة لليافعين ومستقبلها"
الشارقة ـــ صوت الإمارات

شهدت قاعة ملتقى الأدب في معرض الشارقة الدولي للكتاب ضمن دورته الـ35، جلسة نقاشية بعنوان "راهن الكتابة لليافعين ومستقبلها"، بحضور كل من الكاتبة والروائية الإماراتية نورة النومان، والكاتبة الأميركية إيلين كالديكوت، فيما أدارت الجلسة الإعلامية والشاعرة شيخة المطيري.
وناقشت الجلسة كيفية مخاطبة الجيل الجديد من الأطفال واليافعين، وتقديم أفكار وموضوعات تخاطب عقولهم وطموحاتهم، خصوصاً أن الكتابة لهذه الفئة العمرية تعتبر، وبشهادة الخبراء والمختصين، من أصعب أنواع الكتابة لأنها تتطلب معرفة كاملة باحتياجات الأطفال واليافعين، ورغباتهم، وتطلعاتهم.
وأوضحت إيلين كالديكوت، المختصة في الكتابة للأطفال واليافعين "إن 35% من مجمل الكتب التي تباع هي كتب للأطفال واليافعين، وهي نسبة كبيرة ومهمة تتطلب مراعاة كثير من الأمور عند تأليف الكتب الموجهة لهذه الفئة، ومن بينها الاهتمام برؤيتهم للمجتمع المحيط بهم، واختيار المفردات والمصطلحات المنسجمة مع روح العصر، لأن لغة الكتابة اليوم تختلف عن تلك التي كانت سائدة قبل عقود عدة".
وأضافت إيلين "عند الكتابة للأطفال واليافعين، عليكم أن تفكروا بعناية بما تريدون أن تقولوا لهم، فالنصوص يجب أن تكون مبهجة، وألا تتناول فقط الطابع التعليمي أو إعطاء المعلومات والأوامر، بل يجب أن تتناسب مع رغبات هذا الجيل بالقراءة، فهم يحبون الكتب المصورة، وتلك التي تهتم أيضاً بالعائلة والصداقات والمجتمع، وتتناول ما يجري في حياتهم اليومية بأسلوب يلائم طفولتهم".
وذكرت الكاتبة نورة النومان، مؤلفة رواية "أجوان" الفائزة بجائزة اتصالات لكتاب الطفل: "لقد بدأت الكتابة في عمر الـ45 عاماً، عندما لم أجد كتباً تتحدث عن الخيال العلمي باللغة العربية، فقررت أن اتجه إلى هذا النوع من الأدب لإثراء الكتب المخصصة لليافعين في السوق العربي، ليتناسب العرض مع الطلب".
وأضافت "يجب أن نشجع المؤلفين على الكتابة للفئة العمرية المتوسطة وهي من 8 وحتى 12 عاماً، لأن هذه الفئة تفتقد للكثير من الكتب التي تناسبها، فمعظم الإصدارات المتوافرة حالياً باللغة العربية تناسب ما دون هذا العمر، أو ما يفوق ذلك".
وأكدت النومان أن الأدب هو طوق النجاة بالنسبة لنا في الوطن العربي، فهو الوسيلة المثالية لتقريب الشعوب من بعضها بعضاً، وبالتالي يجب أن نشدد على دور الأهل في اختيار الكتب المناسبة لأبنائهم، لأن تركيز الوالدين في اختيار الكتب على الكتب التعليمية والواقعية على سبيل المثال، قد ينفر أبناءهم من القراءة بشكل عام، ولذلك علينا أن نجعلهم يختارون الكتب التي تستهويهم.
وأشارت نورة النومان إلى أن كتب الخيال العلمي، تساعد الأطفال على التحليق في الخيال، وتفتح أمامهم آفاق التفكير بطريقة علمية، وتساعدهم في البحث بالبرهان والحقائق عن أي معلومة تصادفهم، وبالتالي لا يستطيع أحد السيطرة على عقولهم، أو استخدامهم في أمور غير مشروعة في مجتمعاتنا.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نورة النومان تؤكد أن الأدب طوق النجاة بالنسبة لنا في الوطن العربي نورة النومان تؤكد أن الأدب طوق النجاة بالنسبة لنا في الوطن العربي



تمايلت باللون الأبيض مع القصة المريحة والفراغات الجريئة

فساتين ماكسي بموديلات أنيقة لإطلالة أنيقة في الصيف مستوحاة من فيكتوريا بيكهام

لندن _صوت الامارات
موديلات فساتين ماكسي اختاريها بقصات مريحة وساحرة تضمن لك اطلالة صيفية وانيقة بطريقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام. فلا بد من التألق بأجمل موديلات فساتين ماكسي محتشمة وحيوية لتكون أناقتك مواكبة لاجدد صيحات الموضة، فشاهدي معنا أحدث موديلات فساتين ماكسي لإطلالة صيفية أنيقة مستوحاة من فيكتوريا بيكهام، وواكبي عن كثب كيف اختارت هذه الصيحة بأساليب عصرية. موديلات فساتين ماكسي ملونة موديلات فساتين ماكسي تألقت بها فيكتوريا بيكهام باللون الاحمر القوي مع القصة التي تصل الى حدود الكاحل. واللافت اختيار هذه القصة التي تتسع من أسفل الركبة مع اللون الموحد الذي يمكنج اطلالة صيفية انيقة ومنسّقة مع اللون الازرق بأسلوب عصري وجريء. كما سحرتنا اطلالات فيكتوريا بيكهام بأجمل موديلات فساتين ماكسي بللون المرجاني الموحد مع طبقات الاقمشة الاضافية ا...المزيد

GMT 02:04 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

أستون فيلا يحصن جريليش بعقد طويل الأمد

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 02:01 2015 الإثنين ,14 كانون الأول / ديسمبر

ضيِّقي فتحة المهبل للحصول على متعة جنسية أكبر

GMT 09:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

برامج خاصة تشدد على متانة الروابط بين الإمارات والسعودية

GMT 16:30 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

مجالات جديدة وأرباح مادية تنتظرك

GMT 14:56 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

السعال من الأمور المفاجئة التي تسبب الإغماء

GMT 20:50 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

طاولات الماكياج بصيحة عصرية في غرفة نومك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates