أنور الشعافي يؤكد أن المسرح موقف سياسي والمناظرات بين المرشحين أكبر دليل
آخر تحديث 00:45:14 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
حفتر يعلن استئناف إنتاج وتصدير النفط في ليبيا قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن المبادرات التي قدمت سابقا ركزت على تقاسم السلطة دون الاهتمام بالمواطن الليبي قائد "الجيش الوطني الليبي" المشير خليفة حفتر يؤكد أن كل المبادرات التي تم تقديمها سابقا للحل فشلت الرئيس الفرنسي يبحث مع نظيره اللبناني مسار تشكيل الحكومة اللبنانية ويطالب بتأمين تشكيل الحكومة في أقرب وقت ممكن مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تفاقم الانتهاكات والتجاوزات في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة الموالية لتركيا شمالي سوريا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يقول إن تركيا استاءت من قرار السراج الاستقالة انفجار عبوة ناسفة في مدينة بصرى الشام في درعا في سورية مساعد وزير الخارجية الأميركي يعلن "نعتقد أننا سنتمكن من إقناع قطر بالتفاهم مع إسرائيل" التحالف العربي يعلن اعتراض وتدمير طائرة مسيرة ملغومة أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية التعاون السعودي يعلن تعاقده مع كارتيرون مدرب الزمالك لمدة عامين
أخر الأخبار

قال إن مكان الفنان البديهي أن يكون على يسار السلطة

أنور الشعافي يؤكد أن المسرح موقف سياسي والمناظرات بين المرشحين أكبر دليل

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - أنور الشعافي يؤكد أن المسرح موقف سياسي والمناظرات بين المرشحين أكبر دليل

الفنان المرحي أنور الشعافي
القاهرة - صوت الامارات

أكد الفنان المرحي أنور الشعافي، أن المسرح هو موقف سياسي من العالم والانتخابات جعلت الجميع يهتم بها، فالمناظرات بين المرشحين جعلت الشباب يتابعونها بكثافة، كما كانواي تابعون مباريات كرة القدم، موضحًا أنه كرجل مسرح كان يتابع المضمون ويركز على الشكل، وهما مسألتان يتّسم فيهما أغلب السياسيين بعدم الوعي تواضع المعرفة.

وتحدث "الشعافي" عن مرحلة الطفولة والتي كان لها دورًا حاسمًا في تحديد ملامح شخصيته، قائلًا: "هذه المرحلة من العمر هي بداية تشكّل الشخصية والملامح الأولى لمساراتها وما تستعيد الذاكرة هو الكتب والمجلات التي كان يأتي بها والدي رحمه الله وكنت قد تعلمت القراءة والكتابة قبل دخولي للمدرسة وكذلك اكتشاف المسرح وممارسته في عمر ثماني سنوات بنادي الأطفال بمدينتي البعيدة"، وتابع: التأثير بدأ مع آنستي خيرية في نادي الأطفال في بداية السبعينات ثم معلمي في السنة السادسة ابتدائي الذي كان يمنحني أفضل الأعداد في التعبير الكتابي.

وعن اختياره للمسرح قال "الشعافي": "نعم وكما أسلفت القول فقد اكتشفت المسرح مبكرا وتحديدا عروس القفاز حيث كنت صحبة صديقي رشيد ناجي الذي أصبح أستاذ موسيقى فيما بعد نكتب حوارات مسرحية انطلاقا من كتاب كليلة ودمنة ونعرضها لجمهور الأطفال أيام الآحاد وقد لقينا وقتها نجاحا كبيرا فأدمت على هذا الفن في عمر مبكّر".

وتحدث "الشعافي" عن إنجازاته وأعماله عما حققه حتى الآن في المسرح، قائلًا: "أن ما حققه حتى الإن ليس في مستوى تطلعاته، نظرًا لأن الظروف الإنتاجية غبر مناسبة والوسط المسرحي مليء بالأدعياء والمتطفلين ومسرحيي الفايسبوك وقد ندمت على عدم البقاء في الخارج وقد توفرت لي فرص وظروف البقاء".

وعن مكان الفنان من السلطة قال "الشعافي": "مكان الفنان البديهي أن يكون على يسار السلطة وأنا لم أنتم إلى أي حزب أو فئة طيلة حياتي فالفنان هو حر أو لا يكون ومن المستحيل أن أصطف خلف سياسيين أفضلهم أغباهم وأصدقهم أكذبهم بينما الفن يقوم على الصدق والتضحية".

وأوضح قائلًا: "النتائج فاجأت الجميع بمن فيهم من نجح أو فشل من المترشحين ويبدو أن الناخبين قد عاقبوا المشغلين بالسياسة موالاة ومعارضة وهذا يؤكد غباء السياسيين فكيف يريدون حكم شعب لا يعرفونه فكانت النتائج موقفا صريحا من الطبقة الحاكمة وانتصار الناخبين لوجوه غير تقليدية وفي هذا الإطار علقت صحيفة Die zrit الألمانية بأن النتائج كانت ثورة داخل الثورة".

وأجاب "الشعافي" عن سؤال حول الدوافع التي جعلته يتجه إلى تحليل رجال السياسية بعين رجل المسرح، قائلًا: "أنا لست محللا سياسيا ولا أسعى لذلك وقد تناولت المسألة بالأدوات المسرحية باعتماد الحركة والإيماءة والتلفظ والشكل والمظهر وهي مسائل تكشف طبائع يسعى السياسيون إلى إخفائها وقد فوجئت بالتقبل الإيجابي لبعضهم وهناك من اتصل بصديق محتجا على عدم تناول شخصيته بالتحليل وأعتبر هذا مؤشرا على بداية وعى السياسيين بالنقد وتقبل الاختلاف".

وعن أهل الثقة داخل البرلمان قال "الشعافي": "يوجد بالبرلمان القديم والجديد أستاذا مسرح وهما نعمان العش عن التيار الديموقراطي وعماد أولاد جبريل الذي انتقل أخيرا إلى قلب تونس كما وجد في البرلمان السابق الممثل على بنور عن آفاق تونس، أما بالنسبة للرئاسة فمازلنا بعيدين عن أوكرانيا وكولومبيا وتشيكيا وهي دول ترأسها مسرحيون".

كما أجاب "الشعافي" على تساؤل يتردد على لسان الجمعية هو "أين نسير اليوم؟، قائلًا: "إلى المجهول طبعا فنتائج الانتخابات الرئاسية عوض أن توحد التونسيين قسمتهم إلى فئتين: واحدة تستهزئ بقرابة ثلاثة ملايين ناخب اختاروا أحد المترشحين وفئة تحرّض ضد المستهزئين"، مشرًا إلى وجود انطباع عام لدى التونسيين بأن السياسيين اليوم كلما توجهوا بكلمة إلى الشعب إلا وكانت الفوضى والتشنج والتكذيب، قائلًا: "لأن أغلبهم تحركهم انتماءاتهم الحزبية والجغرافية وأغلب أغلبهم لا يتوفر لديهم المشروع والثقافة وكل همهم المناصب والامتيازات".

وعن رؤيته للمسرح التونسي قال "الشعافي": "مليء بالأدعياء وأشباه المسرحيين أغلبهم لا يقرؤون وإن قرؤوا فبلغة واحدة، مشهد لا يوجد فيه نقد مسرحي وهو بوصلة المبدعين، مشهد يغلب فيه الكم على الكيف مشهد بائس يفتقر لميثاق شرف مما ترك المجال الصراعات والتموقعات، مشهد نرى فيه نفس الوجوه من كل الأجيال وأغلبها إما لم يقدم الإضافة أو هو محتكر للإبداع فهل يجب أن ننتظر تسونامي مسرحي مثلما حدث مع السياسيين"

قد يهمك ايضاً :

كتّاب مصر يؤكدون أن القراءة لا يجب أن ترتبط بموسم معين سواء أكان حارًا أم باردًا

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أنور الشعافي يؤكد أن المسرح موقف سياسي والمناظرات بين المرشحين أكبر دليل أنور الشعافي يؤكد أن المسرح موقف سياسي والمناظرات بين المرشحين أكبر دليل



تنوّعت بين الفساتين والبناطيل القماشية والجينز

إطلالات كاجوال صيفية مِن وحي أشهر عارضات الأزياء

لندن _صوت الامارات
لاحظنا مؤخرا أنّ معظم النساء والفتيات الشابات أصبحن ميالات لاعتماد الأزياء الكاجوال ذات النمط المريح والعملي لا سيما أننا أصبحنا نقضي الكثير من الوقت في المنزل أو في الخروجات البسيطة، ولهذا جمعنا لكِ اليوم إطلالات كاجوال صيفية للصبايا مستوحاة من كاندل جانير.تعدّ كاندل جانير أحد أشهر عارضات الأزياء وأكثر النجمات الشابات أناقة، واستطاعت من خلال أسلوبها العصري أن تثبت نفسها كأيقونة في عالم الموضة والكثيرات من الصبايا يستلهمن منها أفكار أزياء لمختلف المناسبات اليومية منها والرسمية، ولهذا اخترنا اليوم إطلالات صيفية للشابات مستوحاة من أسلوبها المميز. وتنوّعت هذه الإطلالات بين الفساتين الميدي والقصيرة وبين تنسيقات بين البناطيل القماشية أو بناطيل الجينز ذات طابع الفنتج المفضل لديها مع تي شيرت والقمصان المريحة. وتحرص كاندل ج...المزيد

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 11:12 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 20:59 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

فوائد بذرة الخلة في علاج حصوات المراره

GMT 13:17 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف جيدة خلال هذا الشهر

GMT 07:19 2017 الثلاثاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

جزيرة "سيشل" تتجه لإغلاق المدارس خوفاً من وباء الطاعون

GMT 10:32 2016 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

تحديثات شاملة على "تويوتا" راف 4 في 2016

GMT 19:57 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

عطور Gucci الجديدة تعيدك إلى زمن " الخيمياء"

GMT 00:45 2018 الثلاثاء ,02 تشرين الأول / أكتوبر

تفعيل نظام إلكتروني لمنظومة المختبرات المدرسية

GMT 03:36 2012 الأربعاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تامارا تكشف عن جسدها المثير في ملابس داخلية

GMT 12:23 2015 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

المصممة المغربية لبنى الحاج تؤكد أن الشموع روح الرومانسية

GMT 13:30 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تشكيلة مميزة من غرف نوم الشباب تناسب ديكورات عام 2020

GMT 15:09 2019 الأربعاء ,29 أيار / مايو

ريهام عبد الغفور تكشف عن ضيوف الشرف في حياتها

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates