متحف نوبل 2016 يسدل الستار على استكشاف الحياة
آخر تحديث 18:18:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تكرّم رعاة الحدث

"متحف نوبل 2016" يسدل الستار على "استكشاف الحياة"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "متحف نوبل 2016" يسدل الستار على "استكشاف الحياة"

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم
دبي – صوت الإمارات

اختتمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، عضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، فعاليات "متحف نوبل"، الذي نظمتها على مدى ثلاثة أشهر متواصلة، خلال الفترة من 21 فبراير وحتى 30 مايو الماضيين، في مدينة الطفل في حديقة الخور في دبي، تحت شعار "استكشاف الحياة: جائزة نوبل في الطب"، إذ اشتمل المتحف على سبعة أقسام مختلفة سلطت الضوء على أهم الاكتشافات والمخترعين في المجالين الطبي والدوائي في حياة البشرية.

وكرّمت المؤسسة قائمة رعاة الحدث من القطاعين الحكومي والخاص، خلال احتفالية خاصة نظمتها الأسبوع الماضي في دبي، تقديرًا للجهود التي بذلوها لدعم الحدث حتى يظهر بأفضل صورة، إذ شملت قائمة رعاة متحف نوبل كلًّا من: بلدية دبي، شبكة الإذاعة العربية، الطيران التركي، الفطيم للسيارات، هيلز للإعلان، أرامكس، مستشفى الزهراء، باريس غاليري، سكاي نيوز، ناشيونال جيوغرافيك أبوظبي، شبكة قنوات دبي، سي إن بي سي عربية، سي إن إن بالعربي، صحيفة البيان، صحيفة الإمارات اليوم، وصحيفة الاتحاد.

وأوضح العضو المنتدب للمؤسسة جمال بن حويرب: "إن "متحف نوبل للعام الثاني على التوالي نجح في تقديم جرعة معرفية غنية لفئات المجتمع كافة، خصوصًا الطلاب والأكاديميين والعلماء والمتخصصين في مجالات حيوية، وبطريقة مبتكرة وتفاعلية استقطبت اهتمام الجميع، وسلطت الضوء على تميز دبي في تنظيم واستضافة فعاليات نوعية تحفز مفاهيم الابتكار والإبداع في المجتمعات، وتقدم أمثلة عظيمة على النجاح والإصرار للأجيال المقبلة".

وأفاد بأن "توجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بانتقال (متحف نوبل) في دوراته المقبلة إلى مدن الدولة، وبعض العواصم العربية والإسلامية، بهدف تعميم الفائدة المقدمة من المتحف، ضمن أوساط الشباب العربي والمسلم، شكلت مسؤولية وحافزًا كبيرًا لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، لتطوير وتوسيع مبادرة (متحف نوبل)، بحيث يصبح مَعْلَمًا وصرحًا معرفيًّا مهمًّا على مستوى المنطقة خلال السنوات المقبلة".

وأكد أن "إنجازات ونجاحات المتحف ما كانت لتتحقق من دون التعاون الكبير، والدعم اللامحدود، الذي قدمه جميع رعاة الحدث من القطاعين الحكومي والخاص ووسائل الإعلام، إلى جانب الجهود الحثيثة لجميع أفراد فريق عمل متحف نوبل 2016، الأمر الذي أسهم في ظهور الحدث بأفضل صورة، ووفق أفضل المعايير العالمية التي جعلت من دبي الوجهة العربية الأولى التي تستضيف هذا المتحف العريق".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

متحف نوبل 2016 يسدل الستار على استكشاف الحياة متحف نوبل 2016 يسدل الستار على استكشاف الحياة



GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 18:06 2013 الجمعة ,12 إبريل / نيسان

لورين ستونر تخطف الأنظار على شاطئ ميامي

GMT 21:37 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

ثياب ميلانيا ترامب تثير ضجة في مواقع التواصل الاجتماعي

GMT 19:50 2013 السبت ,23 شباط / فبراير

"سامسونغ سمارت بي سي برو"بمميزات عدة

GMT 19:57 2017 الأربعاء ,07 حزيران / يونيو

يسرى محنوش تحيي حفلة فنية على المسرح البلدي في تونس

GMT 04:19 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

85 ألف درهم تعويضاً لعامل سقط من على سلم

GMT 01:37 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

الصين تطلق بنجاح خمسة أقمار صناعية للاستشعار عن بُعد

GMT 16:28 2019 الأربعاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة رأس الخيمة تفعّل نظام الاستدعاء الإلكتروني

GMT 00:00 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات خارج قائمة أوروبا للملاذات الضريبية قريباً
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates