الرئيسة بارك جيون هوي تضع هونغ سونغ في القائمة السوداء
آخر تحديث 17:11:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

بعد أن صورها كفزاعة في أحد لوحاته

الرئيسة "بارك جيون هوي" تضع "هونغ سونغ" في القائمة السوداء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الرئيسة "بارك جيون هوي" تضع "هونغ سونغ" في القائمة السوداء

الفنان الكوري الجنوبي "هونغ سونغ دام"
سول ـ عادل سلامة

عندما أنتج الفنان الكوري الجنوبي "هونغ سونغ دام" اللوحة التي تصور الرئيسة "بارك جيون هاي" كفزاعة يتم التلاعب بها من قبل قوى الشر، بما في ذلك والدها الديكتاتور، أشار عليها كبار مساعديها كيفية "معاقبة" السيد كونغ، وفقًا لمذكرات واحدًا منهم.
بعد فترة وجيزة من إنجاز هذه اللوحة في أغسطس 2014، بدأ الانتقام كما هو مخطط له في مذكرات المساعد، التي ظهرت في تشرين الثاني/نوفمبر في التحقيق في فضيحة الفساد التي أدت إلى إقالة السيدة بارك، ودعوى قضائية من المجموعة المدنية الموالية للحكومة ضد السيد كونغ  بتهمة تشويه سمعة السيدة بارك، ثم تم استبعاده من عمله ومن بينالي غوانغ جو، مهرجان الفنون الدولية في كوريا الجنوبية المعروف، قام بذلك عمدة "غوانغ جو" واعترف في وقت لاحق كان نتيجة لضغوط الحكومة.
وقال السيد كونغ لم يتوقف الانتقام عند هذا الحد، وقال "تلقيت تهديدات بالقتل على الهاتف" كما اتضح فيما بعد، وكان السيد كونغ واحدة من آلاف الفنانين الذين وردوا في القائمة السوداء من قبل الحكومة من السيدة بارك، والتي تم تعليقها لأنها تواجه محاكمة بتهمة الفساد وسوء استخدام السلطة والصلاحيات.
 القائمة السوداء هو مجرد عنصر واحد في حالة مترامية الاطراف أغضبت الجمهور ودفعت الشباب الي التأمل الوطني حول الديمقراطية في كوريا الجنوبية وماضيها الاستبدادي، اعتقل يوم الخميس، ثلاثة من مساعديها السابقين، بما في ذلك واحد من وزرائها، كيم جونغ-ديوك، بتهمة قائمة الشخصيات الثقافية السوداء التي تعتبر غير ودية ومنعوهم من برامج الدعم التي تسيطر عليها الحكومة.

الرئيسة بارك جيون هوي تضع هونغ سونغ في القائمة السوداء
حتى الآن، تم الإبلاغ عن نسختين من القائمة السوداء من قبل وسائل الإعلام نقلا عن مصادر مجهولة، أكد المسؤولون، بمن فيهم المدعي الخاص في القضية، بارك يونغ سو، وجود قائمة سوداء ولكن لم يتم تحريرها، شملت نسخة 2015 من قائمة أكثر من 9000 شخص، وفقًا لتقارير إخبارية، وتضمنت القائمة بعض المخرجين والممثلين والكتاب في كوريا الجنوبية، بما في ذلك بارك تشان ووك، وسونغ كانغ هو.
رسميا، قدمت السيدة بارك تشجيع الأفلام وغيرها من المنتجات الثقافية على إنها واحدة من الأولويات الرئيسية لها، إلا أنها قوضت بشكل خطير حرية الفكر والتعبير إحياءا لممارسة الحكام العسكريين المستبدين في الماضي مثل والدها، وبارك تشونغ هي، أضاف الكشف عن القائمة السوداء الثقافية طبقة جديدة من سمعة سيئة للفضيحة المحيطة بالسيدة بارك، وأعضاء النيابة العامة تعتزم استخدام تلك القائمة للمساعدة في تعزيز الاتهامات التي ستوجه ضدها.
عندما صوتت الجمعية الوطنية للمساءلة السيدة بارك الشهر الماضي، اتهمها بالتآمر للحصول على رشاوى من الشركات واتخاذ اجراءات صارمة ضد المسؤولين غير المتعاونين والصحافيين، تحقق المدعي الخاص فيما اذا كانت السيدة بارك وكيم كي-تشون رئيس الأركان السابق، الذي كان يوصف بأنه واحد من قوى الظلام في اللوحة السيد كونغ - شاركوا في القائمة السوداء للفنانين.
نفت كل من السيدة بارك والسيد كيم، رئيس الأركان السابق، المشاركة. ومع ذلك، قال آخر من وزراء الثقافة السابقين السيدة بارك يو جين ريونغ، أن القائمة كتبت في مكتب الرئيسة. يوم الاثنين، قال وزير الثقافة الحالي، تشو يون الشمس، "أتفهم جيدا مدي تألم الفنانين عندما استبعدوا من الدعم الحكومي بسبب معتقداتهم السياسية والإيديولوجية."
اخضع والد السيدة بارك، الذي حكم كوريا الجنوبية 1961-1979، الصحف للرقابة والكتاب المعارضين المسجونين والناشرين. تشون دو هوان، دكتاتور عسكري خلال ثمانينيات القرن الماضي، نفي الممثل الكوميدي من التلفزيون بعد مقارنة الناس مظاهر الرجلين، سواء كانت أصلع، واتهم الحكومات اللاحقة بمحاباة العلماء الموالين للحكومة والجماعات المدنية عند منح المشاريع البحثية والإعانات.
لكن أحدث العلامات التي كشفت وجود قائمة سوداء حكومية واسعة منذ انتقلت كوريا الجنوبية نحو الديمقراطية في أواخر الثمانينات. قال كو اون، واحد من الشعراء الأكثر شهرة في كوريا الجنوبية "إنه لشرف كبير أن يكون على قائمة"، عندما أعلنت عن نسخة أخرى من القائمة. "هذا يدل على مدى مثيرة للاشمئزاز من الحكومة."
جدير بالذكر أن بعد عرض منظمي مهرجان بوسان السينمائي الدولي فيلم وثائقي يكشف ما وصفته استجابة السيدة بارك الفاشلة لكارثة العبارة Sewol عام 2014 والتي قتل فيها أكثر من 300 شخص، فقد المهرجان نصف التمويل الحكومي لها.
في الشهر الماضي، تم توجيه الاتهام للمساعد السابق للسيدة بارك بتهمة التواطؤ معها في محاولة لابتزاز نائب رئيسة CJ، التي تدير أكبر استوديو سينمائي في كوريا الجنوبية. كانت الشركة قد أغضبت مكتب السيدة بارك عن طريق تمويل فيلم عن عدوها الإيديولوجي، الرئيس السابق روه مو هيون، قال السيد يو في مقابلة اذاعية الشهر الماضي. قال "اعتقدت هذا النوع من الشيء لا يحدث إلا في ظل الحكم العسكري الماضية".
قال السيد يو إنه راي نسخة مبكرة من القائمة السوداء في يونيو 2014 وشمل مئات من الفنانين. قبل فترة وجيزة تم استبداله في وقت لاحق من شهر، قال السيد يو التقى السيدة بارك للتحذير من القائمة. ونفت السيدة بارك إنذاره.
وفقا لصحيفة هانكوك ايلبو، التي نشرت ما زعم أنها كانت قائمة في اكتوبر، بحلول عام 2015، كانت القائمة تضخمت لتشمل أكثر من 9000 من الفنانين التشكيليين والموسيقيين والممثلين والأفلام والمخرجين الموسيقية، والكتاب الذين ينتقدوا السيدة بارك، وخاصة أولئك الذين أخذوا تهدف إلى معالجتها لكارثة غرق العبارة أو الذين يشتبه في دعم منافسيها.
وفقا للمذكرات، كانت مأساة العبارة هو الشكل المركزي في لوحة السيد كونغ. خلال اجتماع لكبار مساعدي الرئاسة عام 2014، سجلت المذكرات أيضا تعليمات لمعاقبة الفنانين الذين هجا السيدة بارك، وإجراء "فحص ولاء" لكبار المسؤولين في الحكومة و"ترهيب" المحاكم و"تحريض" العلماء للكتابة أعمدة الصحف الموالية للحكومة.
توفي مؤلف اليوميات، كيم يونج هان، في شهر أغسطس، ولكن قال المدعون أنهم وجدوا أنه من المفيد استخدام المذكرات في بناء قضيتهم ضد السيدة بارك. 
في عام 2015، دعي السيد كونغ لاظهار لوحاته في مهرجان الفنون برلين، ولكن لم ترغب أي شركة من شركات الخدمات اللوجستية المحلية نقل العمل خوفًا من انتقام الحكومة، وكان السيد كونغ في السفر وحده، وعلى عجل إعادة رسم نسخة من الأصلي في برلين، وقال إنه يشتبه أيضا أن الحكومة وراء مراجعة الضرائب في عيادة زوجته العام الماضي.
إنه يجعلني أرتعد أن بارك جيون هاي والمقربين لها حاولت ترويض الفنانين من خلال عقد ظهر مبلغ زهيد من الدعم الحكومي في حين أنهم هم أنفسهم سرقوا الملايين"، قال السيد كونغ: "لقد أظهروا كيف للئيم السلطة السياسية يمكن أن يكون".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرئيسة بارك جيون هوي تضع هونغ سونغ في القائمة السوداء الرئيسة بارك جيون هوي تضع هونغ سونغ في القائمة السوداء



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 13:28 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حذرة خلال هذا الشهر

GMT 17:36 2019 الأحد ,11 آب / أغسطس

تجد نفسك أمام مشكلات مهنية مستجدة

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 11:38 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

شؤونك المالية والمادية تسير بشكل حسن

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 04:16 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مسرحية "الجميلة والوحشين" عبر التلفزيون المصري

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 20:14 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

طريقة تحضير حلى الشمندر من المطبخ الهندي سهل وبسيط

GMT 16:49 2020 الإثنين ,06 كانون الثاني / يناير

حكيم يستعد لطرح "آه بحبه" من ألبوم الغنائي الجديد

GMT 11:59 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

15 مشروعُا سياحيًا في اللاذقية خلال ملتقى الاستثمار
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates