فاطمة الصايغ تؤكد أن مبادرات القراءة تبني جيلًا قارئًا ومسؤولًا
آخر تحديث 21:27:07 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الكتاب سجل للتاريخ والقراءة رياضة العقل

فاطمة الصايغ تؤكد أن مبادرات القراءة تبني جيلًا قارئًا ومسؤولًا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - فاطمة الصايغ تؤكد أن مبادرات القراءة تبني جيلًا قارئًا ومسؤولًا

الدكتورة فاطمة الصايغ
أبوظبي – صوت الإمارات

تعتقد الباحثة والأكاديمية الإماراتية الدكتورة فاطمة الصايغ، رئيسة قسم التاريخ في جامعة الإمارات العربية المتحدة، أن عام القراءة في الإمارات الذي رسخه صاحب السمو رئيس الدولة ،حفظه الله، العام الماضي، لا يزال مستمراً في صور متعددة من المبادرات، ومنها تحدي القراءة العربي، وتؤكد حول القراءة وشؤونها: "علينا استثمار هذه المبادرات عبر إعداد إطار وطني شامل لتخريج جيل قارئ، وترسيخ الدولة عاصمة للمحتوى والثقافة والمعرفة".

وأوضح الدكتورة فاطمة الصايغ إن "الكتاب هو وسيلة التّعليم والتّعلم؛ فالإنسان حينما يريد أن يدرس ويتعلّم في مجال من مجالات الحياة المتنوّعة، فإنّه يستخدم الكتاب ويطّلع على ما فيه من علوم ومعارف، وكذلك العالم والمدرّس يعتمد على الكتاب في تدريس الطّلبة وتعليمهم المناهج المختلفة، فالكتاب هو محور العمليّة التّعليميّة والتّربويّة وأداتها الرّئيسيّة، كما أنّه الوسيلة الأهم لزيادة ثقافة الإنسان، فالفرد حين يقبل على قراءة الكتب فإنه ضمناً يتعرّف على ثقافات الشّعوب المختلفة وينهل منها، كما أنّه يزيد إلى ثقافته باستمرار كلّ جديد".

وتتطرق الصايغ إلى جيل اليوم وتصفه بـ (الحائر، ماذا يقرأ؟ وكيف يقرأ)، وتقول: "هنا يأتي دور المدرسة والجامعة والإعلام والمؤسسات ذات الصلة، لعمل حملات تنويرية لتشجيع القراءة، وتكريس أهمية المبادرات التي تطلقها الدولة، لبناء جيل قارئ، باعتبار القراءة كانت ولا تزال من أهم وسائل نقل ثمرات العقل البشري وآدابه وفنونه ومنجزاته ومخترعاته، وهي الصفة التي تميز الشعوب المتقدمة التي تسعى دوماً للرقي والصدارة".

وعن قراءاتها في شهر رمضان قالت الصايغ: بحكم انشغالاتي طوال العام في العمل الأكاديمي، أجد في هذا الشهر العظيم فرصة ثمينة لكي أقرأ في تخصصي في مجال التاريخ والسياسة، ثم الأدب والشعر والرواية، ثم الكتب الجديدة التي تصدر باللغة الإنجليزية في مكتبات عالمية.
وأوضحت الصايغ أن عبقريات عباس محمود العقاد الإسلامية، هي من أكثر الكتب التي أثرت في مسيرتي الكتابية، ويعتبر كتاب عبقرية محمد بالنسبة لي أحد أهم الكتب التي قام بتأليفها العقاد عن عبقرية النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) والتي تتجلى في أفعاله، وهذه الكتب ما زالت راسخة في ذهني حتى اليوم، بل وأستلهم منها الكثير في مجال ما أنشره من كتب في تاريخ الإمارات والمنطقة.

وجهت الصايغ نصائح كثيرة للقراء من شباب اليوم، فقالت لهم إن القراءة النافعة هي مفتاح النجاح، ولا يمكن لأي فرد حتى الإداري، أن يحصد النجاح من دون خلفية ثقافية يبنيها من قراءة انتقائية متواصلة تصقل مهاراته وذاكرته، وتصفي ذهنه. ووصفت القراءة النافعة بالرياضة العقلية التي تمد الإنسان بالصحة النفسية، وأن شهر رمضان ربما هو الأهم، كونه يفتح أمامنا مساحة لقراءة متأنية هادفة.

وأوضحت الدكتورة فاطمة الصايغ أنّه ليس من العسير بناء قارئ انتقائي، وبخاصة أننا في دولة الإمارات، ومن خلال عديد المبادرات والمشاريع الثقافية، نسعى إلى استثمار الوقت وتنظيم حياة الشباب وخاصة من هم على مقاعد الدراسة، ثم تحصينهم ضد الفكر والثقافة المتطرفة، وقالت: علينا أن ندربهم كيف يختارون كتبهم وكيف يقرؤونها، ليس في ساحات معرض الكتب، بل في البيت والمدرسة والجامعة، حيث يجب تخصيص وقت للمطالعة فيهما لكتب جديدة ومفيدة ومعاصرة وطليعية غير الكتب المنهجية، في إطار قراءة يومية، تساعدهم على التحليل في عديد القضايا المحلية والعالمية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فاطمة الصايغ تؤكد أن مبادرات القراءة تبني جيلًا قارئًا ومسؤولًا فاطمة الصايغ تؤكد أن مبادرات القراءة تبني جيلًا قارئًا ومسؤولًا



اختاري منها ما يُلائم شخصيتك وأسلوبك لجميع مُناسباتك

أفضل إطلالات ميغان ماركل بالقميص بأسلوب عصري تعرّفي عليها

القاهرة - صوت الامارات
تقلّ ميغان ماركل في الفترة الأخيرة بإطلالاتها، وعندما تفعل فهي غالباً ما باتت تختار أزياء كاجول. لكن في أحدث إطلالاتها برفقة الأمير هاري في مقابلة تلفزيونية مشتركة هي الأولى منذ إنتقالهما إلى الولايات المتحدة، أطلت ميغان بالقميص في لوك أنيق وعصري.ميغان والأمير هاري كانا من بين الضيوف البارزين الذين أطلّوا جنبًا إلى جنب مع سندرا أو Sandra Oh وجون ليجيند John Legend، في برنامج تلفزيوني للإعلان عن قائمة TIME السنوية التي تضم 100 من كبار صانعي التغيير والأصوات المؤثرة والقادة في جميع أنحاء العالم.لهذه المناسبة أطلت ميغان ماركل بالقميص في لوك أنيق وعصري في آن معاً. فقد تألقت بقميص باللون البنيّ من قماش الحرير من تصميم إحدى الماركات المفضلات لديها فيكتوريا بيكهام Victoria Beckham، وهذا القميص الذي أطلت به، مستوحى من السبعينيات مع قصة الياقة العريض...المزيد

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل

GMT 20:54 2020 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

الحكومة البرازيلية تتفاعل مع أزمة نيمار في فرنسا

GMT 04:29 2018 السبت ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكورات رفوف للحائط لتزيين المطبخ و جعله أكثر إتساعا

GMT 14:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف لقاءً مهماً أو معاودة لقاء يترك أثراً لديك

GMT 22:41 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

عبد العزيز هيكل يوضح سبب إشارته إلى "النجمتين"

GMT 13:28 2019 الخميس ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

"كيا" تدخل عالم سيارات المستقبل بتصميم جديد

GMT 02:59 2018 الأربعاء ,26 أيلول / سبتمبر

وفاة الفنانة سهير فخري حماة رانيا فريد شوقي

GMT 17:22 2018 الثلاثاء ,06 شباط / فبراير

"مرسيدس الفئة S" تعد أحسن سيارة في العالم

GMT 13:24 2016 السبت ,10 كانون الأول / ديسمبر

زها حديد من التصميمات المعمارية إلى معجزة عالمية

GMT 07:33 2020 الخميس ,17 أيلول / سبتمبر

رابطة الدوري الفرنسي تعلن عقوبة نيمار

GMT 00:33 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

شيري تيجو 3 موديل 2020 تدخل في منافسة مع 6 سيارات موديل 2019

GMT 14:58 2018 الخميس ,01 شباط / فبراير

أفكار لتنظيم حفلة شواء مثالية في حديقة منزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates