رسائل مودة من الفلسطينيين لمناسبة الكريسماس شارك بها المسيحيون والمسلمون
آخر تحديث 02:27:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

على أنغام الأهازيج الوطنية ووسط أجواء الفرح التي تغطت بإضاءاتٍ ملونة

رسائل مودة من الفلسطينيين لمناسبة "الكريسماس" شارك بها المسيحيون والمسلمون

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - رسائل مودة من الفلسطينيين لمناسبة "الكريسماس" شارك بها المسيحيون والمسلمون

احتفال الفلسطينيين بعيد الميلاد
القدس المحتلة ـ كمال اليازجي

على أنغام الأهازيج الوطنية، ووسط أجواء الفرح التي تغطت بإضاءاتٍ ملونة، زينت الساحة الخارجية لكنيسة دير اللاتين الواقعة في قلب مدينة غزة، تجمّع عشرات المواطنين. لبس الأطفال قبعات «بابا نويل»، وتجمّع الكبار بثيابهم الجميلة لحضور حفل إطلاق الفعاليات الخاصّة بالأعياد المجيدة، ولمشاهدة إضاءة الشجرة عن قرب.

مساء 14 من ديسمبر (كانون الأول) الحالي، أُضيئت شجرة الميلاد بحضور المدبر الرسولي لبطريركية القدس اللاتينية المطران ييرباتيستا بيتسابالا، وذلك بعدما رفضت إسرائيل إصدار تصاريح خروج لمسيحيي القطاع البالغ عددهم نحو 900 شخص، للوصول لبيت لحم.

وفي حينه، قال مدير الكنيسة كامل عياد، في حديثٍ لـ«الشرق الأوسط»، إنّ «انطلاق أعياد الميلاد بهذه الصورة المفعمة بالحياة من وسط القطاع المحاصر، هي رسالة مليئة بالحبّ للعالم»، مضيفاً: «الفلسطينيون هم واحد، سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين، تقاسموا الوجع والألم في كلّ المراحل، والاحتفالات التي يشارك الجميع بها دليلٌ على ذلك».

المواطنة سامية لطفي (34 سنة)، كانت تقف برفقة طفليها تراقب ببهجة الفعاليات، بيّنت لـ«الشرق الأوسط»، أنّهم يحتفلون اليوم بذكرى ميلاد السيد المسيح، حاملين رسالة السلام والتعايش الآمن بعيداً عن القتل والحصار.

ومنذ لحظة الإعلان عن بدء الاحتفال بالأعياد، تتزين طرق وبيوت القطاع بالأشجار المضيئة، كما تنشط حركة البيع في المتاجر، تحديداً الورود والزينة.

ويشير إبراهيم نصّار، وهو صاحب أحد المتاجر التي تبيع الزينة، في حديث لـ«الشرق الأوسط»، إلى أنّ هذه الأيام مليئة بالرزق، وممكن أن تعوضه عن الخسارة التي يتكبدها طوال العام بسبب الوضع الصعب، مؤكداً أن كلّ الناس في غزة يحتفلون بالعيد وبرأس السنة الميلادية، متفائلين بقدوم الخير.

في جانبٍ آخر، شارك مئات المواطنين في مدن رام الله والقدس وجنين والناصرة وحيفا وغيرها، في فعاليات إضاءة شجرة الميلاد التي أقيمت خلال هذا الشهر في الشوارع والميادين العامّة، والمشاركة بنشاطات تنظّمها الكنائس والمؤسسات الرسمية والأهلية، التي تشمل إقامة الأسواق الخاصّة ببيع مستلزمات العيد، وتضم أيضاً الحفلات الفنية والترفيهية والغنائية.

يسرد غسان حلايقة (38 سنة)، الذي يقطن في مدينة بيت لحم، وهي المكان الأبرز الذي يؤمه أبناء الطائفة المسيحية من كلّ أنحاء العالم سنوياً، للاحتفال بالأماكن المقدسة، لـ«الشرق الأوسط»، أنّ «الطقوس هنا مختلفة، والأجواء مليئة بمشاعر السلام، والشيء اللافت أكثر هو تشارك الجميع في إحياء طقوس الأعياد وإضاءة الأشجار وتزيين الشوارع».

ويبلغ عدد المسيحيين في فلسطين، وفقاً لحديث رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة المقدسات حنا عيسى، نحو 40 ألف شخص، مشيراً إلى أنّ تلك الأعداد في تناقص مستمر، بسبب سوء الحالة المعيشية والاحتلال.

وتذكر الشابّة آلاء عودة (25 سنة) التي تسكن في الناصرة بالداخل المحتلة، أنّها تعيش مع نهاية كلّ عام برفقة عائلتها وصديقاتها، أجواء الاحتفالات بكلّ تفاصيلها المبهجة داخل مدينتها، حيث عاش السيد المسيح. وهم يزورون الكنسية لأداء الصلاة ويضيئون الأشجار ويتبادلون التهاني، كما يتلقونها من إخوانهم وجيرانهم المسلمين، ويصنعون الحلوى الخاصة بالعيد.

وفي مطلع الشهر الحالي، أعلنت الطائفة المسيحية انطلاق الاحتفالات بالأعياد في فلسطين من خلال إضاءة شجرة الميلاد داخل ساحة كنيسة المهد الواقعة في مدينة بيت لحم، التي تضمّ عدداً من الأماكن المسيحية المقدسة، وسط حضورٍ واسع من الشّخصيات الرسمية والدولية.

ووقتذاك أكّد رئيس الحكومة الفلسطينية محمد أشتية، في كلمة على هامش الإضاءة، أنّ الاحتفال بالعيد يحمل رسالة للكلّ أنّ مهد السيد المسيح لا يستحق جدار فصل عنصري، وأنّ الطريق له لا يجب أن تعيقها الحواجز، ووجه دعوة للمسيحيين في العالم لزيارة فلسطين ورؤية أشجارها المزينة.

قد يهمك أيضًا

عرض أول هيكل عظمي إنساني مكتمل في جنوب أفريقيا

المقابر السرية في أهرامات "المايا" قد تكشف أسرار "ملوك الأفعى" في غواتيمالا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسائل مودة من الفلسطينيين لمناسبة الكريسماس شارك بها المسيحيون والمسلمون رسائل مودة من الفلسطينيين لمناسبة الكريسماس شارك بها المسيحيون والمسلمون



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates