شيخ الأزهر يهاجم مبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك
آخر تحديث 13:31:03 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رفض أن تكون رموزه ومقدساته ضحية مضاربة رخيصة في سوق الصراعات

شيخ الأزهر يهاجم مبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - شيخ الأزهر يهاجم مبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك

شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب
القاهرة - صوت الامارات

وجه الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رسالة لمبرري الإساءة للنبي محمد، عبر فيها عن استنكاره للحملة ضد الإسلام. وأعرب الإمام الأكبر، عن رفضه أن تكون رموزه ومقدساته ضحية مضاربة رخيصة في سوق السياسات والصراعات الانتخابية في الغرب.وكتب الإمام الطيب خلال تدوينة على موقعي التواصل الاجتماعي، فيسبوك و تويتر، مساء السبت، باللغة العربية والفرنسية والإنجليزية، "نشهد الآن حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك السياسية، وصناعةَ فوضى بدأت بهجمةٍ مغرضةٍ على نبي الرحمة صلى الله عليه وسلم، لا نقبلُ بأن تكون رموزُنا ومقدساتُنا ضحيةَ مضاربةٍ رخيصةٍ في سوق السياسات والصراعات الانتخابية". وأضاف شيخ الأزهر في رسالة شديدة اللهجة، لاقت إشادة من قبل المغردين: "أقول لمَن يبررون الإساءة لنبي الإسلام: إن الأزمة الحقيقية هي بسبب ازدواجيتكم الفكرية وأجنداتكم الضيقة، وأُذكِّركم أن المسؤوليةَ الأهمَّ للقادة هي صونُ السِّلم الأهلي، وحفظُ الأمن المجتمعي، واحترامُ الدين، وحمايةُ الشعوب من الوقوع في الفتنة، لا تأجيج الصراع باسم حرية التعبير".وليست المرة الأولى، التي يندد فيها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، بواقعة إعادة مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية، نشر رسوم مسيئة للنبي محمد، عبر صفحته الرسمية بـ "فيسبوك"، ولكن هذه المرة جاء استنكاره ممن يبررون الإساءة لنبي الإسلام.وقبل أيام، كررت صحيفة "شارلي إيبدو" الفرنسية، فعلتها الشنيعة التي جعلتها هدفا لهجوم أوقع قتلى وجرحى من هيئتها التحريرية قبل نحو خمس سنوات، ونشرت الصحيفة الهزلية، رسوم الكاريكاتير المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، التي كانت قد أشعلت العالم عام 2015، باحتجاجات غاضبة وإدانات شاجبة.ومنذ عام 2006 أصبحت "شارلي إيبدو" هدفا لتهديدات، بعد أن أعادت نشر 12 رسما مسيئا للرسول الكريم، على غرار صحف أوروبية أخرى، وفي يناير/كانون الثاني عام 2015، استهدف هجوم إرهابي "شارلي إيبدو" ما أسفر عن مقتل 12 شخصا بينهم أبرز محرري الصحيفة الساخرة.


        
قد يهمك ايضا:

شيخ الأزهر يؤكّد أنّ الهجوم على الإسلام هدفه مكاسب سياسية واهية

شيخ الأزهر الشريف ينعي أمير الكويت ويثمن دوره في خدمة الأمتين العربية والإسلامية

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شيخ الأزهر يهاجم مبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك شيخ الأزهر يهاجم مبرري الإساءة للنبي محمد ويعتبرها حملةً ممنهجةً للزج بالإسلام في المعارك



أعادتنا هذه الموضة إلى عالم الأربعينات والخمسينات

أبرز إطلالات النجمات العالميات بأسلوب "الريترو"

القاهرة - صوت الإمارات
تنوّع النجمات في إطلالاتهن على السجادة الحمراء، فمنهن من يقررن اعتماد طابعًا معينًا ومنهن من يفضلن البساطة، إلا أننا لاحظنا أن عددًا من النجمات العالمية فضلن هذه الفترة اعتماد موضة الريترو المستوحاة من الحقبات القديمة بحيث اخترن فساتين ذات قصات قديمة وقرروا اعادتها الى الواجهة. لذا تعرفي الى أبرز من اعتمدها، وكيف يمكن أن تنسقيها بأسلوبك الخاص. فساتين بطابع الريترو لا يمكن أن تغيب التصاميم القديمة عن ساحة الموضة فهي تعتبر هوية الموضة الحالية وارثها الثمين. من هنا قررت النجمات أن يعدن هذه الموضة الى الساحة الجمالية والخاصة بعالم الموضة تحديداً، فرأينا فساتين بقصات متنوعة مستوحاة من الحقبات الماضية. عودة الى أربعينات وخمسينات القرن الماضي لا تُشكّل العودة في الصيحات ‘لى سنوات قليلة مضت، بل على العكس أعادتنا هذه الموضة ...المزيد

GMT 07:39 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - أجمل فساتين الزفاف المنفوشة لعروس 2021 تعرّفي عليها

GMT 07:42 2020 الخميس ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021
 صوت الإمارات - تعرّفي على أبرز وأرقى ألوان الديكورات لعام 2021

GMT 03:47 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"فيفا" يعلن إصابة رئيسه جياني إنفانتينو بفيروس "كورونا"

GMT 13:01 2020 الثلاثاء ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساسولو يقفز لوصافة الدوري الإيطالي بعد تخطّي نابولي

GMT 06:05 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

بايرن ميونخ يتفوق على لوكوموتيف موسكو 1-0 في الشوط الأول

GMT 03:39 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

فريق باتشوكا يتعادل مع بوماس في الدوري المكسيكي

GMT 06:06 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

المواجهة الأوروبية رقم 50 للملكي ضد الألمان

GMT 05:56 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

لوكاكو ولاوتارو يقودان هجوم النيراتزوري ضد شاختار

GMT 06:02 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ليفربول يستعد لمغادرة ملعب تدريباته لأول مرة بعد 70 عامًا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates