رمّان معـرض افتراضـي للتشكيـل الفلسطينـي
آخر تحديث 03:27:50 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أطلقه "بيت مريم" في الذكرى الـ 68 للنكبة

"رمّان" معـرض افتراضـي للتشكيـل الفلسطينـي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "رمّان" معـرض افتراضـي للتشكيـل الفلسطينـي

"رمّان" معـرض افتراضـي للتشكيـل الفلسطينـي
القدس – صوت الإمارات

أطلق غاليري "بيت مريم" الفلسطيني في مدينة رام الله، في الذكرى الـ68 للنكبة، بالتعاون مع مجلة "فُسْحَة" الثقافية الفلسطينية، حملة استمرت أربعة أيام، داعيًا من خلالها الفنانين الفلسطينيين في الوطن والشتات إلى نشر صور أعمال فنية لهم، تتناول الوطن والقضية الفلسطينية، وذلك عبر موقع التواصل الاجتماعيّ "فيسبوك"، موسومة بوسم "#الذاكرة_البصرية_الفلسطينية".

وشهدت الحملة مشاركة واسعة وفعالة من الفنانين من مختلف الأجيال، ومن مختلف مناطق الوطن والشتات، وقد جاءت لتحقق أهدافًا عدة، أهمها ضرورة البحث والتأمل في الذاكرة البصرية للفنان الفلسطيني، التي اختزلت العديد من الصور والتصورات حول مأساة لا يمكن القول إنها تاريخ مضى فحسب، بل هي مستمرة باستمرار مظاهرها من تهجير واستلاب الأرض وحصار الإنسان والمكان، والاعتداء على الوجود الفلسطيني، الجسدي والهوياتي.

وقدم 78 فنانًا وفنّانة عبر وسم "#الذاكرة_البصرية_الفلسطينية" صورًا لمئات الأعمال الفنية، وقد اختير من بين هذه الأعمال 134 عملًا فنيًا، لتُعرض تحت عنوان "رمّان"، في مجلة "فسحة" الثقافية الفلسطينية، ضمن أربعة فضاءات بصرية إلكترونية، ابتداءً من الأول من يونيو الجاري، وبواقع فضاء واحد أسبوعيًا حتى نهاية الشهر.

وذكرت مديرة "بيت مريم"، الباحثة في الفن التشكيلي، الدكتورة مليحة مسلماني، إن "عنوان المعرض الافتراضي (رمان)، جاء لما يحيل إليه هذا اللفظ من طبيعة فلسطينية، ولما يتضمنه من دلالات تتمثل في اختزال هذه الفاكهة لحلاوة المذاق المغطاة بالقشر الصلب والمر، في ترادف مع الهوية الفلسطينية الحديثة التي تقوم على التضاد بين قسوة واقعها وجماليات عناصرها التي تشكل فسيفساءها. كما أن اصطفاف حبات الرمان يرادف التفاف الذاكرة البصريّة الفلسطينية حول المأساة والحق الفلسطيني".

ويذكر أن رمان عنوان لوحة للفنان رائد عيسى أيضًا، وتشارك اللوحة في المعرض؛ ويحمل الفتى في اللوحة فاكهة الرمان الحمراء التي تبدو كأنها جمر أو قنابل، وقودها الحب والغضب والألم والدّم.

أعمال "رُمّان"، وإن تنوعت في مضامينها البصرية وأساليبها التقنية، إلا أنها تلتف حول المأساة الفلسطينية، وتشرّح بصريًا وفلسفيًا مسائل وعناصر مثل التهجير، والمنفى، والبيت، والوطن، والخيمة، والمخيم، والقرية، والمرأة التي مازالت تُصوَّر في أعمال الفنانين الفلسطينيين وطنًا مسلوبًا وثورة محتملة وحتمية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رمّان معـرض افتراضـي للتشكيـل الفلسطينـي رمّان معـرض افتراضـي للتشكيـل الفلسطينـي



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أفضل إطلالات ميغان ماركل بالقميص بأسلوب عصري تعرّفي عليها

القاهرة - صوت الامارات
تقلّ ميغان ماركل في الفترة الأخيرة بإطلالاتها، وعندما تفعل فهي غالباً ما باتت تختار أزياء كاجول. لكن في أحدث إطلالاتها برفقة الأمير هاري في مقابلة تلفزيونية مشتركة هي الأولى منذ إنتقالهما إلى الولايات المتحدة، أطلت ميغان بالقميص في لوك أنيق وعصري.ميغان والأمير هاري كانا من بين الضيوف البارزين الذين أطلّوا جنبًا إلى جنب مع سندرا أو Sandra Oh وجون ليجيند John Legend، في برنامج تلفزيوني للإعلان عن قائمة TIME السنوية التي تضم 100 من كبار صانعي التغيير والأصوات المؤثرة والقادة في جميع أنحاء العالم.لهذه المناسبة أطلت ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري في آن معاً. فقد تألقت بقميص باللون البنيّ من قماش الحرير من تصميم إحدى الماركات المفضلات لديها فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، وهذا القميص الذي أطلت به، مستوحى من السبعينيات مع قصة الياقة العريض...المزيد

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 20:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

الحكومة البرازيلية تتفاعل مع أزمة نيمار في فرنسا

GMT 04:29 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 22:41 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العزيز هيكل يوضح سبب إشارته إلى "النجمتين"

GMT 13:28 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا" تدخل عالم سيارات المستقبل بتصميم جديد

GMT 02:59 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

وفاة الفنانة سهير فخري حماة رانيا فريد شوقي

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

"مرسيدس الفئة S" تعد أحسن سيارة في العالم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates